رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"المنظمة المصرية" تجدد إدانتها لنقل سفارة واشنطن إلى "القدس"

الخميس 17/مايو/2018 - 10:01 م
البوابة نيوز
إيهاب كاسب
طباعة
أدانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشدة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وهو القرار الذي تم تنفيذه في 14 مايو الجاري، والذي يسبق احتفال الكيان القائم بالاحتلال بيوم استقلاله ويحيه الفلسطينيون كنكبة بسبب تشريد أكثر من 700 ألف فلسطيني من قبل الدولة الإسرائيلية الناشئة عام ما بين عامي 1948 و 1949.
وقالت المنظمة فى بيان لها اليوم، إن ضم القدس الشرقية وجميع تداعياتها على السكان الفلسطينيين في المدينة المتنازع عليها ينتهك بشكل خطير عددا من حقوقهم وحرياتهم الأساسية بما في ذلك الحق في حرية التنقل والحق في تقرير المصير، حيث قامت إسرائيل بقمع المظاهرات السلمية التي قام بها فلسطينيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة احتجاجا علي القرار الامريكي مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى، واستخدمت القوات الإسرائيلية الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين في مناسبات متعددة مؤخرا فيما لا يمكن اعتباره إلا جريمة ضد الإنسانية وانتهاك صريح للحق في الحياة الذي يكرسه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
وأشادت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بجميع أعضاء المجتمع الدولي الذين رفضوا الاعتداء الأمريكي على الحقوق والطموحات الفلسطينية المشروعة. مؤكدة على حقيقة أن معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والعديد من المنظمات الغير حكومية المحلية والإقليمية و الدولية لحقوق الإنسان رفضت بشدة إقرار أو إعطاء الشرعية لنقل السفارة الأمريكية للقدس أو الضم الإسرائيلي للقدس الشرقية. وهذا يدل على وجود جبهة عالمية موحدة تؤمن بعملية السلام وترفض السياسات الأحادية الجانب التي لا تؤدي إلا إلى تفاقم الاوضاع وتضع المدنيين الأبرياء في طريق الأذى.
فيما علق حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة، على التطورات الأخيرة قائلًا "ان قرارا الرئيس ترامب بنقل السفارة إلى القدس يشكل انتهاكاً للقانون الدولي ويتجاهل تماماً الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الغير القابلة للجدل. وأضاف أنه يجب على المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل للالتزام بعملية السلام.
وشدد "أبو سعدة" علي وجوب استعادة الحقوق الفلسطينية، والتي لا يمكن أن تتم إلا من خلال إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وغزة وعاصمتها القدس الشرقية، ومنح اللاجئين الفلسطينيين حقهم في العودة إلى ديارهم وأراضيهم الأصلية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟