رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

محمد علي كلاي يُشهر إسلامه

الثلاثاء 06/فبراير/2018 - 08:19 م
محمد على كلاى
محمد على كلاى
ناصر ذوالقفار
طباعة
قبضة يده كسوط عذاب يهوى فوق خصومه، وسُمرة جسده تنبئ بظلام ينتظر منافسيه، الذين لم يتمكنوا من هزيمته إلا مرات خمس، فوق الحلبة التى عاش عليها كفراشة يلدغ خصومه كالنحلة، وكانت «القاضية» حاسمة فى ٣٧ منازلة، من بين ٥٦ فوزًا.
الأسطورة كاسيوس مارسيلوس كلاى جونيور، الذى منحته مجلة «سبورتس إيلاستريتد» لقب «رياضى القرن» فى ١٩٩٩ وهو ما أكدته صحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت» الإيطالية خلال حصوله على أكثر من ٧٠ بالمائة من تصويت الجمهور على ذات اللقب، متفوقًا على الأرجنتينى دييجو أرماندو مارادونا.
ولد محمد على كلاى فى السابع عشر من يناير من عام ١٩٤٢ بمدينة لويفيل بولاية كنتاكى الأمريكية لعائلة مسيحية متوسطة الحال، وبدأت رحلته فوق الحلبة فى الثانية عشرة من عمره، وقبل أن يكمل عامه الثامن عشر كان قد حصل على عدة ألقاب محلية، وفى ١٩٦٠ نال الميدالية الذهبية لأوليمبياد روما الصيفية ١٩٦٠، واحترف الملاكمة فى أكتوبر من نفس العام.
اعتنق الإسلام فى مثل هذا اليوم السابع من فبراير ١٩٦٤، وغير اسمه إلى محمد علي، نسبة إلى النبى محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى بن أبى طالب ابن عم خاتم الأنبياء، وفاز فى نفس العام لأول مرة ببطولة العالم للوزن الثقيل، وكان عمره ٢٢ عامًا فقط، وانتزع اللقب الثانى فى ١٩٧٤ وآخر ألقابه عام ١٩٨٧.
أعلن اعتزاله الملاكمة نهائيًا حينما بلغ التاسعة والثلاثين فى ١٩٨١، وتزوج «كلاى» ٤ مرات، وكانت ثمرة زيجاته سبع بنات وولدين فقط. وفى ١٩٨٤ أصيب بمرض شلل الرعاش واستمر تدهور صحته بشكل ملحوظ حتى توفى فى الثالث من يونيو من عام ٢٠١٦ عن عمر ناهز ٧٤ عامًا.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟