رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

طرح كميات إضافية من العملات المعدنية استعدادا لعيد الفطر

الخميس 07/يونيو/2018 - 12:34 م
 العملات المعدنية
العملات المعدنية
طباعة
أكد اللواء حسام خضر رئيس مصلحة الخزانة العامة، أن وزير المالية عمرو الجارحي وافق على خطة تستهدف طرح كميات إضافية من العملات المساعدة لتوفير الفكة المطلوبة بالأسواق تيسيرًا على المواطنين خاصة مع قرب حلول عيد الفطر المبارك والذي تشهد الحركة التجارية بفضله انتعاشًا ملحوظًا في حركة البيع والشراء.
وأشار خضر، في بيان صادر عن الوزارة اليوم الخميس، إلى أن المصلحة تزود العديد من الجهات العامة بعملات مساعدة من فئة "الجنيه، و50 قرشًا، و25 قرشا"، ومنها مترو الأنفاق المخصص له مبلغ 250 ألف جنيه تطرح يوميًا من فئات الجنيه والخمسون قرشًا، بهدف التيسير على مستخدمي المترو، و100 ألف جنيه للهيئة القومية للتأمين والمعاشات، و50 ألف لهيئة البريد، ويخصص لبنك الاستثمار القومي 60 ألف جنيه، و80 ألف جنيه للبنك الأهلي، و10 آلاف جنيه لبنك القاهرة فرع الأوقاف.
وأضاف رئيس مصلحة الخزانة العامة "يتم تزويد عدد من الجهات الخاصة بالعملات المساعدة".
وحول أكثر المحافظات طلبًا للفكة، أوضح أن القاهرة ومرسى مطروح والإسكندرية والإسماعيلية والسويس وأسوان يأتون في الترتيب الأول، بينما تأتي المنيا وأسيوط والوادي الجديد وقنا وكفر الشيخ وبورسعيد ودمياط في المرتبة الثانية، وتحتل محافظة بني سويف وباقي المحافظات المرتبة الثالثة.
وقال "إجمالي استهلاك المحافظات للعملات المساعدة خلال الـ 6 أشهر الماضية بلغ قرابة الـ 2 مليون جنيه، وهذا المبلغ قابل للزيادة باحتمالية تتراوح بين 3 إلى 4 ملايين وهذه العملات المعدنية يتم طرحها من خلال الخزائن الفرعية لمصلحة الخزانة العامة في المحافظات المختلفة من أجل التيسير علي المواطنين والمحال التجارية المختلفة".
وأوضح أن المصلحة تضع برنامجًا سنويًا للعملات المساعدة المعدنية بالاتفاق مع الأجهزة التي تنتج تلك العملات مثل مصلحة سك العملة والبنك المركزي، لكي يتم طرحها وتوزيعها على خزائن المحافظات والبنوك والشركات والمؤسسات والجمهور، كما تقوم المصلحة بإعدام العملات الورقية الغير صالحة للتدوال، إلى جانب طرح العملات التذكارية للبيع في الداخل والخارج لهواة جمع العملة.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟