رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مرشد رؤساء أمريكا.. بيلي جراهام أول من استخدم التلفزيون في الوعظ.. أصبح مسيحيًا ملتزمًا في السادسة عشرة من عمره

الخميس 22/فبراير/2018 - 07:12 م
بيلي جراهام
بيلي جراهام
طباعة
توفي، أمس، القس الأمريكي بيلي جراهام، أحد أكثر القسوس تأثيرًا في القرن العشرين وأشهر المبشرين بالمسيحية، عن عمر 99 عامًا، في منزله، بمدينة مونتريت، بولاية نورث كارولاينا.
جراهام، الذى كان يلقي خطبًا دينية للجمهور في الساحات الكبيرة في جميع أنحاء العالم، ابتداءً من عام 1954، أصبح مسيحيًا ملتزمًا في سن السادسة عشرة، بعد الاستماع لواعظ إنجيلي، ورُسِّم قسًا عام 1939.
بدأ خطبه التبشيرية في العاصمة البريطانية لندن، وتشير تقديرات إلى أنه قدم الوعظ الديني بصورة شخصية لنحو 210 ملايين شخص على مدى أكثر من 60 عامًا، واستخدم التلفزيون للوصول إلي متابعيه، وكان أول من يستخدم هذا الجهاز لإلقاء خطب دينية على نطاق واسع.
عُرف جراهام بأنه صديق الرؤساء الأمريكيين بدءًا من ترومان إلى نيكسون وأوباما، وكان قد ألقى آخر خطبة دينية له في نيويورك عام 2005، وكان في السادسة والثمانين من عمره، ونعاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر، وصفه فيها بأنه "رجل استثنائي".
وقال ترامب: "مات بيلي جراهام العظيم، لم يكن هناك أحد مثله، وسوف يفتقده المسيحيون ومعتنقو جميع الأديان، إنه رجل استثنائي للغاية"، كما نشر رئيس أساقفة كانتربري جستين ويلبي، تغريدة على تويتر قال فيها إن جراهام كان قدوة لأجيال من المسيحيين.
وشارك رؤساء أميركيون من جيمي كارتر إلى دونالد ترمب في تأبين القس الانجيلي، الذى أسس جمعية بيلي جراهام الانجيلية في مينيابوليس في 1950 واطلق برنامجه الأذاعي الأسبوعي "ساعة قرار".
القس الإنجيلي كان يقدم المشورة لعدد من الرؤساء بينهم دوايت ايزنهاور وجون كينيدي، واختاره ريتشارد نيكسون وشريكه في رياضة الجولف، ودعاه الرئيس جورج بوش الابن للصلاة في البيت الابيض في 1991 طوال اليوم الاول من حرب الخليج التي تلت الغزو العراقي للكويت، وعقب وفاته أمر ترمب بتنكيس الاعلام في البيت الابيض ومبان ومنشآت حكومية أخرى يوم تشييع جراهام.
جراهام الذي يتمتع بحضور قوي كان ينتمي إلى الكنيسة المعمدانية الجنوبية نعاه رؤساء أمريكا السابقين، فالرئيس الأسبق جورج بوش الأب قال عنه" إيمانه بيسوع المسيح وروحه الانجيلية النزيهة شكلت مصدر وحي للناس في جميع انحاء البلاد وحول العالم، اعتقد أن جراهام لم يمس قلوب المسيحيين فقط بل الناس من كل الديانات لأنه كان رجلا صالحا".
القس الذى أرجع الرئيس الأمريكى" بوش" الفضل له فى التوقف عن إدمان الكحول كان قريبًا من عائلة بوش وصديق شخصى لبوش الأب الذى قال عنه: "يشرفني انه كان صديقي الشخصي ورعى عددا من أبنائي بما في ذلك الرئيس الأسبق للولايات المتحدة، سنفتقده كصديق لنا إلى الأبد". 
وكتب الرئيس الديمقراطي الأسبق جيمي كارتر أن جراهام "كان له تأثير هائل على حياتي الروحية"، مضيفًا "من دواعي سروري أن جراهام كان بين مرشدي وأصدقائي".
وقال الرئيس السابق باراك اوباما على تويتر إن جراهام كان "مؤمنا متواضعا صلى لكثيرين ومنح بحكمته ونقائه الامل والارشاد لاجيال من الأميركيين"، فيما كتب بيل كلينتون "لن انسى المرة الاولى التي رأيته فيها قبل ستين عاما في ليتل روك خلال الكفاح من أجل دمج المدارس"، مضيفًا: "في وقت لاحق عندما اصبحت حاكما ثم في البيت الابيض، رأيته يعيش هذا الايمان بلطفه وتشجيعه ونصحه الدائم لهيلاري ولي".
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟