الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

هوسة المنشطات الجنسية.. "الكبتاجون" منافس الفياجرا الجديد.. استشاري إدمان: يضعف الجهاز التناسلي ويسبب هلوسة وفقدان للذاكرة.. وخبير نفسي: يؤدي إلى الوفاة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
أصبح تعاطي المواد المخدرة أزمة قائمة تواجه المجتمع برمته ليل نهار، فالمدمن لا يضر بنفسه أو أسرته فقط ولكن المجتمع ككل، وبدأ الجميع في الإشارة والربط بين زيادة معدلات الجريمة وبين تعاطي المخدرات.
ويأتي مخدر"الكبتاجون" ليوهم الشباب بزيادة المتعة الجنسية، ليسلب منهم حياتهم تدريجيًا، فور وقوعهم تحت تأثيره، وفي ظل تفاقم وزيادة هذا المخدر تسلط "البوابة نيوز" الضوء عليه وعلى أضراره من خلال آراء خبراء في علم النفس والاجتماع.


البداية
أكد الدكتور تامر المصري استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان أن "الكبتاجون" هو الاسم التجاري للفينثيلين، ويعتبر الكيميائي "أوقاتا" أول من صنع هذا المخدر في اليابان عام 1919م، واستخدم بديلًا للام فيتامين في القرن العشرين في علاج قصور الانتباه وفرط الحركة لدي الأطفال، وكذلك أستخدم كمضاد للاكتئاب، إلي أن أدرجته منظمة الصحة العالمية كأحد المواد الممنوعة من التناول لتأثيره الخطير علي عقل الأنسان، وتعددت أسماء "الكبتاجون" في سوق الكيف فكان "بيتهوفن – البالونه – بوذا –الطيارة – المختفي – أبو هلالين – البحار" أسماء متداولة لهذا المخدر.
علاقته بالجنس
وأضاف المصري بأن مخدر "الكبتاجون" أصبح ينافس وبقوة الفياجرا والترامادول في سوق الهوس الجنسي، مستغلًا جهل الشباب وشغفه بالتجربة، حيث يتعاطاه الكثيرون بهدف الإطالة الجنسية والشعور بالمزيد من المتعة، ولكن الأمر الذي قد يغفله البعض أن تعود تناول ذلك المخدر يسبب مشاكل مزمنة في الجهاز التناسلي خلال فترة زمنية قصيرة، ويكون الضعف الجنسي أحد أهم أخطار تعاطي "الكبتاجون".
وأشار إلى أن العقار يؤدي إلى إدمان نفسي بدرجات متفاوتة، حيث يعانى المدمن لهذا المخدر من الهلوسات السمعية، والبصرية، واضطراب حواسة، فيتخيل أشياء لا وجود لها، وحدوث حالة من التوهم، وهناك من تظهر عليه أعراض تشبه حالات مرض الفصام أو جنون العظمة، كذلك الشعور بالاضطهاد والبكاء بدون سبب والشك في الآخرين، ومع الإفراط في الاستخدام يحدث نقص في كريات الدم البيضاء، كما يتسبب حقن ذلك المخدر في الوريد بجرعات كبيرة إلي حدوث إصابات في الشرايين، وتعرض الاصابة بالفشل الكلوي، وتدمير الأوعية الدموية بالكلية، وانسداد الأوعية الدموية للمخ، ونزيف في المخ قد يؤدى إلى الوفاة.


آثاره الجانبية
وفي نفس السياق قالت الدكتورة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع جامعة عين شمس بأن هناك العديد من العلامات التي تكون واضحة علي مدمن أو متعاطي لمخدر "الكبتاجون" منها "التدخين بشراهة _ جفاف الريق مع تشقق الشفاه_ ظهور رائحة كريهة من الانف مع كثرة حك بها - رعشة في اليدين - زغللة في العين مع احمرارها - شحوب في الوجه مع ظهور سواد حول العين _ الغثيان والقيء مع اضطرابات في المعدة _ ارتفاع درجة حرارة الجسم مع التعرق الشديد _ حك الاضراس بعضها ببعض باستمرار _ الشعور بالنفور في حالة التعرض للضوء _ كثرة السهر مع الارق الشديد اثناء فترات النوم ولكن عند انتهاء المفعول ينام لفترات طويلة _ الهلاوس السمعية والبصرية وتخيل حدوث امور لا اساس لها في الواقع".
أضراره
وأضافت خضر بأن مخدر "الكبتاجون" يتسبب في العديد من الأضرار الجسدية والنفسية علي متعاطية وقد يصل الأمر إلي الوفاة، ومن اضراره " توسع حدقة العين _ زيادة درجة الحرارة بالإضافة الي التعرق الشديد _ ارتفاع ضغط الدم _ اضطرابات في وظائف العضلات _ الام في الصدر _ اضطرابات في المعدة _ ارتفاع وانخفاض في ضغط الدم _ الشعور بالقلق الدائم _ انفصام الشخصية – الهلاوس السمعية والبصرية _ ضعف الذاكرة _ الوفاة".