رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الأم المثالية بجنوب سيناء: أهدي فوزي بالجائزة لروح زوجي.. التكريم شهادة نجاح لمشوار حياتي.. ادعو الله أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها من كل سوء

الأربعاء 14/مارس/2018 - 11:34 م
تحرير عبد الحليم
تحرير عبد الحليم عبيد عطية
أبو السعود أبو الفتوح
طباعة
قصص كفاح مشرفة للأمهات المثاليات بمحافظة جنوب سيناء، تحدين الصعاب وقهرن المشكلات وضربن أروع الأمثلة في التضحية والعطاء وقدمن نماذج صالحة للأم المصرية الجديرة بكل احترام وتقدير ولم يقتصر دورهن على رعايتهن لأسرهن فحسب، بل فيهن نماذج مشرفة في التربية والتنشئة الاجتماعية الصحيحة فضلا عن العمل الحر، ومنهن " تحرير عبد الحليم عبيد عطية، من مدينة دهب، التي فازت بلقب الأم المثالية على مستوى محافظة جنوب سيناء لعام 2018.
"البوابة نيوز" كان لها السبق في أن تجري حوارًا معها للتعرف على قصة كفاحها عن قرب.
فماذا قالت؟
اسمي تحرير عبد الحليم عبيد عطية، 56 عاما، ليسانس حقوق جامعة القاهرة، لدي 3 أبناء، الأكبر محمد سامي 31 سنة بكالوريوس علوم وتربية وليسانس حقوق جامعة المنصورة وماجستير في الاقتصاد السياسي، متزوج وفي انتظار مولوده السعيد ويعمل حاليا بالمعهد الأزهري بدهب، والأوسط هند 28 سنة بكالوريوس خدمة اجتماعية وماجيستير في الآداب علم اجتماع بامتياز جامعة المنصورة، ورسالة الماجستير كانت حول " الحرف اليدوية للمرأة السيناوية ودورها في التنمية " والصغرى ريهام 23 سنة خريجة بكالوريوس إعلام إنجليزي بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف جامعة القاهرة، وتعمل حاليا بإحدى الشركات الخاصة بالقاهرة وكانت ضمن المشاركات في برنامج الرئاسي لتأهيل القادة.
الأم المثالية شهادة نجاح لمشوار حياتي 
- ما رد فعلك على فوزك بلقب الأم المثالية على مستوى المحافظة ؟ 
فرحة غامرة وسعادة لا توصف، وشعرت بأن ربنا ككل نجاحي في حياتي بهذا التكريم.
- ولمن تهدين هذا التكريم؟
أهدي تكريمي إلى روح زوجي الدكتور سامي محمد عوض عليوه، والذي كان يعمل طبيبا بمستشفى دهب المركزي باطنة – أخصائي أطفال، ونحن نعيش على سيرته وذكراه الطيبة التي تركها لنا وهذا هو الميراث الحقيقي الذكرى الطيبة. 
- ما تاريخ التواجد بجنوب سيناء؟
منذ عام 1992 ونحن في جنوب سيناء، فالزوج جاء لجنوب سيناء لتأدية الخدمة المدنية للعمل لمدة شهرين بالمناطق النائية وجاء توزيعه بمدينة دهب وخلال الشهرين عشقنا دهب وطبيعتها الساحرة وأهلها الكرام وبالرغم من أن زوجي رحمة الله عليه جاء له عقد للعمل بالسعودية إلا أنه فضل أن يستكمل مشوار حياته العملية بدهب، توليت مسؤولية رعاية أبنائي بعد رحيل الزوج
- متى بدأ مشوار كفاحك في الحياة ؟
منذ أن جئنا أنا وزوجي إلى دهب وأنا كنت معه جنبا على جنب اشترينا قطعة ارض وأنشأنا أول عيادة طبية خاصة بدهب وبعدها بعام أنشأنا أول صيدلية بدهب وكنت أقوم بإدارتها، وبعد وفاة زوجي، والذي وافته المنية فجأة وهو قادم من عمله بالمستشفى مات رحمة الله عليه وعمره 45 عاما، وبعد وفاة الزوج تم غلق الصيدلية حزنا على الزوج وعشنا بعدها فترة عصيبة وصعبة للغاية، ولكن لإيماننا بأن هذا أمر الله وقدره وأن هناك أبناء ما زالوا في بداية حياتهم وفي حاجة على رعاية،توليت مسؤولية رعاية أبنائي بعد رحيل الزوج وقد ألقيت المسؤولية بأكملها على عاتقي وبذلت قصارى جهدي لكي أبرهن أني على قدر المسؤولية فكنت لأبنائي الأم والأب، فأخذت قرض من بنك التنمية والائتمان الزراعي قدره 9 آلاف جنيه أنشأت بهم 4 محلات ومن دخل المحلات بدأت أنفق على أبنائي حيث أن معاش الزوج 400 جنيه فقط وهو مبلغ زهيد لا يفي بمتطلبات أسرة لديها أبناء في الجامعة، ادعو الله أن يحفظ مصـر وشعبها وجيشها مــن كل سـوء.
- ما أمنياتك في الحياة؟
أن يحمي ويحفظ الله لي أبنائي ويمتعهم بالصحة والعافية وأن أطمئن ان كل منهم في بيته ومستقر هو كل أمنياتي في الحياة فانا لا أبغي أية أمنية خاصة بي ولكن أتمنى من الله أن يوفق ابني الأكبر محمد والذي يطمح في أن يلتحق بالنيابة الإدارية ونحن في انتظار النتيجة وأتمنى أن يتم قبوله بها، وبالنسبة لهند أناشد المسئولين بجنوب سيناء أن يتبنوا أفكارها واستثمار علاقتها الطيبة والتفاف الفتيات السيناويات حولها وإقامة مشروعات صغيرة تخدم كل هؤلاء الفتيات وبالمثل أختها الصغرى لديها عقلية رائعة في الإعلام أتمنى استثمارها أيضا.
وعلى المستوى العام أدعو الله أن يسود المجتمع القيم السامية والخصال الحميدة وأن يحفظ مصـر وشعبها وجيشها مــن كل سـوء ووقـاهـا شـر الفتـن والمـؤامــرات وأدام وحدتهـا، ووحد كلمتها ووفــق قادتهـا لما فيــه خيـر للبلاد والعباد.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟