رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أم محمود.. "زينة رمضان" حرفتي من 13 سنة.. الشغل اليدوي ينافس الجاهز وبأقل الأسعار

الجمعة 18/مايو/2018 - 01:34 ص
أم محمود
أم محمود
كتبت وتصوير- أنجيل سامى
طباعة
تنتظر «أم محمود»، قدوم شهر رمضان الكريم كل عام، لتقوم بجمع أدواتها البسيطة من خيوط وورق وشمع وألوان، لتبدع بها أشكالا متنوعة للزينة التي تعلق في الشوارع وعلى الجدران وواجهة المحلات وشرفات البيوت، كأبرز الطقوس الرمضانية التي يتعلق بها الكبار والصغار، خاصة الزينة اليدوية التي يلجأ إليها الكثيرون بعد ارتفاع الأسعار للزينة الجاهزة، ويزداد الإقبال على زينة أم محمود حتى أصبحت ذات شهرة كبيرة في منطقتها والمناطق المحيطة بعملها للزينة اليدوية التي تنافس بها كبرى المحلات. 
قالت أم محمود، ٤٠ عاما، أعمل بمهنة تصنيع الزينة والفوانيس الرمضانية منذ ثلاثة عشر عاما، وهي مصدر رزقي الوحيد، واتنقل بما أصنعه فى مختلف المناطق، وخاصة المناطق الشعبية؛ حيث يزداد الإقبال على شراء زينتى التى تعتمد على أدوات بسيطة جدا، ولكنها أساسية، كورق الهدايا، ومسدس الشمع، والخيط، فبهما أصنع العديد من الأشكال المختلفة للزينة، والفوانيس بكل الأحجام. وتابعت، الكثير من المواطنين يلجأون إلى الزينة اليدوية، وهى بالطبع تنافس الزينة الموجودة بالمحال الكبرى نظرًا للتشابه بينهما، ولأن الزينة اليدوية أقل ثمنا وتقضى الحاجة المطلوبة، لذلك الإقبال عليها كبير خاصة مع ارتفاع أسعار الفوانيس.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟