رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

هبوط تاريخي لليرة التركية وسط تدهور الاقتصاد

الأحد 05/أغسطس/2018 - 01:01 م
البوابة نيوز
شريف هدهود
طباعة
تواجه تركيا خلال الفترة الماضية، هبوط تاريخي في سعر عملتها المحلية "الليرة" أمام الدولار الأمريكية، وذلك وسط تدهور الاقتصاد، وخروج عدد كبير من المستثمرين وخاصة مع تولي صهر أردوغان البراء البيرق منصب وزير المالية في البلاد. 
نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا أشارت فيه إلى أن الاسوء ينتظر العملة التركية، وذلك وسط تدهور حاد في الإقتصاد، وهو الأمر الذي دفع الرئيس رجب طيب أردوغان إلى دعوة المواطنين لتحويل مدخراتهم من العملات الأخرى والذهب إلى الليرة التركية، من أجل مواجهة الهبوط الكبير في قيمة العملة. 
وقالت الوكالة الأمريكية: "إن أردوغان يعلم جيدا نقاط ضعف بلاده، التي تعتمد على العملات الأجنبية في اقتصادها بشكل كبير، وهو الأمر الذي سيتأثر بالطبع بقرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا بسبب قضية القس الأمريكي أندرو برونسون".
وتراجعت الليرة التركية بنسبة تفوق الـ20% فور قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، وذلك في أعقاب قضية القس المحبوس لدى تركيا منذ عامين.
ويتوقع خبراء استمرار تدهور الاقتصاد التركي في مواجهة الدولار الأمريكي، مع استمرار الخلاف القائم مع الولايات المتحدة، وخاصة أن هذا الاقتصاد يعتمد بشكل كبير على العملة الأجنبية، بالإضافة إلى استمرار سياسات البنك المركزي التركي النقدية الخاطئة طوال الفترة الماضية. 
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قررت فرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، وهو الأمر الذي رد عليه اردوغان بفرض عقوبات أيضا على وزيري الداخلية والعدل الأمريكيين، وذلك بسبب قضية القس الأمريكي أندرو برونسون، الذي أفرجت عنه محكمة تركية، إلا أنه تم وضعه تحت الإقامة الجبرية بمنزله، الأمر الذي تسبب في هذه العقوبات.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟