رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بعد مصرع طفلين خنقًا.. "بخور الناموس" في قفص الاتهام.. المصري للدراسات الدوائية: يسبب السرطان ويجب تفعيل الرقابة على منافذ بيعه.. الناظر: يجب الاعتماد على البدائل.. والصحة تحذر من خطورته

الإثنين 07/مايو/2018 - 04:08 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
لا يتعدى سعره جنيه أو جنيه ونصف، بالصيدليات المختلفة، فهو يستهوي الفئات الشعبية لانخفاض سعره، والاعتقاد بقدرته على التخلص من الناموس الذي تعاني منه معظم البيوت المصرية في مثل هذا التوقيت من العام.
إنه بخور الناموس الذي يثير الجدل حاليًا لاسيما مصرع الطفلين الشقيقين آدم ومالك من محافظة الشرقية بسبب استنشاق الغاز المنبعث من بخور الناموس داخل منزل أسرتهم بمدينة القنايات حيث تبين من التحريات أن استنشاق الغاز تسبب في مقتل الطفلين.
بعد مصرع طفلين خنقًا..
قال الدكتور علي عبدالله، رئيس المركز المصري للدراسات الدوائية: إن المادة التي يتم تصنيع بخور الناموس منها مادة خطيرة وتصيب الأطفال بالتسمم نتيجة التأثير على المخ بعد استنشاقها من خلال الرئة لافتًا إلى أن لها دور في تحقيق الوفاة لكون المركبات الكيميائية خطيرة جدًا وتعمل على التسبب في أمراض مزمنة مثل سرطان الرئة علاوة على تدميرها لباقي الأجهزة الحيوية في الجسم مثل الكبد والكلى.
ولفت إلى ضرورة وجود الرقابة على الصيدليات والأماكن التي يتم بيع تلك البخور داخلها مع محاكمة الموزعين والمصادر التي تصنع تلك البخور في مصانع بير السلم، مشددًا على ضرورة التوعية من المشاكل الصحية الكثيرة التي تسببها البخور حتى لا يلجأ لها المواطنين في المناطق التي يكثر داخلها الحشرات.
وأضاف الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المجلس القومي للبحوث سابقا، أن هناك بدائل آمنة للاستعانة بها من أجل القضاء على انتشار الناموس داخل المنازل، بدلًا من البخور الطارد للناموس والذي أثبت خطورته الصحية، لافتًا إلى أنه يمكن استخدام الوسائل الطبيعية مثل الناموسية التي تعد الأفضل في الحماية أثناء النوم حيث تمنع اقتراب الناموس، مضيفًا أن هناك أيضًا دهان زيت السترونيللا النباتي وهو نوع من أنواع الزيوت الفعالة والتي تستخدم في صورة بخاخ للجلد ويعمل أيضًا على الوقاية من تلك الحشرة المؤذية بعيدًا عن استخدام المركبات الكيميائية الضارة.
بعد مصرع طفلين خنقًا..
وفي سياق متصل حذرت وزارة الصحة من استخدام "بخور البعوض" دون عبوات أو إرشادات توضح المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيعه، والتي قد تحتوي على مادة (s-2) المُسببة للسرطان، وهي مادة ثماني الكلور الثنائي (s-2) وأنه خلال اشتعال البخور ينتج عنه مواد مسرطنة للرئة قوية للغاية كمنتج ثانوي يسمى (كلوروميثيل) الأثير (BCME).
كما كان قد حذر مركز المعلومات الدوائية التابع لوزارة الصحة والسكان، من استخدام "بخور البعوض" وأوضح المركز في بيان له أن إشعال هذا النوع من البخور في غرفة مغلقة يعادل تدخين أكثر من 100 سيجارة، وفقا لما جاء بالمؤتمر الوطني الـ 48 للكلية الهندية للحساسية والربو والمناعة.
والجدير بالذكر أن بخور البعوض لم يستخدم تجاريا في الولايات المتحدة وأصدرت سلطات هونج كونج بيانا في عام 2005 بشأن مصادرة بخور البعوض الذي يحتوي على S-2 بسبب تقارير عن المخاطر المرتبطة به.
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟