رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الانتخابات التركية.. تقارير ترصد أعداد اللاجئين السوريين بتركيا.. و"أردوغان" يستعد لاستغلالهم انتخابيًا

الخميس 21/يونيو/2018 - 07:00 م
اللاجئين السوريين
اللاجئين السوريين بتركيا
عمر رأفت
طباعة
دخلت الأزمة السورية عامها الثامن، مع لجوء أكثر من 3.5 مليون شخص إلى تركيا، مع تزايد أعدادهم بسبب الأوضاع السياسية والحرب في بلادهم.
وحسبما ذكرت تقارير صحفية امريكية، فإن أكثر من 95 % من السوريين في تركيا يقيمون في المراكز الحضرية.
وتستضيف بلدية كيليس، التي تقع على الحدود مع سوريا، أكبر عدد من اللاجئين السوريين، والذين تزيد نسبتهم على المقيمين الأتراك، فهناك ما لا يقل عن 560 ألف لاجئ سوري مسجل. 
ويواجه السوريون في تركيا الكثير من المشكلات، ويشعرون بالاستياء. وينظر إليهم على أنهم عبء ويلامون على تدهور الخدمات العامة والزيادات في الأسعار وارتفاع معدلات البطالة. 
يأتي ذلك على الرغم من أن الحكومة التركية قد وطدت الصلات الثقافية والدينية مع اللاجئين السوريين، إلا أن هناك تقارير تؤكد حالة التوتر بين اللاجئين والسكان المحليين، وهذا يجعل من الصعب على الحكومة التركية أن تكون متجهة إلى الأمام على أساس استراتيجية للدمج، والتي تعترف بأن السوريين لن يعودوا على الأرجح إلى ديارهم في أي وقت قريب. 
وقد برّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مؤخرًا تدخل تركيا العسكري في شمال سوريا من خلال الدعوة إلى أن هدفها كان، في جزء منه، "المساعدة في إعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم". مضيفا أنهم لن يبقوا هنا إلى الأبد.
وكانت تقارير اشارت إلى أن اردوغان ينوي مساومة السوريين على بقائهم، حيث قال إن اعطاء الجنسية للسوريين سيكون مقابل التصويت له في الانتخابات الرئاسية التركية المقبلة.
ونقلت قناة "إن.تي.في" التلفزيونية عن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قوله إن 30 ألف سوري سيدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية المقررة، الأحد المقبل.
ومن المؤكد أن أردوغان سينتهز وجود اللاجئين في تركيا لتحقيق مطامعه في السلطة، ليربط الأمر بتصويتهم له مقابل الجنسية الممنوحة لهم.
ولا يفوت أردوغان الفرصة ليستغل اللاجئين السوريين، كهدف لتنفيذ مصالحه دون النظر لأوضاعهم المأساوية التي دفعتهم إلى الفرار نازحين من بلدهم.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟
اغلاق | Close