رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قريتي| "البشندي".. أول قرية تقضي على البطالة بجهود ذاتية في الوادي الجديد

الأحد 15/يوليه/2018 - 03:28 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمد مرزوق
طباعة
قرية "البشندي" تقع في واحة بلاط بالوادي الجديد، وتحتوي على آثار بطلمية تعود للقرن الأول قبل الميلاد، وهي إحدى القرى التي نجحت في مواجهة البطالة بمشروعاتها وسجادها الشهير الذي ذاع صيته في الداخل والخارج، وبدأ ينافس السجاد الإيراني.
واعتمدت القرية على نفسها في تنفيذ مشروعات توفر فرص عمل لأبنائها، حتى استطاعت القضاء على البطالة في وقت قياسي وتشغيل جميع أبنائها، بل وصل الأمر إلى الاعتماد على الجهود الذاتية لإقامة الصرف الصحي والعمل على تشغيل المرفق حتى الآن.

قريتي| البشندي..
حكاية القرية
بدأت عام 1979 عندما فكر أحد أبنائها في إقامة جمعية لتنمية القرية، وبالفعل أُشهرت جمعية تنمية المجتمع المحلي، بترخيص رقم 46 لسنة 1979 وبدأت نشاط الخياطة والتفصيل من خلال بعض سيدات القرية.
يقول عبد السلام سنوسي حمودة، رئيس مجلس إدارة الجمعية، لـ"البوابة نيوز"، إن القرية والجمعية انطلقا من الصفر، وبدأ تطوير أنشطة الجمعية عام 1983، وسرعان ما تحولت الفكرة إلى مشروعات كبيرة لصناعة السجاد والكليم ومزارع لرعى الأغنام والأبقار، وأصبحت تخدم جميع أهالي القرية وتوفر فرص عمل لكل سكانها وأبناء القرى المحيطة بها.
وأوضح أنه استطاع هو وأهالي قريته تحقيق المعادلة الصعبة من خلال توفير فرص عمل للشباب وحل مشاكل الفقر والقضاء على الأمية، من خلال الجمعية، حيث كان يدفع كل مواطن 5 قروش شهريا كرأسمال ثابت، حتى وصل المبلغ إلى 120 جنيهًا في ذلك الوقت، وهو بداية عام 1984، وكان الهدف إدارة شئون القرية وتحقيق التكافل الاجتماعي لها.
قريتي| البشندي..
مشروعات تنموية
وقال "حمودة": إن الجمعية بدأت تنفيذ 17 مشروعًا أبرزها (السجاد والكليم – مطحن غلال للقرية – مكتبة ثقافية – نادي للطفل – مشروع تدوير مخلفات وقمامة- صناعة أسمدة- مكتب لتحفيظ القران الكريم –مشروع صرف صحي متكامل- مركز تدريب مهني متخصص علي الخياطة والتفصيل- مشروع تربية أبقار وأغنام – مزرعة موالح).
وأقيمت الجمعية على مساحة فدانين، وتوسعت في أنشطتها، لكن ما ذاع صيته وانتشر هو السجاد والكليم، والذي تنتجه القرية بشكل متكامل ابتداء من توفير المادة الخام، حيث يتم تربية الأغنام والماعز في مزرعة تابعة للقرية.
وأكد "حمودة"، تدريب عدد كبير من سيدات القرية على صناعة السجاد والكليم، مع مضاعفة رؤوس الخراف الموجودة لدينا في المزرعة والتوسع فيها حتى وصلت مساحتها إلى 30 فدانا بطاقة استيعابية أكثر من 400 رأس خراف لإنتاج الصوف.
وتابع: "مع مرور الوقت بدأنا التوسع في المشروع والتوجه من الأسواق المحلية إلى غزو الأسواق العالمية حتى أننا أصبحنا حاليا ننافس السجاد الإيراني عالي الجودة، وأصبح هناك طلبيات كثيرة على منتجاتنا من مختلف الدول".
قريتي| البشندي..
الظهير الزراعي

وأوضح "حمودة"، أن الجمعية شهدت عدة زيارات من أعضاء هيئة التدريس لكلية الفنون التطبيقية من جامعة القاهرة أبرزهم الدكتور حماد عبد الله، الأستاذ بكلية الفنون، والذي شجع الفكرة والجمعية وبدأ عن طريق عدة زيارات لأعضاء هيئة التدريس بالكلية وفود لشركات ومنظمات مجتمع مدني ومراكز بحثية وتخصصية وممثلي معارض وشركات من القاهرة في الترويج والدعاية لنا بشكل كبير في الأسواق المحلية والخارجية.
وأضاف أن "البشندي" هي أولي القرى علي مستوي الوادي الجديد، التي نفذت مشروع الظهير الزراعي الذي أطلقه محافظ الإقليم، اللواء محمد الزملوط، منذ أكثر من 8 أشهر، حيث نجحنا في إقامة مزرعة علي مساحة 250 فدان كظهير زراعي للقرية يخصص منها 5 فدان لكل شاب ونفذنا 10 صوب زراعية بواقع شابين في كل صوبة، كما دعم الصندوق الاجتماعي أو جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة الجمعية بمبلغ 2.5 مليون جنيه خلال الفترة الحالية لإقامة وتنفيذ مشروع مزرعة لتربية الأغنام والماعز بإجمالي 1000 رأس كمشروع ثروة حيوانية إضافة إلي توفير المادة الخام لصناعة السجاد والكليم.


قريتي| البشندي..
مشروع الصرف الصحي

ويقول أحمد عبد السلام، من أبناء القرية: إن الأهالي أصروا علي تنفيذ عدة مشروعات بالتعاون مع الجمعية، أبرزها مشروع الصرف الصحي، حيث نجحت الجمعية في تنفيذ المشروع بعيدًا عن الحكومة، ونجحت أيضا في الاستمرار في تشغيل المشروع حتي هذه اللحظة وذلك بفضل تبرعات أهالي القرية حيث وصلت إلي مليون و400 الف جنيه وقام الصندوق السويسري بمنح الجمعية مبلغ 4 مليون جنيه في مقابل تبرعات الأهالي ونفذت الجمعية المشروع بسواعد أهالي القرية منذ 15 عاما ونجحت القرية في تشغيل المشروع منذ بدايته وصيانته.
وأضاف أن مشروع السجاد والكليم وكل مشروعات الجمعية الـ17، نجحت في توفير فرص عمل للشباب والفتيات حتي خريجي الجامعة منهم سواء فتيات او شبان ووصل الأمر الي حد المساهمة في توفير نفقات الزواج وهناك أمثلة عديدة مثل مديحة حسن، ومديحة كامل علي وشيرين محمود الغني، وكلهن أمثلة يحتذي بها في الإخلاص والاجتهاد والاعتماد علي النفس في العمل.


قريتي| البشندي..
قرية نموذجية

يقول المهندس عادل عباس، رئيس مركز بلاط: إن "البشندي" من القرى النموذجية علي مستوي الجمهورية، ونجحت كقرية في تنفيذ مشروعات خدمية كان مفترض ان تنفذها الحكومة لهم مثل مشروع الصرف الصحي، لذلك تحرص المحافظة والوحدة المحلية لرئاسة المركز علي مساعدة القرية في إصلاح أي أعطال لمشروع الصرف الصحي من خلا معدات وفنيين بالمركز، إضافة الي توقيع بروتوكولات تعاون مع الجمعية والقرية لإقامة دورات تدريبية ومعارض للمنتجات الحرفية والبيئية لتوفير فرص عمل للشباب وإقامة معارض للوفود السياحية التي تزور القرية والمحافظة.

وأوضح أن مساحة القرية 212 فدان داخل الحيز العمراني بواقع 819400متر مربعا، ويسكن بها 2000 نسمة، ونجحت الجمعية والقرية في توفير فرص عمل لهم جمعيا حيث قضت الجمعية علي الأمية والبطالة بالقرية وهو ما جعلنا نتولى تطوير ورفع كفاءة محطة المياه الخاصة بنية مياه الشرب بالقرية بتكلفة 3 مليون جنيه وانتهي مشروع التطوير يوم 24 ابريل 2018.


قريتي| البشندي..
إقامة مركز تدريب مهني
من جانبه أكد محافظ الوادي الجديد، اللواء محمد الزملوط، أن "البشندي" هي قرية نموذجية في كل شيء، لذلك قررنا دعم الجمعية بإقامة قاعة كمركز تدريب مهني بمقر الجمعية بالقرية.
وقال: حرصت على اصطحاب ممثلي جمعية البشندي لتنمية المجتمع معي خلال لقائي مع وزيرة التضامن وممثلي صندوق وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر " الصندوق الاجتماعي سابقا"، بهدف توقيع بروتوكولات تعاون منها شانها إقامة مشروعات خدمية وبالفعل جري توقيع بروتوكول لتمويل مشروع إقامة مزرعة أغنام يبدأ كمرحلة بـ1000 رأس وتوقيع بروتوكول ثاني مع البنك الزراعي المصري لتمويل مشروع الظهير الزراعي بالقرية والذي تميزت القرية في تنفيذه مما جعلني أوافق على تخصيص 1000 فدان إضافية للقرية ولأبنائها.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟