رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مقتطفات من مقالات كبار كتاب الصحف ليوم الأحد 25 مارس

الأحد 25/مارس/2018 - 07:14 ص
الصحف المصرية
الصحف المصرية
أ.ش.أ
طباعة
تناول كبار كتاب الصحف المصرية الصادرة اليوم الأحد تحليل مشاهد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة،المفاجئة إلى قاعدة "المليز" في سيناء، وكذلك دوافع المواطنين للمشاركة بالتصويت في الانتخابات الرئاسية التي ستنطلق غدًا الاثنين وتستمر على مدى ثلاثة أيام.
ففي مقال بصحيفة "الأخبار" بعنوان "وقائع يوم استثنائي في حياة القائد الأعلى" تناول الكاتب ياسر رزق، الزيارة المفاجئة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى قاعدة "المليز" الجوية (جنوب غربي العريش)، ومظهره بالزي العسكري للمرة الخامسة، برتبة المشير وملصق "الجيش المصري" على صدره.
وقال الكاتب إن الرئيس السيسي استهدف من الزيارة تفقد قوات العملية "سيناء 2018"، في القاعدة والالتقاء معهم، وافتتاح القاعدة بعد تطويرها، لتصبح واحدة من أحدث القواعد وأكثرها تطورًا.
وأشار الكاتب إلي أنه منذ أسبوعين، هبط بقاعدة "المليز"، أول أسراب المقاتلات متعددة المهام طراز "إف-16"، لتعمل انطلاقًا منها في إطار العملية "سيناء 2018"، وانطلاق طائرات الهليكوبتر الهجومية والمقاتلات متعددة المهام والطائرات بدون طيار في مهام العمليات ضد الإرهاب، بوصفها أول قاعدة جوية في قلب سيناء، بها ألوية جوية من مختلف أنواع الطائرات، منذ أكثر من 50 عامًا ، كما أشار إلي أن الرئيس تحدث أمام الحضور داخل "الهنجر"، حيث أشاد بنتائج العملية "سيناء 2018"، مطالبًا بمواصلة القتال ضد الإرهاب بكل عنف حتي نطهر بلادنا من العناصر الإرهابية.
وأبرز الكاتب واقعة تناول القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس السيسي الإفطار مع الجنود في "الهنجر"، وجلوسه على الأرض في وسط المقاتلين يتناول إفطاره من علبة كرتونية، ويعطي منها لمن يجلسون بجواره من المقاتلين، ويأخذ منهم ما يهدونه إليه، مؤكدا أن ذلك يعكس مشاعر الود والحب التي جمعت الرئيس السيسي بالجنود في زيارة دامت 4 ساعات ، وصفها الرئيس بالأسعد .
أما الكاتب ناجي قمحة، فأكد في مقاله بصحيفة "الجمهورية" بعنوان "شعبنا لا يخاف ولا يقاطع"، أن الجماعات الإرهابية تتوهم أن تدبر انفجارا هنا أو هناك قادرا على التأثير على الإرادة الشعبية التي ترى في الانتخابات الرئاسية عيدًا وطنيًا تشارك فيه الملايين مجددة روح ثورة 30 يونيو ومؤكدة الإصرار على تحقيق أهدافها في ظل قيادة وطنية قوية العزم صادقة الوعد محققة الإنجازات مبشرة بالمستقبل الأفضل.
وأشار الكاتب إلى أن هؤلاء الإرهابيين ممن دعوا لمقاطعة الانتخابات تناسوا مدى صلابة الشعب المصري في مواجهة التحديات، وأنه لا يخاف الأخطار بل يواجهها؛ خاصة إذا مست أمن وسلامة ومستقبل مصر وثقته في قدرة قواته المسلحة والشرطة المدنية التي تواجه الإرهاب بكل قوة وبكل فداء وتحقق الانتصارات المتتالية في العملية الشاملة سيناء 2018 كما هي قادرة على تأمين كافة اللجان الانتخابية وتوفير أقصى درجات الأمان واليسر للملايين من المصريين الذين يحرصون على أداء واجبهم الانتخابي والمشاركة في هذا العيد الوطني تعبيرًا عن الولاء لمصر والنضال ضد أعدائها.
وفي نفس السياق، جاء مقال الكاتب عبد المحسن سلامة تحت عنوان "لهذه الأسباب سوف أنزل وأشارك وأقف في الطابور"، بصحيفة "الأهرام" فأكد أن المشاركة في التصويت في الانتخابات التي تنطلق غدًا الاثنين في أنحاء الجمهورية هي رسالة للعالم بأن مصر تجتاز مرحلة النقاهة بسرعة وبخطوات منتظمة وواعية، في وقت تتجمع فيه قوى التآمر الداخلية والخارجية لعرقلة مسيرة التقدم والإصلاح في محاولة يائسة للنيل من مصر ومستقبلها.
وعدد الكاتب الأسباب التي تدفع كل مواطن للنزول والمشاركة بغض النظر عن اتجاهات تصويته، وأبرز على رأسها الأمن والأمان بعد الأيام المظلمة والمشاهد المأساوية، التي لا تنسى - علي حد وصفه - وأتبعها الكاتب بتطوير القوات المسلحة والشرطة وما حدث من نقلة نوعية كبرى في التسليح والتجهيز.
ورأى الكاتب أن البنية التحتية من الأولويات التي تدفع المواطنين للمشاركة في التصويت في الانتخابات الرئاسية لما شهدته الأعوام الأربعة الماضية من كم إنجاز تجسد في مشروعات الطرق والكباري والأنفاق، والمطارات، والصرف والمياه، والكهرباء وغيرها من مشروعات البنية الأساسية.
وأضاف الكاتب أن اختفاء طوابير الخبز والغاز وتحولها لذكرى "نحاول نسيانها" سيدفع المواطن للمشاركة إلى جانب الإصلاح الاقتصادي الذي تأخر من السبعينيات أو الثمانينيات على أكثر تقدير، وكذلك القضاء على العشوائيات وتوفير المساكن، وزيادة الرقعة الزراعية، وعودة الاكتشافات البترولية.
وتابع الكاتب إن عودة سيناء إلى أحضان الوطن، والقضاء على فيروس "سي"، من الأسباب التي تجعل من الضروري الحفاظ عليها كمكتسبات واستكمال المشوار لتعود مصر كما كانت دائما "درة الشرق".
وانتهى الكاتب إلى أن مشاهد المصريين بالخارج تؤكد مدى عمق انتماء هؤلاء لوطنهم الأم، ما يؤكد أن المصريين بالداخل سوف يستكملون مسيرة إبهار العالم خلال الأيام المقبلة.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟