رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"مار جرجس" أسطورة شعبية قاوم الشر دفاعًا عن الإيمان

السبت 28/أبريل/2018 - 10:50 م
البوابة نيوز
هناء بديع
طباعة

«جينالك يا جرجيوس يا روماني.. يا بطل يا سريع الندهة»، هكذا يُنَاجِى المسيحيون والمسلمون، الجندى جرجس أو الشهيد الفلسطينى مار جرجس، أو الأخضر عند المسلمين.

على أبواب الكنائس التى تحمل اسمه وأمام الأيقونات والجداريات التى رفعت اسم «مار جرجس» فى كنائس بمصر والعالم، يرفع المُصلون طلباتهم وصلواتهم الحارة، متشفعين بالشهيد البطل أمام الله ليسمع لهم، ويقدم المناجون نذورهم وتبرعاتهم المادية من أموال نقدية وذبائح ومشغولات ذهبية، وكعادة المصريين فى كل بقعة بها أثر دينى قديم، تتأثر المبانى المحيطة بهذا الأثر، من صور على المبانى والمحالات وربما أسماء الشوارع..

البطل الرومانى فى سطور

- كان مار جرجس قائد مائة فى الجيش الرومانى فى عهد الإمبراطور دقلديانوس.

- أعلن ثورته ضد منشورات الإمبراطور رافضًا السجود للأوثان، بتمزيق المنشورات.

- عُذب لمدة سبع سنوات، بجميع أنواع وسائل التعذيب، وتحمل جميعها فى صبر وشجاعة، وذلك بحسب الكتب الكنسية.

- أمر دقلديانوس بقطع رأسه عام ٣٠٧م تقريبًا.

- كتب سيرته الذاتية أشهر المؤرخين يوسابيوس القيصرى والملقب بـ«أبو التاريخ الكنسى»

- المسلمون أطلقوا عليه اسم «الخضر». 

 أشهر موالد القديس

- 11 نوفمبر ولمدة ٧ أيام مولد الرزيقات (الأقصر)

23 أغسطس ويستمر ١٠ أيام مولد ميت دمسيس (الدقهلية)

 أعياد الرومانى

١ مايو.. عيد استشهاده فى أول مايو.

١٦ نوفمبر.. تكريس أول كنيسة باسمه فى فلسطين.

١٠ يونيو ٣١٦.. تكريس أول كنيسة بِاسمه فى مصر ببلدة حصة برما بطنطا بمحافظة الغربية.

٢٣ يوليو نقل رفاته إلى ديره بمصر القديمة.

 4 مزارات دينية

- مزار الخطاطبة، مزار فى طريق الوافدين دون مولد بطريق مصر إسكندرية.

- مار جرجس للروم الأرثوذكس مزار القاهريين.. وبه السلسلة وأدوات التعذيب شفاء المرضى والمتعبين.

- مار جرجس منشية الصدر، والتى تعرضت للحريق منذ سنوات ولم يصب أحد بضرر، وأعيد إصلاحها وتشهد زخمًا بالحضور.

- مزاره الشهير بمنطقة مصر القديمة، وهو يقع داخل نطاق حصن بابليون؛ وهو الحصن الذى بناه الإمبراطور «تراجان» ( ٩٨- ١٠٤ م)، وقام الإمبراطور أركاديوس (٣٩٥- ٤٠٨) بتوسعته عام ٣٩٥م، وهو الحصن الذى دخل عمرو بن العاص إلى مصر عن طريقه؛ حيث فرض عليه الحصار فى ٩ إبريل ٦٤١م، واستمر الحصار نحو ٧ أشهر حتى استسلم الحصن؛ ولقد أطلق عليه العرب اسم «قصر الشمع»

 372 كنيسة تحمل اسم مار جرجس فى محافظات مصر و8 أديرة

أطلقت الكنائس اسم مار جرجس على 372 كنيسة فى محافظات مصر المختلفة، وعلى 8 أديرة، منها:

دير سدمنت بإهناسيا فى بنى سويف، تأسس فى القرن السادس الميلادى، وظل عامرًا بالرهبان حتى القرن الثالث عشر تقريبًا.

دير الخطاطبة، السادات، المنوفية اعترف به أعضاء المجمع المقدس أثناء اجتماعهم لتقديس الميرون عام ١٩٩٥ فى عهد البابا شنودة ووقعوا وثيقة بذلك.

دير جنوب أرمنت، الرزيقات، الأقصر يحتوى على الكنيسة الأثرية بدير الشهيد جرجس بأرمنت - الكنيسة المندثرة بالدير.

دير ميت دمسيس، مركز أجا، الدقهلية تعود نشأة الدير قبل القرن السابع الميلادي.

دير المحروسة «البلاص» فى مركز نقادة يعود للقرن الـ١٨ ميلادى وبه كنيسة قديمة وأحجار مغطاة بالقباب.

دير المجمع القبطى الأرثوذكسي، نقادة بُنِيَ فى نهاية القرن الثالث الميلادى وبداية القرن الرابع.

دير حارة زويلة، للراهبات الجمالية.

دير للراهبات، مصر القديمة.

 الروماني.. شهرة عالمية تمتد إلى كل أنحاء العالم

نقش صورته على الجنيه الاسترلينى... وعلى الحصون فى روسيا

بريطانيا: وبها 152 قرية باسمه وتنقش صورته على الجنيه الإنجليزى (الجنيه الذهب)، وتحتفل بريطانيا بذكرى استشهاده فى 23 إبريل من كل عام. وكثير من ملوك بريطانيا يتخذون اسمه لأنفسهم تبركًا به مثل جورج الأول والثانى والثالث والرابع والخامس والسادس.

 لبنان: يوجد فى بيروت العديد من الكنائس باسم الشهيد مار جرجس، وفى لبنان خليج تجثم على ضفته مدينة بيروت نفسها ويعرف بخليج مار جرجس أو بخليج الخضر.

 إيطاليا: يتمتع سان جورج بمكانة عظيمة لدى الكاثوليك فهو نصير الكنيسة الكاثوليكية فى الملمات.

 فرنسا: بنى الملك كلوفيس الثانى (638 – 656) كنيسة كبيرة على اسم سان جورج، وكانت الملكة كلونيدا زوجته تؤمن بشفاعة البطل فأكثرت من بناء الكنائس على اسمه، وكانت تخصص الأموال الكثيرة لخدمة هذه الكنائس من مالها الخاص.

 النمسا: أنشأ الإمبراطور فريدريك فى سنة 1470 م رتبة من الكافليريه (الفروسية) على اسم القديس جرجس.

 روسيا: كان للبطل جاورجيوس مكانة عظيمة فى روسيا القيصرية، فرسموا صورته على الحصون. وأنشأت الإمبراطورة كاترين وساما رفيع الشأن اسمه وسام جاورجيوس وهو على شكل صليب منقوش عليه فى الوسط صورة مار جرجس.

 اليونان: يرمونه أعظم إكرام، ويشيدون على اسمه الكنائس والأديرة، ويسمونه باسم يتميز به عن جميع الشهداء، فيلقبونه بالظافر أو حامل علامة الظفر، كما يصفونه بالشهيد العظيم ورئيس الشهداء.

 7 ألقاب شهيرة

البطل الروماني: لأنه كان يتمتع بالحقوق الرومانية.

الكابودكي: حسب مقر ميلاده بإقليم كبادوك.

الملطي: نسبة إلى موطن آبائه وأجداده فى ملاطية.

الفلسطيني: نسبة إلى موطن والدته من فلسطين.

الخضر: لوجود كنيسة على اسمه فى بلدة صهوة الحضر فى الشام.

سريع المدهة: تعبير شعبى متداول عنه لسرعة تلبيته للشفاعات.

أمير الشهداء: استحق هذا اللقب عن جدارة؛ حيث إنه نال الكثير من العذابات ٧ سنوات متواصلة.

 23 إبريل.. الاحتفال فى سوريا بالشموع والقناديل والفوانيس

فى عيد مارجرجس الخضر الذى يكون فى بداية الربيع، والذى يرمز للخصب والخضرة والخير هو طقس سورى ضارب فى التاريخ، حيث كان يمارس فى باب النصر والقلعة لمدة طويلة. ففى ذكرى الاحتفال بعيد مارجرجس «الخضر» بسوريا، الذى يوافق اليوم ٢٣ إبريل حسب الطقسية الحلبية. «كانت الحارات من مدخل الحميدية مرورًا ببراكات الأرمن وقسطل الحرامى وصولًا إلى مزار الخضر فى كنيسة الشرعسوس، تبدو وكأنها جوهرة تتلألأ بالشموع والقناديل والفوانيس والمصابيح الكهربائية بالزينة الممدودة فى شبابيك الأكشاك وشرفات البيوت والمعلقة عليها والرايات والأعلام والصور».

وتبدأ النسوة منذ الصباح بكنس الأزقة والحوارى ويغسلونها بالماء ودواء الغسيل، ويرتدى الأطفال الثياب الجديدة لحضور احتفال عيد مارجرجس، والذى يتقدمه موكب المطران الفرقة الكشفية والأعلام والطبول والزمور، ويقف الأطفال أمام منازلهم يصفقون عندما يمر الموكب أمامهم، وكانت نساء الحى عندما يمر الموكب يزغردن ويرشون عليه ماء الورد والعطر، ويرد المطران على هذه المحبة من إخواننا المسلمين، بالابتسامة والشكر ويقف رجال وشباب الحى بكل احترام وتقدير».

وفى سبعينات القرن الماضى نقلت الكنيسة من موقعها فى شرعسوس إلى حى السليمانية (الإطفائية القديمة) لانتقال المسيحيين إلى الأحياء الحديثة من المدينة. استمر المسيحيون بالقيام باحتفالية العيد والجولة الفستفالية حول الكنيسة.

 "دير الزور" تحتفل بعيد الخضر فى ليلة النصف من شعبان.. وفى حماة يحتفلون بخميس الخضر

يشار إلى أن مار جرجس هو نفسه الإله «تموز» البابلى ابن عشتار، كما فى المعتقدات القديمة، تجسيدًا لروح النبات، وحتى اليوم ما زال الكاهن الروسى يخرج فى عيد ما رجرجس مع عدد من الناس إلى الحقول ليباركها، ثم يتقدم المتزوجون حديثًا فيتدحرجون على الأرض فى طقس إخصابى يشبه كثيرًا ما كانت تفعله نساء العريش وغزة وبيروت فى «أربعاء أيوب»، فترتمى النساء على أمواج البحر سبع مرات لطرد الشرور السبعة، ويطلبن نعمة الزواج للعانسات والحَبَل للعاقرات، وفى فلسطين قرية تدعى الخضر تقع جنوب القدس، وفيها كنيسة باسم القديس جاورجيوس، ويعتقد أهلها أن الخضر مات ودفن فى هذه البلدة.

ويعتقد الناس فى درعا أن الخضر مدفون بالقرب من مدينتهم، وله فيها مقام، وتردد الفتيات فى زيارة المقام، وفى دير الزور يحتفلون بعيد الخضر فى ليلة النصف من شعبان، وفى حماة يحتفلون بخميس الخضر، يطوف الأطفال ليلًا على المنازل لجمع الأزهار التى يضعونها فى أوعية خاصة، وفى الصباح يستيقظون ويغسلون عيونهم بنقيع الزهر، ثم يقوم الجميع بالذهاب إلى البساتين للتنزه.

وهناك دراسات تبين أن رفات القديس جورجيوس موزعة حاليًا على أديرة وكنائس فى الشرق والغرب، والجزء الأكبر وضعه البابا زخريا الرومي، فى القرن الثامن الميلادي، فى كنيسة القديس جورجيوس فيلابرو، فى رومية. والأماكن التى بها أجزاء من رفاته هى اليونان وفلسطين وقبرص وكريت ومصر والعراق وكوريا.

«أمير الشهداء» والحصان.. ثلاث روايات لطعن التنين

الصورة مستوحاة من مصر القديمة.. وتجسيد لأسطورة شعبية.. وفى المسيحية قاوم الشر دفاعًا عن الإيمان. وذهب البعض إلى أن صورة مارجرجس الشهيرة له، وهو يطعن التنين مستوحاة من مصر القديمة، عن نحت للإله حورس (إله الحياة)، وهو يطعن تمساحًا بحربته، وهذا النحت موجود فى المتحف المصري، وظلت الصورة فى وجدان المصريين رمزًا لانتصار الخير على الشر.

وحين جاءت المسيحية تداخلت صورة الجندى مارجرجس الذى قاوم الشر دفاعًا عن الإيمان.. وفسر فريق آخر بأن صورة مارجرجس هى التى أوحت للفنان الإيطالى روفائيل لرسم لوحته المشهورة له، ونسختها الأصلية محفوظة بمتحف اللوفر بباريس، ويُرمز فيها للتنين بالشيطان، أو دقلديانوس، والعروس فيها هى الكنيسة.

أما أصحاب الرأى الثالث، فيرون أن الصورة تجسيد لأسطورة شعبية تداولها الناس بالقرب من مدينة بيروت عن «تنين» اعتاد قطع مجرى النهر كل عام، فيسارع السكان باختيار فتاة عذراء، يقدمونها له، ليتدفق الماء، وفى أحد الأعوام وقعت القرعة على ابنة وحيدة لسلطان المدينة، وبينما تنتظر مصيرها، إذ بمار جرجس يأتيها على حصانه الأبيض، ثم يطعنه فى عينيه فيسيل دمه على شكل صلبان، وتعود الفتاة سالمة فيفرح أهل المدينة، وآمنوا بإله مارجرجس، وبنوا له كنيسة باسمه.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟