رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

نجاة الصغيرة.. أميرة الغناء العربي

السبت 11/أغسطس/2018 - 01:07 م
نجاة الصغيرة
نجاة الصغيرة
هيثم مفيد
طباعة
اشتهرت الفنانة نجاة الصغيرة، بصوتها العذب الذي استطاع أن يجذب الملايين في العالم العربي، وتُعد من أشهر رموز الموسيقى العربية في "العصر الذهبي" للخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وبمناسبة الذكرى الـ 80 لميلادها، "البوابة ستار" ترصد عددا من محطاتها الهامة.
- وُلدت نجاة محمد كمال حسني البابا (نجاة الصغيرة) عام 1938 فى القاهرة، والدها هو محمد كمال حسني البابا، الخطاط العربى الدمشقى الشهير الذي هاجر إلى مصر فى شبابه، حيث تزوج والده نجاة، وهى سيدة مصرية أختها الفنانة سعاد حسنى، وبدأت نجاة الصغيرة فى الغناء فى التجمعات العائلية فى سن الخامسة من عمرها.
- كان الجميع يستمع إلى صوتها مما جعل الكاتب الصحفى «فكرى أباظة» أن يكتب عن موهبتها التى تمنى أن تنمو ومن هنا انطلقت إلى قمة مجدها بسيمفونية صوتها الذى التف حوله الكثير من العظماء كأحد الشعراء المعاصرين «نزار القباني» واصفًا بأن نجاة حينما تغنى قصائده يلتف حولها الملايين من المستمعين من العالم العربي.
- عندما بلغت نجاة سن التاسعة عشرة، كلف والدها شقيقها الأكبر "عز الدين" ليدربها على حفظ أغاني السيدة "أم كلثوم" لتقوم بأدائها فيما بعد في حفلات الفرقة. ووصلت نجاة إلى درجة من الإتقان، مكنتها من تقليد "أم كلثوم"، وبهذا بدأت مرحلة جديدة في مشوارها الفني.
- قدم لها الشاعر مأمون الشناوي أغنية "أوصفولي الحب" من تلحين محمود الشريف، وكانت هذه الأغنية بدايتها الفنية الحقيقية.[16] ومنذ ذلك الوقت أحاطت "نجاة" نفسها بالمثقفين أمثال محمد التابعي، مأمون الشناوي، كامل الشناوي، فكري أباظة، محمود الشريف، وأخيها عز الدين حسني إضافة إلى رؤوف ذهني وغيرهم. فكونت نجاة بذلك هيئة مستشارين من أصدقاء ينصحونها، وينيرون الطريق أمامها.
- تعاونت نجاة بعد ذلك مع الموسيقار محمد عبدالوهاب في لحن "كل دا كان ليه"، لتتوالى بعدها أعمالها الفنية، وغنت أيضا للملحنين: سيد مكاوي، وحلمي بكر، وبليغ حمدي، وكمال الطويل وهو أفضل الموسيقيين الذين استوعبوا صوتها "من صاحب هذا الرأي؟"، وكذلك الموسيقار محمد الموجي وهاني شنودة.
- لنجاة 13 فيلما سينمائيا على مدى 30 عاما، ثم اعتزلت تصوير الأفلام في عام 1976 عن عمر يناهز 37 عاما، ومن أبرز هذه الأفلام: شاطئ المرح، ابنتي العزيزة، سبع أيام في الجنة، الشموع السوداء، وجفت الدموع.
-حصلت نجاة الصغيرة على العديد من الجوائز منها: وسام من الرئيس المصري جمال عبدالناصر، وسامين من الرئيسين التونسيين الحبيب بورقيبة ثم زين العابدين بن علي، كما قدم لها الملك حسين ملك الأردن وسام الاستقلال من الدرجة الأولى.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟