رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مركز دراسات الشرق الأوسط.. عبدالرحيم علي يطالب بمواجهة فتنة شيوخ الفضائيات ومعالجة مناهج الأزهر

الخميس 26/أبريل/2018 - 01:17 م
ندوة التحديات الجديدة
ندوة التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب
محمد مخلوف
طباعة
أكد النائب البرلماني عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أن اللوبي الصهيوني متحكم في العالم بأكمله، وهو من يختار ويصنع الرئيس الأمريكي من خلاله نفوذه القوي داخل الولايات المتحدة.
وأشار "علي"، في كلمته خلال مشاركته بندوة "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، في العاصمة الفرنسية باريس، أن المواجهة الفكرية للإرهاب والتطرف مطلوبة وضرورية، ولكن حاليا نحن في مواجهة حرب مسلحة ضد الإرهابيين من مختلفي الجنسيات في سيناء، ويجب علينا جميعا التوحد والالتفاف حول القيادة السياسية خلال خوضها تلك الحرب الشرسة، لأننا في مواجهة خطيرة وحاسمة.
وأوضح "علي"، أننا لدينا أقوال وخطط كثيرة جدا في مواجهة التطرف والإرهاب، وذلك بمواجهة فتنة شيوخ الفضائيات، ومعالجة مناهج الأزهر.
تأتي الندوة بمناسبة انعقاد المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
ويشارك في الندوة نخبة من أهم خبراء الإرهاب في العالم، ومنهم رولان جاكار، آلان مارصو، ريشار لابيفيير، عتمان تزاغرت، والنائب البرلماني عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي للمركز.
يذكر أن المؤتمر المزمع عقده اليوم الخميس أيضًا في العاصمة الفرنسية باريس، يأتي تحت عنوان «محاربة الإرهاب ووقف تمويل داعش والقاعدة»، ويحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، و20 منظمة دوليَّة.
ويُلقي الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر، خطابًا شاملًا عن أهمية التعاون الدوليِّ للوقوف أمام التنظيمات الإرهابيَّة، خاصة داعش والقاعدة، ويُسلط «ماكرون» الضوء على ضرورة محاربة تمويل هذه المنظمات الإرهابيَّة، التي تُهدد أمن واستقرار العالم بأسره.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟