رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

جريمة جديدة ضد الإنسانية تضاف لسجل "الحوثي".. استخدام المدنيين كدروع بشرية في مواجهة قوات الشرعية.. والأمم المتحدة تحاول إقناعهم بالانسحاب من ميناء الحديدة للخروج الأمن

الإثنين 18/يونيو/2018 - 04:45 م
البوابة نيوز
محمد أبو ستيت
طباعة
أقدمت ميليشيات أنصار الله الحوثي، علي ارتكاب جريمة جديدة بحق المدنيين بمحافظة الحديدة، حيث اتخذت عدد كبير من سكان المنطقة كدروع بشرية في مواجهة قوات المقاومة المشتركة المدعومة بطيران التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، في محيط مطار الحديدة.

جريمة جديدة ضد الإنسانية
وتواصل القوات التابعة للرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي عمليات تحرير الحديدة من قبضة مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، والتي تعتبر الخسارة في معركة الساحل الغربي مسائلة حياة أو موت لموقعها الاستراتيجي ووجود ميناء حيوية بها.
ولقيت مليشيات الحوثي خسائر فادحة في جبهات القتال الغربية علي يد القوات المشتركة، حيث سقط بين عناصرها مئات القتلي والجرحي، وهو ما أجبر الجانب الإيراني علي الدفع بتعزيزات عسكرية لمساعدة حليفها المهزوم.
جريمة جديدة ضد الإنسانية
وفضحت إيران مخاوفها في خسارة الحوثي للموقع الاستراتيجي بالحديدة، بعد تمكن المقاومة اليمنية من قطع خط الامدادات بينها وبين الحوثي حيث قال مستشار رئيس البرلمان الايراني حسن أمير ان الحرب في اليمن امر كارثي.
جريمة جديدة ضد الإنسانية
وعلي الجانب الآخر تدخلت الأمم المتحدة عن طريق مارتن جريفيث، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن من الحوثيين علي أن تتولى المنظمة الدولية الإشراف على الميناء الاستراتيجي، بعدما وضع خطة تنفيذية تضمن انسحاب الحوثيين من المدينة بأمان ووقف العمليات العسكرية في المدينة بهدف حماية المدنيين من تفاقم الأوضاع الإنسانية في حال استمرت العملية العسكرية هناك.
جريمة جديدة ضد الإنسانية
من جانبه قال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: إن بلاده لا تزال تأمل أن يتمكن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، من إقناع الحوثيين المتحالفين مع إيران بالتخلي عن السيطرة على مدينة الحديدة الساحلية.
وأضاف إن بلاده لا تزال تعتمد على محاولة الأمم المتحدة حل الأمر بشكل مفاجئ، محذرا الحوثيين من أن أيامهم في الحديدة باتت معدودة.
ووصل مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث، يوم السبت، إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في الوقت الذي يحارب فيه التحالف بقيادة السعودية للسيطرة على الحديدة في هجوم تقول الأمم المتحدة إنه قد يفجر مجاعة تهدد حياة الملايين.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟
اغلاق | Close