رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مباحثات "السيسي" مع وزير خارجية إيطاليا وتطورات "سيناء 2018".. يتصدران الصحف

الإثنين 06/أغسطس/2018 - 06:32 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الإثنين، عددا من الموضوعات المحلية والإقليمية والدولية، وجاء في مقدمة هذه الموضوعات لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، بوزير الخارجية الإيطالي إينزو ميلانيزي، وتطورات العملية الشاملة (سيناء 2018)، إلى جانب عدد من القضايا المحلية التي تشغل المواطنين ومنها تأكيد وزير المالية الدكتور محمد معيط على دستورية قانون "الضريبة العقارية".
ففي صحيفة (الجمهورية) وتحت عنوان "السيسي ناقش كل الملفات مع ميلانيزي.. حريصون على الارتقاء بالتعاون مع إيطاليا"، أبرزت الصحيفة لقاء الرئيس السيسي بوزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي إينزو ميلانيزى، مشيرة إلى تأكيد الرئيس على حرص مصر للارتقاء بالتعاون مع إيطاليا في كل المجالات، وأن مصر اتخذت عدة تدابير تشريعية واقتصادية وأمنية لوقف تدفق الهجرة غير الشرعية، لافتا في الوقت ذاته إلى أن مصر مهتمة بكشف كل ملابسات مقتل الطالب الإيطالي "ريجيني" بشفافية كاملة.
فيما اهتمت صحيفتا (الأهرام) و(الأخبار) بإبراز تأكيد الرئيس السيسي على موقف مصر الثابت تجاه الأزمة الليبية، الرامي إلى التمسك بوحدة الأراضي الليبية واحترام إرادة الشعب التي ستنعكس في الانتخابات، ودعم الجيش الوطني النظامي، وهي المبادئ الأساسية التي تشكل الموقف المصري بصفة عامة تجاه مختلف قضايا المنطقة الحالية، وذلك خلال استقباله وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي.
وشدد الرئيس السيسي على أهمية الاستمرار في دعم جهود التسوية السياسية وكسر الجمود الراهن في الأزمة الليبية، فضلًا عن دعم مساعي المبعوث الأممي في هذا الإطار، وأهمية الإعداد الجيد للانتخابات الليبية القادمة وإنجاحها بما يسهم في التعبير عن الإرادة الحقيقية للشعب الليبي واستعادة الاستقرار.
وأشارت إلى تصريحات السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس ثمن - خلال لقائه وزير الخارجية الإيطالي - العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين، وأشاد باهتمام البلدين بتطوير مجالات التعاون المشترك خلال الفترة الأخيرة، كما أكد الحرص على دفع العلاقات الثنائية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي أكد حرص مصر على الارتقاء بالتعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات الثنائية وبخاصة العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، وذلك بالنظر إلى ما تمثله إيطاليًا كشريك تجارى رئيسي بالنسبة لمصر.
كما تطرق اللقاء إلى ملف الهجرة غير الشرعية، حيث أشار الرئيس السيسي إلى التدابير الفعالة التي تبنتها مصر داخليًا على المستويات التشريعية والاقتصادية، فضلًا عن تأمين الحدود والسواحل، والتي أسفرت عن وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية من السواحل المصرية منذ سبتمبر 2016.
وفي نفس السياق، أبرزت الصحف تأكيد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي حرص الحكومة الإيطالية الجديدة على ترسيخ ودفع هذه العلاقات، فضلًا عن استمرار التنسيق إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وعلي صعيد العلاقات المصرية الروسية، أشارت صحيفة (الجمهورية) إلى استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الأحد، وفدًا روسيًا، برئاسة جيورجي كالامانوف، نائب أول وزير التجارة والصناعة الروسي، ومشاركة رئيس وممثلي شركة "ترانس ماش هولدينج" المتخصصة في تصنيع قاطرات وعربات السكك الحديدية.
ونقلت الصحيفة تصريحا للسفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، قال فيه إن الرئيس رحب بالوفد الروسي، مشيدًا بتنامي علاقات مصر الاستراتيجية مع روسيا، وما شهدته من طفرة على مختلف المستويات، مؤكدًا حرص مصر على مواصلة تعزيز تلك العلاقات، وتطويرها على جميع الأصعدة، وخاصة الصعيدين التجاري والصناعي.
ونوه الرئيس، إلى التعاون المصري الروسي في مجال السكك الحديدية، معربًا عن حرص مصر على الحصول على أفضل العروض لتوريد العربات الجديدة لسكك حديد مصر بأفضل الشروط المالية والتعاقدية، بما في ذلك توطين الصناعة، ونقل الخبرات، وفق ما تحرص عليه مصر في كافة تعاقداتها، وذلك في إطار خطط الدولة لإنشاء 2000 كم من خطوط السكة الحديد، وما تشمله من محطات ركاب ومحطات تحكم، وفقًا لأفضل المعايير المتبعة عالميًا، وبما يعزز جهود مصر لتحسين مستوى خدمة السكك الحديدية المقدمة للمواطنين.
وأضاف المتحدث الرسمي، أن نائب وزير التجارة والصناعة الروسي، أعرب - خلال الاجتماع - عن تقدير بلاده لعلاقاتها التاريخية مع مصر، وتطلعها إلى دفع أطر التعاون المشترك في شتى المجالات، خاصة الصناعية.
وأكد المسئول الروسي، الحرص على التعاون مع مصر في مجال السكك الحديدية، ووضع كافة الإمكانيات لدعم الخطة المصرية لتطوير مرفق السكك الحديدية، ورفع مستوى كفاءته، وذلك في إطار المشروعات الكبرى بين الجانبين.
وحول تطورات العملية الشاملة "سيناء 2018"، أبرزت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) آخر تطورات هذه العملية من خلال تسليط الضوء على البيان الـ26 الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة والذي أكد تمكن القوات الجوية من استهداف وتدمير 15 عربة محملة بالأسلحة والذخائر في أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود الغربية، كما تم تدمير 17 عربة أخرى في نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية، والقضاء على 39 تكفيريا شديدي الخطورة بحوزتهم 5 بنادق آلية وكميات من الذخيرة ونظارة ميدان وعبوة ناسفة بمناطق متفرقة في شمال ووسط سيناء، إلى جانب تنفيذ عملية نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطني بالعريش أسفرت عن القضاء على 13 تكفيريا شديدي الخطورة والتحفظ على 3 بنادق آلية وبندقية خرطوش وعبوتين ناسفتين.
وألقت كذلك الصحف الثلاث الضوء على ما أورده البيان بشأن تنفيذ مداهمات مشتركة بين القوات المسلحة والشرطة المدنية نتج عنها القبض على 49 تكفيريا شديد الخطورة بشمال ووسط سيناء، وضبط وتدمير والتحفظ علي 7 عربات، و7 دراجات نارية دون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية فى عملياتها الإجرامية، وتدمير 26 ملجأ ووكرا ومخزنا بوسط وشمال سيناء عثر بداخلها على مواد إعاشة وملابس عسكرية خاصة بالعناصر التكفيرية، إلى جانب قيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف 64 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا على محاور التحرك المختلفة بمناطق العمليات، واكتشاف وتدمير فتحات 4 أنفاق مزودة بموتور سحب وكابلات كهرباء، وتمكن عناصر حرس الحدود على الاتجاه الغربي من ضبط 4 بنادق خرطوش و3 بنادق قناصة وبندقيتين آليتين و200 طلقة خرطوش و7 خزن سلاح وكميات من الذخائر، وضبط 1490 كيلو جراما من الحشيش المخدر و2 مليون قرص مخدر و11 عربة دفع رباعي تستخدم في أعمال التهريب.
واستكمالا للشأن المحلي، أبرزت الصحف الثلاث تأكيد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء حرص الحكومة على رفع كفاءة السكك الحديدية وتحسين مستوي الخدمات سواء ما يتعلق بنقل الركاب أو البضائع.. نظرًا لما يمثله هذا المرفق الحيوي من أهمية كبيرة، وذلك خلال اجتماع مع الدكتور هشام عرفات وزير النقل ومسئولي هيئة السكة الحديد لمناقشة واستعراض متطلبات تحسين مستوى السلامة والخدمة بالمرفق حتى عام 2020، حيث شدد على اتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة المواطنين ورفع مستوي الخدمات والتعامل بشفافية مع المشكلات داخل المرفق.
وسلطت صحيفة (الأهرام) الضوء على تأكيد الدكتور محمد معيط وزير المالية أن قانون الضريبة العقارية سار ومطبق منذ عام 2013، وأن مصلحة الضرائب العقارية ستستمر في تنفيذ القانون وتحصيل حق الدولة المتمثل في الضريبة المستحقة على ملاك الوحدات العقارية، مشددا على أن مهلة سداد الضريبة دون غرامة تأخير ستنتهى بعد 10 أيام من الآن وإنه على الممولين سرعة سداد الضريبة وإلا سيتحملون الغرامة التي حددها القانون أو سيتم الحجز الإداري على وحداتهم العقارية.
ونفى وزير المالية بشكل قاطع، ما يردده أصحاب الشائعات المغرضة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدم دستورية الضريبة العقارية بهدف إحداث بلبلة لدى الرأي العام حول الضريبة وإثارة الفوضى وحث المواطنين على الاستهانة بالحقوق المالية للدولة والتحريض على عدم سدادها بأسانيد باطلة.. مؤكدا أن قانون الضريبة العقارية قد صدر عام 2008 وتم تعديله عام 2013 وهو مطبق وسار منذ ذلك التاريخ، وغير صحيح أنه صدر هذا العام كما يروج له البعض.
أما صحيفة (الجمهورية) فألقت الضوء على لقاء وزير الداخلية محمود توفيق مع مساعديه الجدد، والذي أكد - خلاله - أن الوزارة ستواجه بكل حسم وقوة من يرفع السلاح في وجه الشعب.. ولن نسمح بأي محاولة للخروج علي القانون، وأن مكافحة الجريمة التي تروع المواطنين لا تقل أهمية عن الحرب على الإرهاب.
وشدد الوزير على اتخاذ درجات الحذر واليقظة ومضاعفة الجهود لتأمين المنشآت المهمة والحيوية والمقاصد السياحية، موجها بتكثيف الحملات المرورية والقضاء على المواقف العشوائية والتعامل بحسم مع مختلف المخالفات، واستمرار حملات إزالة الإشغالات، ومكافحة جرائم الغش التجاري.
فيما أبرزت صحيفة (الأخبار) تأكيد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء استكمال إضافة قدرات تتجاوز 25 ألف ميجاوات بنهاية العام الجاري، مشيرا إلى أن قطاع الكهرباء يولي اهتماما خاصا لصيانة وحدات التوليد ما أسفر عن استعادة أكثر من 6000 ميجاوات على مدى السنوات الثلاث الماضية ما ساعد في التغلب على مشكلة انقطاع الكهرباء التي واجهت القطاع قبل عام 2015.
وتابع الوزير: "أنه يجري حاليا تنفيذ خطة لتطوير شبكات التوزيع على مستوي الجمهورية، وبلغ إجمالي الاستثمارات المخصصة لتدعيم الشبكة المصرية لنقل الكهرباء على مختلف الجهود 81 مليار جنيه منها 54 مليار جنيه للنقل و27 مليارًا لشبكات التوزيع".
وفي الشأن الخارجي.. أبرزت صحيفتا (الأهرام) و(الجمهورية) اتهام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، كولومبيا، بالوقوف وراء محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفته بطائرات بدون طيار ومحملة بمتفجرات أثناء إلقاء كلمته عن الاقتصاد الفنزويلي خلال عرض عسكري في العاصمة (كاراكاس) أمس.
كما ألقت صحيفة (الأهرام) الضوء على توقيع اتفاق السلام الخاص بقضايا الحكم وتقاسم السلطة والترتيبات الأمنية بين الفرقاء في جنوب السودان والذي شمل دعوة الاتحاد الأفريقي ومنظمة إيجاد (الهيئة الحكومية للتنمية) لنشر قوات حماية لوقف إطلاق النار، واتخاذ التدابير اللازمة "حتى يصبح الجيش والأمن أجهزة قومية بعيدة عن القبلية مع جمع السلاح من المواطنين".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟