رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"معايرة نهايتها الموت".. كواليس مقتل عاطل في مشاجرة المطرية.. طعنة بالسنجة تنهي حياة الضحية.. الدماء أغرقت الشارع.. والمواطنون لم يتدخلوا خشية الإصابة

السبت 04/أغسطس/2018 - 10:05 م
البوابة نيوز
كتب: منتصر سليمان _ عمر عزوز
طباعة
معايرة نهايتها الموت..
على طريقة "إبراهيم الأبيض"، شهدت منطقة عرب الطوايلة بالمطرية، حرب شوارع بين مجموعة من العاطلين وسط حالة من الفزع والرعب بين الأهالى، لتنتهى بجريمة قتل، على مرأى ومسمع من الأهالى الذين لم يتدخلوا لإنقاذ الضحية، من هول منظر الأسلحة.
"البوابة نيوز" انتقلت إلى مسرح الجريمة، وكشفت الكواليس من خلال رواية شهود الواقعة وأهالى المنطقة، مؤكدين أن المشاهد كان مفزعة للغاية.

معايرة نهايتها الموت..
فى البداية، يقول سيد. 27 سنة، عامل، شاهد عيان على الواقعة، إن بداية الأمر كان أثناء مرور دورية أمنية سألت عن شقيق الضحية ويدعى " سيد"، وبعد مغادرة رجال المباحث المنطقة، تحدث المدعو " هشام" مع المجنى عليه، قائلًا له "هما أخدوا سيد أخوك ولا ايه؟".
وأضاف الشاهد، أن طريقة سؤال المتهم " هشام"، أثارت غضب المجنى عليه، فتوجه على الفور الى شقيقه " سيد"، وأخبره بما قاله "هشام"، وما كان من المدعو سيد، الا ان توجه الى المتهم وأخذه معه أمام منزله، وأخذ يتحدث معه بغضب شديد بسبب سؤاله، قائلًا له " انت بتقول ليه عليا كده، هو انا مسجل؟، فأجابه المتهم قائلًا له "هو انت دكتور يعنى.. أنت مسجل طبعًا".

معايرة نهايتها الموت..
وعلى الفور نشبت مشاجرة بين المتهم " هشام" وبين المجنى عليه "عادل" وشقيقه " سيد"، استخدم فيها الطرفان اسلحة بيضاء " سنج ومطاوى"، وتعدى المجنى عليه " عادل " على المتهم بالسلاح فأحدث اصابته، فقام المتهم " هشام "، بضربه باستخدام "سنجة"، وعلى الفور أسرع المتهم نحو مدخل العقار وسقط فى المدخل حتى نزف كل دمه وتوفي على الحال أما مرأي ومسمع من الأهالي.
وأوضح، ان المشهد كان أشبه بحرب شوارع، وعم الفزع أرجاء المكان، كما أن الأهالى كانوا يشاهدون ما يحدث من نوافذ منازلهم، ولم يتدخل أى شخص لفض المشاجرة بين الطرفين والتى أستمرت أكثر من ساعتين، وحينما سقط المجنى عليه جريحًا ومصابا في جانبه بـ " سنجة"، سقط على الأرض ولكن لم يتحرك أحد تجاهه لإنقاذه، فنزف الضحية دمه كله على الأرض فى مدخل سكنه حتى توفي بعد دقائق بمجرد وصوله مستشفي المطرية العام.

معايرة نهايتها الموت..
وكان بلاغ ورد إلى قسم شرطة المطرية، من مستشفى المطرية العام يفيد باستقباله عادل ف، 40 سنة، عاطل، (توفى إثر إصابته بجرح قطعي أسفل الصدر من الجهة اليسرى وجروح بمؤخرة الرأس واليد اليمني.
وبالانتقال والفحص، تبين حدوث مشادة كلامية بين المجني عليه وهشام س، 32 سنة، عامل، ومصاب بجرح قطعي بالساعد الأيسر والرأس، لخلافات على الجيرة وتطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها المجني عليه على المتهم بسلاح أبيض "سكين" محدثًا إصابته على أثر ذلك، أحضر الأخير سلاحا أبيض "سكين" وتعدى على المجني عليه بالضرب محدثًا إصابته التي أودت بحياته.
وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم وبحوزته السلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الواقعة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟