رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أحمد توفيق.. "أنا أجدع من عتريس"

الأربعاء 01/أغسطس/2018 - 03:40 م
(أحمد محمود توفيق)
(أحمد محمود توفيق)
مريم الفطاطري
طباعة
تحل اليوم الذكري الثالثة عشر لوفاة الممثل والمخرج المصري احمد توفيق واسمه الحقيقي (أحمد محمود توفيق)، ولد في عام 1930، حصل على درجة البكالوريوس من معهد الفنون المسرحية كما درس كذلك في كليتي الحقوق واﻵداب، إكتشفه المخرج صلاح أبو سيف وقدمه للمرة الأولى من خلال دور صغير في فيلم ( لا وقت للحب)، ثم فيلم (القاهرة 30) في عام 1966، لتتوالى بعدها أعماله ما بين السينما والتليفزيون، والتي من أبرزها (ميرامار، حافية على جسر الذهب، شيء من الخوف، ثرثرة فوق النيل، القبطان)، وبجانب التمثيل عمل في إخراج المسلسلات التليفزيونية، ومن المسلسلات التي أخرجها: (الشاهد الوحيد، لن أعيش في جلباب أبي، الحسن البصري، عمر بن عبدالعزيز).
وخاض "توفيق" تجربة الإنتاج بعمل واحد هو فيلم "معجزة السماء" من بطولة محمد فوزي ومديحة يسرى وإخراج عاطف سالم.
وكان فيلم " ابن عز " آخر أفلام النجم الراحل علاء ولي الدين، بينما كان مسلسل يا ورد مين يشتريك " للنجمة سميرة أحمد هو أخر عمل درامي يشارك به.
وكانت جملته " أنا أجدع من عتريس " في الفيلم الشهر " شيء من الخوف " من أشهر اللزمات التي أشتهر بها.
وتزوج من المخرجة رباب حسين، وقد تعارفا أثناء قدومها ضمن دفعة مساعدي المخرجين في التلفزيون، ودربها على يديه وبعد 7 أشهر من التعارف فقط اتفقا على الزواج، ومن تلك اللحظة وهي تعمل كمخرج منفذ لجميع أعماله، واستمر الحال كذلك حتى رحيله في الأول من أغسطس عام 2005، حتى أنها أسندت له دورًا صغيرًا في مسلسلها "يا ورد مين يشتريك"، ورغم أنه كان مخرجًا كبيرًا وقتها؛ إلا أنه وافق على الدور بسبب حبه الشديد لزوجته ودعمه المستمر لها، حتى أنها قالت عنه: "زوج رائع وإنسان عظيم".
رحل المخرج الكبير أحمد توفيق بعد صراع مع مرض القلب في الأول من أغسطس عام 2005، بعدما أخرج قرابة الخمسة عشر مسلسل، ومثل قرابة الأربعين عملا، ترك تاريخا خالصا من الابداع


الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟