رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

عملية عسكرية ضد حركة "الشباب" في ولاية "جوبالاند" الصومالية

الإثنين 18/يونيو/2018 - 05:29 م
قوات صومالية، بالتعاون
قوات صومالية، بالتعاون مع قوات إفريقية وأمريكية
جهان علي
طباعة
أكملت قوات صومالية، بالتعاون مع قوات أفريقية وأمريكية، استعداداتها، لشن عملية عسكرية في ولاية جوبالاند في جنوب البلاد، ضد حركة "الشباب" المتطرفة، المحسوبة على تنظيم القاعدة. 
وأفادت وسائل الإعلام الصومالية، الاثنين، بأن القوات المتحالفة بدأت تدريبات عسكرية في ضواحي مدينة كيسمايو عاصمة جوبالاند، استعدادا لشن هجوم على مناطق في إقليم جوبا السفلى بالولاية، خاضعة لمقاتلي حركة الشباب.
وزادت في الأسابيع الأخيرة وتيرة هجمات الحركة في مناطق بولايات هيرشبيلي وجوبالاند في جنوب الصومال.
وفي 7 يونيو، استعادت القوات الحكومية المدعومة بقوات تابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي "أميصوم"، السيطرة على مدينة "عيل واق"، في إقليم جدو، بولاية "جوبالاند"، بعد سيطرة حركة "الشباب" المتشددة عليها.
وقالت إذاعة "كلميه" المحلية في إقليم جدو، حينها، إن حركة الشباب المتشددة سيطرت على المدينة لفترة وجيزة، قبل اندلاع اشتباكات بينها وبين القوات الحكومية المدعومة بالقوات الكينية التابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي، أسفرت عن طردها منها. 
وتشن حركة "الشباب"، هجمات متكررة للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية، وإقامة حكمها الخاص القائم على تفسير متشدد للشريعة الإسلامية.
وتنفذ الحركة أيضا هجمات في كينيا، معظمها في منطقة تقع على الحدود مع الصومال للضغط على الحكومة الكينية، لسحب قوات حفظ السلام التابعة لها من الصومال.
وبعد طردها من مقديشيو، عام 2011، فقدت حركة الشباب سيطرتها على معظم مدن وبلدات البلاد، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتواجد عسكري في الريف الصومالي، خاصة في جنوب ووسط البلاد.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟