رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

رانيا علام: الثقافة البصرية لعبت دورًا بارزًا في رؤيتي الفنية.. مصر تمتلك رائدات في شتى مجالات الفنون التشكيلية.. والتجديد والتأصيل محور أعمالي

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 10:04 م
الفنانة التشكيلية
الفنانة التشكيلية رانيا علام
حوار: إنجي عبدالمنعم
طباعة
تشغل الطبعة الرقمية حيزا كبيرا من اهتمام الفنانة التشكيلية رانيا علام، وهي دائما تبحث عن الإبداع والاختلاف في إنتاجها الفني، ففي معرضها الأخير «إلى أين» جسدت علاقة قوية في المزج بين الفن الإسلامي والفرعوني، بالإضافة إلى قدرتها الإبداعية إظهار مفرداتها ببساطة ووعي لكي يقرأها الجمهور بحرية وتعمق، «البوابة نيوز» التقتها على هامش معرضها الأخير، وكان لها اللقاء التالى معها:- 


رانيا علام: الثقافة
•في معرضك الأخير «إلى أين» بالقاعة الموسيقية بدار الأوبرا المصرية قدمتِ تجربة للطباعة الرقمية فماذا عن هذه التجربة؟
يعتبر معرضي "إلى أين" السادس في مجال الكمبيوتر جرافيك وأقدم من خلاله 24 عملا فنيا، والذى أخطو به خطوة أخرى فردية في هذا مجال.. فأنا في حالة عشق مع هذا المجال الفني.
•الفنون الرقمية محور تجاربك الفنية هل تطرقتي إليها في دراستك الأكاديمية؟
أنا خريجة فنون تطبيقية قسم طباعة المنسوجات، وفى مجال التخصص درست أنواع كثيرة من التقنيات والطباعات، ولكن الفنون الرقمية تتطرقت إليها أكثر أثناء مرحلة الدراسات العليا ومرحلة الدكتوراه، وعندما تعمقت فيه أكثر، وجدت أنه مجال خصب واسع للفنان قائم على بناء تشكيلى ودراسة، وبه أداة معاصرة قوية إضافية لوسائط الإبداع التشكيلي والابتكارى، لما يملكه من إمكانيات فنية ثرية ولونية جذابة، يمكن أطوعها لإنتاج أعمال تصميمية تشكيلية مبتكرة وتحوي بداخلها رسالة بصرية فنية من حيث الشكل والمضمون بطبعة رقمية معاصرة في مراحل إنتاجها وإخراجها. 
رانيا علام: الثقافة
•من أين تأتي أفكارك الفنية وبداية أول خط في اللوحة؟
عندما تتبلور وتنمو الفكرة في ذهني، أبدأ تحويل الأشكال والصور الذهنية من العقل إلى الورق وعمل أسكتشات أولية، ثم البناء الهندسى واختيار وترتيب العناصر الأساسية والمفردات الفنية المكونة للفكرة وإنشاء العلاقات التشكيلية المتناسقة، من ثم خروجه مٌصاغًا فى صورة مبتكرة معطيًا منتجًا فنيًا ملموسًا ذو شكل فنى ومحملًا بالقيم الجمالية والفلسفية. 
•يظهر المزج بين الفن المصري القديم والفن الإسلامي بوضوح في لوحاتك الفنية.. فلما ذلك؟ وكيف توصلتي لهذه البراعة في الجمع بينهم؟
إن التجديد مع التأصيل من الأهداف المرجوة في أعمالى الفنية، والمزج بين العودة إلى الجذور التراثية الفنية والاستفادة من مضمونها الفلسفى، ومفرداتها الفنية من جهة، والانفتاح على الجديد واتجاهات مدارس الفن الحديث خاصة التجريدية من جهة أخرى، وتصبح أعمالى الفنية التشكيلية تقدم بأسلوب وتقنية معاصرة حية ومتغيرة ودائمة التطوير ألا هى الكمبيوتر جرافيك. والحقيقة هذا المزج يتتطلب دراسة وقراءة ومشاهدة جمالية فنية طويلة ومتنوعة مع التجريب لتحقيق الجمال الشكلى مع المضمون الفلسفى.
رانيا علام: الثقافة
•هل ثمة علاقة بين موضوعاتك واختلاف مساحاتك المتنوعة وألوانك المختلفة ما بين الباردة والدافئة؟
إنها كلها من ضمن أدواتى الفنية كذلك العناصر والمفردات الفنية متنوعة، أطوعها جميعا لتخرج بعلاقات تشكيلية منسجمه ومتآلفة، لتحقق فكرتي في العمل الفنى سواء كان على مستوى الشكل الجمالى أو المضمون الفلسفى. 
•ما رأيك فيما يقال إن المرأة الفنانة أثبتت حضور قوي على الساحة الفنية في الوقت الراهن؟
بالفعل المرأة أثبتت حضورها القوي والمميز في مجال الفن التشكيلى ليس الآن فحسب بل منذ زمن، ومصر تمتلك في تاريخها الفنى الحديث والمعاصر رائدات يتمتعن بأسلوب وتكنيك فريد في شتى مجالات الفنون التشكيلية.
•ظهرت التجريدية والطبيعية وأحيانا الهندسية في أعمالك وتجربتك الفنية.. فمن أين أتت لكي هذه النقلات؟
التنقل بين التجريدى والطبيعى والهندسى في عملى الفنى التشكيلى، اتت من فكرة كيفية المزج بين المدلول الجمالى بين البساطة والعمق في نفس الوقت داخل العمل الفنى، والتنوع من حيث الرؤية البصرية أو طريقة التناول، وبنظرة عامة على معرض "إلى أين" أحيانًا لا يٌرى في العمل إلا أشكالًا وألوانًا وعلاقات خطية، وأحيانا يظل محتفظًا ببعض العلاقات التي تربط المتلقي بالمصادر البصرية للتجريد، وأحيانًا أخرى يرى مفردات مقروء آدمية وعضوية، فكرة تحمل البساطة والبلاغة الكل في الجزء والجزء في الكل. وبهدف تحقيق التنوع والطلاقة الابتكارية والإبداعية في الفكر التصميمى في عملى الفنى التشكيلى ولكن بحيث تظل مرتبطة ببعضها البعض وتحتفظ بمضمون فلسفى خاص بى.
رانيا علام: الثقافة
* تنوعت خامات الطباعة في المعرض.. لماذا التنوع من وجهة نظرك؟ وما هي الخامات؟
التنوع ليس على المستوى الجمالى والشكلى فحسب، بل أيضا في الخامات المستخدة. فالخامة أيضا من ضمن أدوات الفنان الفنية وكل خامة لها إمكانياتها الخاصة وصفاتها، من حيث ألوانها، قيمتها السطحية والوظيفية. وتنوع الخامة جاء هنا ليحقق القيمة الجمالية للشكل والدرجات اللونية المطلوب إخراجها من وجهة نظرى. واستخدمت في المعرض الخشب والتوال وأنواع مختلفة من القماش.
•هل اللوحة التي تقدمينها يدركها ويفهمها الجمهور العادي؟
يتميز معرض "إلى أين" بإحتواء الأعمال الفنية على مفردات فنية مقرءة لكثير من الجمهورالعادى ومنها الآدمى والعضوى. ولعبت المرأة دور البطل في بعض الأعمال فضلا عن المفردات النباتية والحيوانية مثل السمك،الحصان والنمر وبجانب الأشكال الهندسية، مكونة علاقات ومساحات تتميز بعضها بإيقاع يختلف عن إيقاع البعض الآخر، مما ساعد على إعطاء فرصة كبيرة لحدوث حوار داخلى للمتلقي بينه وبين العمل الفنى يتراوح بين الجذب والشد، وربما يجعله يعود إليه عدة مرات ليكتشف ما فيه من جمال العلاقات التشكيلية بين مفرداته فنية المقرءة وغيرالمقرءة، والمضمون التعبيرى الفنى بداخله.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟