رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وش إجرام.. خطفت حبيبها لرفضه إعطاءها المال

السبت 21/أبريل/2018 - 09:01 ص
البوابة نيوز
مى محمد
طباعة
قد يتحول الحب في بعض الأحيان إلي كراهيه، تدفع صاحبها لارتكاب أفعال إجرامية، انتقاما من الطرف الآخر، الذي تخلي عنه في بعض الأحيان، مثلما فعلت " و. م" الفتاة العشرينية، التي قررت خطف حبيبها، حتى تلقنه درسا قاسيا بعدما تعامل معها بجفاء، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أجبرته على توقيع إيصالات أمانة بعد تصويره عاريا.
المتهمة جمعتها صداقة مع المجني علية منذ عامين، وتحولت بعد ذلك لعلاقة حب، فقررا الارتباط سويا، حياتهم لم يكن فيها شىء جديد، فالمتهمة تذهب لعملها في إحدى صالونات التجميل النسائية، والمجني علية يباشر دراسته في الجامعة، وفي بعض الأحيان يتفقان سويا على اللقاء، استمرت علاقتهما هكذا لفترة حتى قبل الواقعة بأيام.
وعلمت الفتاة مؤخرًا بثراء حبيبها وطلبت منه إقراضها مبلغ مالي إلا أنه رفض، فشعرت بالإهانة والغضب وقررت الانتقام منه، فخططت لاحتجازه بمسكنها وإكراهه على التوقيع على إيصالات أمانة ومساومة أهليته على دفع فدية نظير إطلاق سراحه وفي سبيل ذلك، استعانت باثنين عاطلين "أصدقائها" لتنفيذ مخططها، واستدرجت المجني عليه لشقتها الكائنة بالمعادي، حضر المتهمان وتعديا عليه بالضرب.
وتم تصويره عاريا بهاتفها المحمول وإجباره على التوقيع على 10 إيصالات أمانة على بياض، ثم قاموا بمساومة شقيق المجنى عليه على إطلاق سراحه بدعوى استيلائه على 20 ألف جنيه، و3 خواتم ذهب من المتهمة الأولى، وحاول المجني عليه الاستغاثة بالجيران والهرب فتعدوا عليه بالضرب.
واصطحبوه كرها عنه لمحل إقامة المتهم الثالث بمنطقة الجمالية، بمكان احتجازه بشقة واتصلوا بشقيقه وساوموه على دفع 20 ألف جنيه مقابل إطلاق سراحه واتفقوا على التقابل بأحد المقاهي بشارع المنصورية لتسليمهم مبلغ الفدية، وأخبر الشرطة بذلك، فقاموا بالقبض عليهم أثناء استلامهم المال.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟