رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كيف أحب الزعيم الراحل عبدالناصر البابا كيرلس.. 20 صورة تجيب

الجمعة 09/مارس/2018 - 07:11 م
البوابة نيوز
مايكل عياد
طباعة
تمر اليوم ذكرى نياحة البابا كيرلس السادس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ116 بين بابوات الكنيسة، وفارق "رجل الصلاة" الدنيا صباح 9 مارس 1971.
واشتهر البابا كيرلس، ببساطته وخشوعه، الأمر الذي انعكس على علاقاته بمن حوله، والتي كانت أشهرها علاقته بالزعيم الراحل جمال عبدالناصر، التي وضح عليه الحب الشديد للبطريرك، والذي كان دوما يظهر حين يلتقيا، حيث كانت الحفاوة والسعادة هي السمة الغالبة على البطرك والرئيس.
وتظهر الصور الملتقطة لـ"كيرلس وجمال" حجم الحب المتبادل، حيث السلام بحرارة، والعناق الشديد، والبسمة الصادرة من القلب، وقد عكس أيضا قوة العلاقة في مشهدان هامان، أولهما السماح للكنيسة الأرثوذكسية بإنشاء كاتدرائية بالعباسية، وتقديم الدعم المالي والمعنوي لذلك، وثانيهما، بعدما سمح الرئيس للبابا بالدخول له عقب إعلانه التنحي. 
فيما أوضح محمد حسنين هيكل، عن قوة هذه العلاقة في كتابه خريف الغضب، وقال عنها: كانت العلاقات بين جمال عبدالناصر وكيرلس السادس علاقات ممتازة، وكان بينهما إعجاب متبادل وكان معروفا أن البطريرك يستطيع مقابلة عبدالناصر في أي وقت يشاء، وفي لقاء ودي خاص بين عبدالناصر والبابا كيرلس تم في بداية سيامته بطريركا عام 1959 قال البابا كيرلس لعبدالناصر: إني بعون الله سأعمل على تعليم أبنائي معرفة الله وحب الوطن ومعنى الأخوة الحقة ليشب الوطن وحدة قوية لديها الإيمان بالله والحب للوطن.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟