رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"القومي للمرأة": لدينا 18 ألف حالة زواج قاصرت

الأربعاء 14/مارس/2018 - 10:04 م
الدكتورة مايا مرسي
الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة
إيهاب كاسب
طباعة
التقت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، والسفير أحمد ايهاب جمال الدين مساعد وزير الخارجية للشؤون حقوق الإنسان والمسائل الاجتماعية والانسانية، بدوبرافاكا سيمونوفيتش المقرر الخاص بالأمم المتحدة المعني بقضايا العنف ضد المرأة، وذلك على هامش اجتماعات الدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة.
وأوضحت "مرسي" أن مصر اتخذت خطوات إيجابية نحو إقرار المواطنة وحقوق المرأة بصدور دستور مصر 2014، الذي تضمن 21 مادة أنصفت المرأة المصرية ولعل أهمها المادة (11) والتي تضمن أن تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل فى جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفقا لأحكام الدستور .
وفى مجال مكافحة العنف ضد المرأة، أشارت رئيسة المجلس إلى أنه تم تغليظ عقوبة الختان والتحرش الجنسي وتجريم حرمان المرأة من الميراث، كما شهِد عام 2015 إطلاق ثلاث استراتيجيات وطنية، هي الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الختان، والاستراتيجية الوطنية لمناهضة الزواج المبكر، ولا يزال العمل مستمراً لإصدار قوانين أخرى تكفل للمرأة جميع حقوقها ومن بينها حماية المرأة من جميع أشكال العنف، كما استحدثت وزارة الداخلية وحدة متخصصة لمكافحة العنف ضد المرأة بجميع المديريات، وتم إنشاء وحدات مناهضة العنف ضد المرأة في (14) جامعة من إجمالي (24) جامعة حكومية، وتضم مصر 9 دور استضافة للسيدات ضحايا العنف.
وفيما يتعلق بقضية الزواج المبكر، قالت أن مصر بها 118,000 حالة زواج مبكر، ويعمل المجلس على تشديد العقوبة على زواج القاصرات، موضحه أن سن الزواج بمصر هو 18 عام .
وأضافت رئيسة المجلس أن استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 والتي أقرها رئيس الجمهورية وثيقة العمل للأعوام المقبلة وتشمل محور خاص بحماية السيدات من كافة اشكال العنف ضج المرأة، كما اشارت الى ان المجلس يضم مكتبا لتلقي شكاوى المرأة ومتابعة حلها في حالة تعرضها لأي نوع من أنواع الظلم أو التمييز ضدها سواء في الحياة العامة أو الشخصية.
كما أشارت الى جهود المجلس في مجال التوعية، حيث تم اطلاق احدى اكبر الحملات في مصر وهي حملة طرق الأبواب بجميع محافظات مصر، وتستهدف التواصل مع السيدات في المنازل خاصة بالمناطق الريفية وتوعيتهن بالقضايا المجتمعية، ووصل عدد المستهدفات 1,102,431 مستفيدة بعدد 991 قرية بال27 محافظة، خلال عام 2017، فضلا عن إطلاق أكبر حملة لتمكين المرأة "حملة التاء المربوطة سر قوتك" والتي وصل عدد متابعيها الى 61 مليون متابع ومتابعة، والتي كان من أهم رسائلها هي القضاء على العنف ضد المرأة، لافته الى ان المجلس يعمل ايضا علي دمج الرجال والشباب، حيث تم اطلاق حملة لأني رجل التي حققت 7 مليون مشاهدة، كما اطلق المجلس حملة ال16 يوم من الانشطة لمكافحة العنف ضد المرأة للعام الثاني على التوالي التي تتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وتم تنفيذ العديد من الأنشطة التوعوية بهدف رفع وعى المجتمعات المحلية بخطورة العنف الممارس ضد الإناث، وحشد الناس في الأماكن العامة وتوعيتهم فيما يخص هذا الأمر .
كما يضم المجلس منتـــدى منظمـــات المجتمـــع المدني الذى يناقش العديد من القضايا التي تتعلق بتمكين المرأة، ويعمل المنتدي بآليه المشاركة، وقد شارك 180 جمعية أهلية في كتابة الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030، ولدى المجلس 27 فرع والتي تعد اذرع المجلس بالمحافظات.
وفى كلمة السفير أحمد ايهاب جمال الدين اشار الى اعلان السيد الرئيس عام2017 للمرأة المصرية، ودعا دوبرافاكا سيمونوفيتش لزيارة مصر، ومناقشة سبل عقد مؤتمر حول موضوعات حقوق المرأة بمصر، بهدف تبادل الخبرات، مشيدا بجهود المجلس القومي للمرأة في مجال النهوض بأوضاع المرأة المصرية بشكل عام وحماية المرأة من جميع اشكال العنف بشكل خاص.
واشادت دوبرافاكا سيمونوفيتش، بالإنجازات التي حققتها مصر في ملف المرأة، معربه عن تطلعها لزيارة مصر قريبا لتبادل الخبرات، ولتوثيق التجارب الإيجابية للبلاد وكخطوة لتشجيع الدول الأخرى أن تحذو حذو الدول التي تحرز تقدم في ملف حقوق المرأة .
تجدر الاشارة الى أن المجلس القومي للمرأة يشارك في اجتماعات الدورة 62 للجنة وضع المرأة بنيويورك، حيث يمثل مصر وفد رفيع المستوى برئاسة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس ويضم في عضويته ممثلين عن وزارة الخارجية وعلى راسهم السيد السفير احمد ايهاب جمال الدين مساعد وزير الخارجية للشؤون حقوق الانسان والمسائل الاجتماعية والإنسانية، هذا وتتناول هذه الدورة موضوع "الفرص والتحديات التي تواجه المرأة والفتاه الريفية".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟