رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الجلد العقدي" مرض يكدر صفو ملاك المواشي.. يظهر في الفيوم والمنيا وبني سويف.. خبراء: يزداد انتشاره في فصل الصيف.. والسبب الأبرز في "عجز اللحوم".. والزراعة: المربون لا يهتمون بالتطعيم

السبت 07/يوليه/2018 - 03:09 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
يُعوّل على الثروة الحيوانية في مصر لسد حاجة المصريين الغذائية من اللحوم المصدر المهم في تناول والحصول على االبروتين الحيواني، ورغم ذلك نجد العديد من التحديات التي تواجه الثروة الحيوانية أبرزها الأمراض التي تنتقل إلى المواشي والتي تؤثر على نفوق أعداد منها، وأخطر تلك الأمراض هو الجلد العقدي الذي يتسبب في وفاة المواشي.
وقد انتشر المرض في عدد من المحافظات وهو الأمر الذي يطرح التساؤلات حول طبيعة المرض ومدى خطورته وتأثيره على الثروة الحيوانية بالتزامن مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك في مصر.
الجلد العقدي مرض
قال الدكتور حامد مرسي، مدير الإدارة العامة للتناسليات والتلقيح بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن مرض الجلد العقدي مرض فيروسي وبائي معدي يصيب المواشي وتنتشر الإصابة به خلال فصل الصيف، حيث تصاب المواشي من خلال عوامل وسيطة كالذباب والناموس الذي يجذب المرض من خلال الانتقال من المصاب إلى السليم.
ولفت إلى أن من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض تتمثل في عدم تحصين المواشي قبل فصل الصيف، حيث تكون الفترة الأنسب قبل دخول فصل الصيف في شهر أبريل، ناصحًا الفلاحين بالتحصين قبل قدوم فصل الصيف حتى لا تتعرض الحيوانات للإصابة، مشيرًا إلى ضرورة عزل الحيوانات المصابة عن غيرها لأن الفيروس معدي ويؤدي للإصابة بالنفوق في حال عدم العلاج، مؤكدا أنه في حالة اكتشاف الاصابة فيجب إعطاء الحيوان المضادات الحيوية واتباع التعليمات الصحية البيطرية من المسئولين.
الجلد العقدي مرض
وأضاف الدكتور مصطفى عبدالمنعم، رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري سابقا، أن مرض الجلد العقدي يؤدي إلى تضرر المواشي وتحجيم الاستفادة منها بصورة كبيرة على المستوى الاقتصادي لافتًا إلى أن الفيروس على المستوى البيولوجي يتسبب في ضعف وهزال الحيوان كمرحلة أولية حيث تفقد الماشية أكثر من نصف وزنها وحينما تنفق فالجلد الحيواني لا يمكن استغلاله أيضًا بسبب الإصابة بالبثور التي تنمو في محيط الجلد المصاب.
وعن الطرق التي يمكن من خلالها مكافحة المرض أضاف أنها تتمثل في وقاية المواشي من الحشرات المسببة للمرض بوضعها في أماكن نظيفة والتأكد من خلوها من الذباب والناموس المسبب للمرض بجانب وجود طرق أخرى مثل استخدام محلول الخل وماء الورد وزيت الموالح بنسب معينة.
وأكد أن المرض يتسبب في نفوق الكثير من الحيوانات ولكن بصورة نسبية وبالرغم من ذلك لا ينتقل إلى الإنسان ويمكن مكافحته بسهولة على حد قوله من خلال العناية بالمواشي بصورة دورية للتغلب على المرض ومنع انتقاله وتأثيره بالسلب على الثروة الحيواني.
وزرارة الزراعة بدورها أعلنت من خلال تكليف الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة، للدكتور إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومعه لجنة من المتخصصين بالمرور على المحافظات التى ظهرت بها حالات إصابة الماشية بمرض التهاب الجلد العقدي، للاطمئنان على توافر اللقاحات والامصال اللازمة للعلاج.
ومن جانبه قال الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن ظهور المرض يأتي سببًا لعدم اهتمام بعض المزارعين بتحصين المواشي الأمر الذي يتسبب فيه، لافتًا إلى أنه لا يوجد ارتفاع في نسب الاصابة ولكن هذا لا يمنع من وجود المرض، متابعًا أن مرض الجلد العقدي المنتشر مؤخرًا في بعض المحافظات وعلى رأسها الفيوم وبني سويف والمنيا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟