رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

إبراهيم خان..الطيار الذى رفض خيانة السندريلا

الإثنين 13/أغسطس/2018 - 04:28 ص
ابراهيم خان
ابراهيم خان
اسراء علاء الدين
طباعة
استطاع أن يترك رصيدا فنيا مميزا طوال مشواره الفنى، حيث شارك فى أكثر الإفلام تأثيرا لدى الجمهور وهو فيلم شروق وغروب جسد خلاله زوج السندريلا، الذى سحلها بعدما علم بخيانتها له، إنه الفنان القدير إبراهيم خان، "البوابة ستار" تستعرض أبرز المحطات فى حياته فى ذكرى ميلاده: 
-ولد فى السودان عام 1936 من أب سودانى وأم مصرية.
-عمل في بدايته بإذاعة ركن السودان، إلى أن قابل أحد المنتجين بالصدفة، والذي أقنعه بإمكانية عمله ممثلا، وأتى إلى مصر عام 1954، وهنا كانت بدايته الفنية.
- حيث استكمل دراسته الفنية حتى تخرج عام 1961 من معهد الفنون المسرحية، وخلال فترة دراسته شارك بعدد من الأعمال،منها فيلم (القلب له أحكام) عام 1956، لتتوالى بعدها أعماله ما بين السينما والتليفزيون والمسرح.
- لم تتوقف أعماله الفنية داخل مصر، بل شارك أيضًا بفنه في عدة دول منها لبنان وإيران وتركيا.
-من أبرز أعماله (غروب وشروق، سري جدًا، رأفت الهجان).
-اعتبر ان مصر هى موطنه الأول مثل السودان، ورغم أنه أقام فيها أكثر من 40 عامًا إلا أنه لم يحصل على الجنسية المصرية واحتفظ بجنسيته السودانية.
-تم اختيار 3 أفلام اشترك فيهم خان فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء النقاد عام 1996 وهى: غروب وشروق 1970، المذنبون 1976، الصعود للهاوية 1978. 
- مشواره الفني تجاوز الـ40 عامًا، ووقف خلاله أمام الكثير من نجمات السينما المصرية، وبينهن سندريلا الشاشة سعاد حسني واعتدى عليها في مشهد درامي بفيلم «غروب وشروق» ما تسبب فى تعطيل التصوير عدة أيام حتى تماثلت السندريلا للشفاء.
-رغم ذلك الا أنه لم يحالفه الحظ في أدوار البطولة، ما اضطره الى الذهاب الى العاصمة اللبنانية بيروت واشترك هناك بـ20 فيلمًا، منها: «كرم الهوى، العسل المُرّ، عتاب، انتربول في بيروت»، خصوصا بعد أزمة صناعة السينما فى مصر.
-تزوج الفنانة سهير رمزي في بداية مشوارها الفني بعد طلاقها عقب تصوير فيلم «ثلاث فتيات مراهقات»، لكن زواجهما لم يستمر أكثر من عام ونصف، وتزوج مرة أخرى من خارج الوسط الفني وأنجب ابنة وحيدة.
-وافته المنية عام 2007 بعد صراع مع تليف الكبد والرئتين.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟