رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"أرزاق الصيف".. مهن تزدهر وأخرى تختفي حسب المناخ حمص الشام والبطاطا لـ"الشتاء" فقط.. و"عصير القصب والجيلاتي" لـ«"الهروب من الحرارة"

السبت 09/يونيو/2018 - 10:22 م
البوابة نيوز
عزت عبدالرحيم
طباعة
يقول المثل الشعبي: «الصيف حصيرته واسعة»، أى أن الرزق يزيد فى الصيف، مع انتعاش بعض المهن فيه، بينما تتوارى وتختفى مهن أخرى، مثل بائعى حمص الشام، حيث ينتشر فى الشارع المصرى فى فصل الشتاء ويختفى فى الصيف.
ولذلك، يهجر أصحاب تلك المهنة أعمالهم فى فصل الصيف، ويبحثون عن مهنة أخرى ليستطيعوا من خلالها توفير ما يعينهم على الحياة الصعبة.

ويقول «عمر»، ٢٥ عاما، ويعمل بائع حمص شام فى فصل الشتاء: «أنا بسيب المهنة واشتغل أى حاجة تانية، مرة أشتغل شيال فى شونة أسمنت، ومرة أشتغل بياع حلاوة، وأهى أى حاجة تجيب فلوس لحد الصيف ما يخلص».
فيما يعشق المصرى أكل البطاطا المشوية فى فصل الشتاء، وكثيرًا ما نجد زحاما على بائعى البطاطا من قبل المواطنين سواء الأغنياء أو الفقراء، ولكن تلك المهنة تختفى فى فصل الصيف بسبب درجات الحرارة العالية.
ويقول رجب محمود، الذى يعمل فى مهنة بيع البطاطا طوال فصل الشتاء، إن مهنته مربحة، ولكن عيبها أنها تزدهر فى فصل الشتاء فقط، لذا يقوم بتركها والعمل فى مهنة أخرى.
وبسبب عدم استقرار «رجب» فى مهنة معينة فى فصل الصيف فهو يفضل فصل الشتاء، بعكس الكثيرين الذين يفضلون فصل الصيف، «أنا كل صيف بشتغل فى مهنة مختلفة بسبب حبى لمهنتى الأساسية».
فى المُقابل، يزداد الإقبال على العصائر المثلجة والمرطبات خلال فترة الصيف، وبخاصة عصير القصب والآيس كريم، اللذين ينتشر تناولهما مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث تساعد تلك العصائر على زيادة مستويات الطاقة ودعم الصحة وخفض ضغط الدم وتقوية العظام ومكافحة الالتهابات والحد من الكوليسترول وتهدئة التوتر والقلق وحماية البشرة وتحسين عملية الهضم، كما أن بعضها يساعد على تقوية جهاز المناعة، فضلًا عن أنها تعمل على خفض درجة حرارة الجسم وتجدد نشاط وحيوية جسم الإنسان.
ويقول حسام مجدي، صاحب محل عصير قصب، إن المصريين يتناولون العصائر فى فصل الشتاء، وبخاصة عصير القصب، بكميات قليلة جدًا، حيث يبحث كل من يتناول عصير القصب فى الشتاء عن فوائد عصير القصب المتعددة ويتناوله لذلك.
ويُضيف «مجدي»، أن سوق بيع العصائر تنتعش بشكل كبير فى فصل الصيف، فالكل يُقبل على تناول العصائر والمُثلجات، حيث هناك من يريد الاستفادة من فوائدها، وآخر يتناولها هربًا من درجات الحرارة العالية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟