رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حدائق القناطر الخيرية.. "محمد": رفع سعر التذاكر يحرم الأسر من التنزه.. و"الري": لا توجد شكاوى والزيادة بهدف التطوير

الأربعاء 11/أبريل/2018 - 04:57 ص
حدائق القناطر الخيرية
حدائق القناطر الخيرية
بليغ حمدى
طباعة
ينتظر المصريون دائما بفارغ الصبر المناسبات والإجازات فى كل عام من أجل الخروج والتنزه فى الحدائق العامة من أجل الترويح عن أنفسهم للخروج من ضغوط الحياة اليومية، ومدينة القناطر الخيرية تكون من أهم المقاصد أمام المواطنين البسطاء للتنزه بحدائقها.
وسميت بهذا الاسم استنادا إلى القناطر المائية التى تنظم الرى خاصة أنها تقع على فرعى النيل دمياط ورشيد، بينما لقبت بـ«الخيرية» لأنها كانت المتنزه للفقراء والبسطاء بسبب انتشار الساحات الخضراء والحدائق بها.
ورصدت «البوابة» شكوى المواطنين من رفع أسعار تذاكر دخول الحدائق المفاجئ والذى جاء قبل احتفالات يوم اليتيم الذى كان أول جمعة من أبريل، فمدينة القناطر بها ٨ حدائق عامة، إحداها تسمى بحديقة «عفلة» كان سعر تذكرة الدخول بها ١٠ جنيهات بينما باقى الحدائق سعر تذكرة الدخول ٢ جنيه، ولكن مع القرار الجديد أصبح سعر تذكرة الدخول ١٠ جنيهات لـ ٤ حدائق عامة بينما الـ ٤ الأخريات بـ ٥ جنيهات.
وقال أحد العاملين بحديقة النخيل بالقناطر الخيرية، إن الزيادة فى سعر التذكرة كانت يوم الخميس ٥ أبريل ووضعت اللافتة على مدخل الحديقة بعدما كان سعر التذكرة جنيهين وأثر ذلك على الزائرين الذين فوجئوا بتلك الزيادة، لافتا إلى أن رحلة أطفال أيتام قدمت إلى الحديقة وفوجئوا بتلك الزيادة وحدثت أزمة بسبب ذلك هددت بإلغاء الرحلة وحرمان الأطفال الأيتام من دخول الحديقة، مؤكد أن تلك الزيادة ستؤثر بشكل كبير على الأعياد وشم النسيم وسيكون هناك ضعف فى الإقبال.
بينما قال أحد الزائرين ويدعى محمد، أنه يحرص على القدوم للحديقة كل يوم جمعة للتنزه برفقة أسرته وأنه فوجئ بتلك الزيادة، وأن تلك الزيادة ستحرمه من التنزه برفقة أسرته إذ أن تلك الأسعار ستكون صعبة على أى رب أسرة بسيطة يريد التنزه.
فيما عبر مواطن آخر عن غضبه من هذا القرار قائلا: «مفيش أى نظافة فى الحديقة والتذكرة كانت بـ٢ جنيه فى الأول إزاى تبقى بعشرة جنيه ومفيش خدمة والناس غلابة وعاوزين يتفسحوا فى أى مكان وفيه إهمال ومفروض رئيس المدينة يعرف الكلام ده».
وتحدث أحد الزائرين أن هذا القرار سيقلل من الإقبال على الحدائق وسيجعل المواطنين يتوجهون للتنزه فى الطرقات والشوارع، موضح أنه كان يمكن زيادة التذاكر بنسبة معقولة وليس بهذا المبلغ قائلا: «اللى يخلينى آجى هنا بـ١٠ جنيه أروح حديقة الأزهر أفضل وسأجد اهتمام وترفيه أفضل وخدمة بالإضافة للعديد من الألعاب للأطفال».
وبسؤال رجب عبدالرازق، رئيس مجلس مدينة القناطر الخيرية رد فى تصريحات لـ«البوابة»، بأن الزيادة طبقت على حديقة عفلة فقط وفقا لعلمه وأن تلك الزيادة طبقت وفقا لتعليمات وزير الرى فى مؤتمر صحفى مقابل التطور الذى حدث بالحدائق، وهذا الأمر يخص الإدارة العامة للرى لأنها المنوطة بذلك. 
وأكد أن أسعار تذاكر حدائق القناطر الخيرية هى الأرخص عن غيرها من الحدائق العامة على مستوى الجمهورية.
ورد الدكتور عادل عبدالحميد، مدير الإدارة العامة للرى بالقناطر الخيرية، فى تصريحات خاصة لـ«البوابة»، أن قرار الزيادة جاء بناء على تعليمات وزير الرى نظرا لأعمال التطوير، بل كان هناك قرار بمضاعفة قيمة التذاكر للحدائق فى الأعياد والمناسبات ولكننا آثرنا عدم تطبيقه حرصا على الجمهور وعدم الضغط عليهم، مؤكدا أن تلك الأسعار هى الأرخص على مستوى الجمهورية.
وقال «عبدالحميد»، إن هناك ٣ حدائق سعر التذكرة بها ١٠ جنيهات وهى «عفلة» و«أبوقردان» و«النخيل» بينما حدائق «أ» و«ب» وحديقة النيل بالمناشى والتوفيقية سعر التذكرة ٥ جنيهات فقط لغير القادر، مؤكدا أنه لا توجد حدائق مجانية فى القناطر الخيرية.
وكشف عن افتتاح حديقة حديثة نموذجية أخرى يوم شم النسيم وهى حديقة الرياح التوفيقى الملاصقة للكوبرى الجديد. وعن واقعة رحلة الأيتام، أكد أنه لا توجد أى شكاوى من المواطنين عن أسعار التذاكر الجديدة وهناك خصومات تطبق لرحلات الأيتام بنسبة ٥٠٪ ويتم تقديم كل الدعم لهم.
ونفى مدير إدارة الري، وجود أى قمامة بالحدائق وتتم نظافة الحدائق بعد انصراف المواطنين وإذا تواجدت بعض أنواع القمامة فذلك بسبب وجود الزائرين ولا يتم تنظيف الحدائق أثناء وجود الزائرين بل بعد رحيلهم، قائلا: «إحنا بنشيل مخلفات مش عاوز أقول أطنان وخاصة بعد شم النسيم والمحافظ أكد على ذلك».
وأكد أن القوات المسلحة ستقدم خدمة توزيع الوجبات الجاهزة على المواطنين بالتعاون مع مجلس المدينة وستكون هناك عربة بجوار حدائق «أ - ب» وأبوقردان والتوفيقية وأخرى قريبة من النخيل وعفلة، مشددا على أن سعر الوجبات ستكون بسعر التكلفة.
وصرح بأن لا خدمة تكون أقل من التكلفة، وأن ميزانية الإنفاق على الحدائق فى القناطر الخيرية ٢ مليون و٣٠٠ ألف جنيه سنويا بينما عائد التذاكر لا يتجاوز النصف مليون جنيه، ولذلك كان لا بد من رفع قيمتها للتمكن من تطوير الحدائق، موضحا أن الأسعار الجديدة ستكون مستمرة، مؤكدا أنه سيتم تغيير كافة المراحيض الموجودة فى الحمامات بعد شم النسيم.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟