رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

فيديو داعش كشف مؤامرات الجماعة الإرهابية ضد مصر.. التنظيم جند شباب الإخوان لتنفيذ تفجيرات في البلاد.. عمر الديب بايع أبو بكر البغدادي

الأربعاء 14/فبراير/2018 - 08:16 م
البوابة نيوز
احمد يحيي - محمد الديسطي
طباعة
يبدو أن الرياح لم تأت بما تشتهي سفن التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية "الإخوان" في الترويج لما سمي بشائعات الاختفاء القسري لبعض الشباب في مصر. 
وقالت مصادر رفيعة المستوى إنه ثبت بالدليل والوثائق أن كل المختفين قسريًا الذين روجت لهم جماعة الإخوان الإرهابية ومنظمات حقوقية مشبوهة ممولة قطريًا وبدعم تركي فاضح بعد ظهورهم في إصدارات تنظيم داعش الإرهابي أنه تم تجنيدهم وتدريبهم على تنفيذ عمليات إرهابية بالداخل المصري ومن ابناء قيادات جماعة الإخوان الإرهابية البارزين. 
وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" يبدو أن التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية المتحالف مع تنظيم داعش الإرهابي لتنفيذ عمليات إرهابية بالداخل المصري عبر تجنيد أفراد من جماعة الإخوان لتنفيذ ذلك المخطط فشلت وفضحت التنظيم على المستوى العالمي. 
ولفتت إلى أن أغلب قادة التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية القابعين في قطر وتركيا ولندن وأمريكا تنتابهم حالة من الهلع والخوف من الإجراءات التي من المتوقع ان تتخذها مصر بخصوص رفع دعاوى قضائية على عدد من المنظمات والصحف والقنوات الغربية التي روجت لأكاذيب اختفاء الإرهابيين وتصفيتهم في مصر.
كان تنظيم داعش بسيناء، قد اعترف في تسجيل مرئي حصلت "البوابة نيوز"، على نسخة منه، بانضمام الإرهابي، قتيل خلية أرض اللواء، عمر إبراهيم الديب ابن القيادي الإخواني الهارب إلى ماليزيا إبراهيم الديب، مشيرًا إلى أنه أحد عناصره القتالية، وبايع أبو بكر البغدادي.
وكشف الإصدار المرئي، أن عمر الديب انضم للتنظيم في سيناء، منذ فترة قبل مقتله في خلية أرض اللواء، وتلقى تدريبًا كليًا مع التنظيم، وخرج في عمليات إرهابية ضد قوات الجيش والشرطة المصرية في سيناء، وكذلك تم تكليفه بمهمة إرهابية في الجيزة، لكن يقظة قوات الأمن المصرية، حالت دون حدوث هذه العملية الإرهابية.
كانت جماعة الإخوان الإرهابية، وقناة مكملين الإخوانية، وكذلك الجزيرة، وباقي منابر الإرهاب، قد ادعوا أن الإرهابي عمر، مختفي قسريًا بعد القبض عليه خلال زيارة أسرته، وتم تصفيته بعد ذلك من قبل الأجهزة الأمنية.
وذكرت وزارة الداخلية، في بيان صادر عنها، سبتمبر 2017، أن مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من شمال سيناء، اتخذت شقتين سكنيتين بمنطقة «أرض اللواء»، بمحافظة الجيزة للاختباء، وعقد لقاءاتهم التنظيمية، والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية، بنطاق محافظات المنطقة المركزية.
وقال البيان: إنه تم التعامل مع تلك المعلومات، بالتنسيق مع أجهزة الوزارة المعنية، واستهداف الشقتين عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، موضحا أن القوات تعاملت مع تلك العناصر، وأسفر ذلك عن مصرعهم جميعًا وعددهم «8 أشخاص». 
وذكر البيان أن من بين الأسماء، التي لقت مصرعها عمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب من مواليد 3/12/1994 القاهرة، ومطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 79/2017 حصر أمن الدولة «تحرك للعناصر الإرهابية بشمال سيناء».
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟