رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مايا مرسي تؤكد تطور أوضاع المرأة في مصر

الأحد 04/مارس/2018 - 02:34 م
مايا مرسي
مايا مرسي
أ ش أ
طباعة
شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في احتفالية السفارة الإيطالية بالقاهرة باليوم العالمي للمرأة، بحضور زوجات السفراء من مختلف دول العالم.
واستعرضت الدكتورة مايا مرسي - خلال اللقاء - التطور في أجندة المرأة المصرية منذ عام ٢٠١١ مرورا بثورة ٢٥ يناير وفترة حكم الإخوان وما شهده وضع المرأة من تدهور وتراجع وما عانته على المستوى التشريعي من إلغاء الكوتة وتخفيض سن الزواج ودعوات إلغاء المجلس القومي للمرأة وإنشاء آلية موازية وغيرها، حتى جاءت الانطلاقة الثانية للمرأة المصرية خلال ثورة ٣٠ يونيو حيث رفضت الانتقاص من حقوقها وتقدمت صفوف الثورة.
وأكدت أن المشاركة الوطنية الفعالة للمرأة المصرية أدت إلى مأسسة آليات دعم المرأة المصرية عن طريق تضمين دستور عام 2014 لمواد نصت على المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق، وقد تحقق للمرأة المصرية مكتسبات عديدة وهامة على صعيد تمكينها من الوصول إلى مواقع صنع القرار منها تعيين أول امرأة محافظ وأول أمراة مستشار الأمن القومي لرئيس الجمهورية وتعيين أول نائبة لمحافظ البنك المركزى وتعيين ٦ سيدات كنائبات لرئيس هيئة قضايا الدولة لأول مرة أيضا بالإضافة إلى زيادة نسبة الوزيرات إلى ٢٠٪‏.
وألقت الضوء على التشريعات التي صدرت مؤخرا لمكافحة التمييز ضد المرأة من خلال تغليظ عقوبة الختان والتحرش الجنسي وتجريم حرمان المرأة من الميراث وتضمين مادة في قانون الاستثمار تنص على المساواة بين المرأة والرجل في الفرص الاستثمارية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وقالت رئيسة المجلس: إن إعلان عام 2017 عاما للمرأة في مصر جاء ليتوج الجهود التي تقوم بها مصر ولاتزال على المستوى الوطني والإقليمي والدولي من أجل تعزيز دورالمرأة في المجتمع..موضحة أن إطلاق عام المرأة المصرية جاء بإعلان استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 والتي أقرها الرئيس عبدالفتاح السيسي وثيقة للعمل للأعوام القادمة لتفعيل الخطط والبرامج والمشروعات المتضمنة في هذه الاستراتيجية.
وأوضحت أن الإرادة السياسية تمثلت كذلك بإعلان الرئيس أولويات الدولة المصرية للمشروعات متناهية الصغر ودعم أسر المرأة المعيلة والأسر الفقيرة، حيث بلغ عدد السيدات المستفيدات من التمويل متناهي الصغر في الربع الأول لعام المرأة 2017 حوالي 1،33 مليون سيدة بأرصدة تمويل قدرها 4.55 مليار جنيه، كما تتيح الدولة خدمات الطفولة المبكرة بما يسمح للأم المصرية بالخروج للعمل وخصص رئيس الجمهورية 250 مليون جنيه في عام المرأة للنهوض بهذه الخدمة.
وأشارت إلى حملات التوعية التي أطلقها المجلس وهي حملة طرق الأبواب التي أطلقها المجلس بجميع محافظات مصر، وتعد أحد أكبر الحملات في مصر وتستهدف أكثر من مليون سيدة على الأرض.. مبينة أن حملة طرق الأبواب تستهدف التواصل المباشر وجها لوجه مع السيدات في المنازل إلى جانب إطلاق أكبر حملة لتمكين المرأة "حملة التاء المربوطة سر قوتك" والتي وصل عدد متابعيها ل 60 مليون متابع ومتابعة.
كما أشارت إلى بروتوكول التعاون الذي وقعه المجلس مع البنك المركزي والذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم بين آلية وطنية للنهوض بالمرأة والبنك المركزي والمتعلقة بالشمول المالي للمرأة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟