رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

ناشرون: الدورة الحالية من المعرض تشهد إقبالاً جماهيريًا كبيرًا

السبت 03/فبراير/2018 - 09:44 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حسن مختار
طباعة
أبدى أصحاب دور النشر المشاركة فى الدورة «٤٩» من معرض القاهرة الدولى للكتاب، سعادتهم بحجم الإقبال الجماهيرى على الإصدارات الجديدة، مشيرين إلى أن الرواج طال الروايات والأعمال الأدبية وكذلك الكتب السردية على السواء، على مدار ٥ أيام من انطلاق العرس الثقافى الذى ينتظره الكثير من الكتاب والمثقفين، والذى يحمل اسم الكاتب الراحل عبدالرحمن الشرقاوى، كشخصية المعرض، ويستضيف دولة الجزائر كضيف شرف، ويشارك فيه ٢٧ دولة منها ١٥ دولة عربية، و١٠ دول أجنبية ودولتان إفريقيتان، و٨٤٩ ناشرا، منهم ١٠ أجانب، و٣٦٧ عربيا، وناشران إفريقيان، داخل ١١٩٤ جناح عرض، إلى جانب ١١٧ كشكا فى ساحة سور الأزبكية.
وعن الكتب الأكثر مبيعا، قال هيثم حسن، مدير عام دار «دارك» للنشر والتوزيع، إنه على مدار الأربعة أيام الأولى من المعرض حقق كتاب «الرصد» للكاتب حسن الجندى مبيعات تصل إلى ٦٠٠٠ نسخة، إضافة إلى رواية «شقة جاردن ستى» للكاتبة فاطمة طلال التى وصلت مبيعاتها إلى ٣٠٠ نسخة، فيما حققت رواية «لربما» للكاتب شادى أحمد، مبيعات تصل إلى ٣٠٠ نسخة.
ومن جانبه، قال حسن غراب، مدير دار «غراب» للنشر والتوزيع، إن هذه الدورة تشهد زخما كبيرا من الكتب والروايات لكبار الكتاب والمبدعين وأيضا الشباب، فمن الروايات الأكثر مبيعا هى رواية «باريدوليا» للدكتور هانى عيد، تليها رواية «ما بقى من العمر» لمحمد جبريل، تليها رواية «الأيدى الخفية» للكاتب أحمد كساب، ورواية «الحب والزمن» للكاتب سعيد سالم، ورواية «بكالوريوس إعلام» للكاتب عمرو البدالى، ورواية «مالطا» للكاتب محمد زكريا، ورواية «٢٥ شارع الشيخ ريحان» للكاتب محمد صلاح الزهار، ورواية «أوتار البهجة» للكاتب عبدالمقصود محمد، ورواية «السادات ٨١» للكاتب حمدى البطران.
أما محمد يوسف، مدير التوزيع بدار «روافد» للنشر والتوزيع، فقال إن قائمة الأكثر مبيعا لديه، على مدار الأيام الماضية من عمر المعرض، تضم كتاب «إنهم يصنعون الحياة» للكاتبة فاطمة ناعوت، وكتاب «الكارما» ترجمة إبراهيم فؤاد، وكتاب «الثورة فى الشئون العسكرية العالمية» للكاتب إيهاب قطامش، وكتاب «الحلم والكابوس.. ١٠٠ عام على ميلاد عبدالناصر» للكاتب الدكتور مصطفى بيومى، ورواية «شارع الهرم.. أسرار وحكايات» للكاتب محمد طاهر، ورواية «مقام غيابك» للكاتب مينا هانى، الحاصل على جائزة «ساويرس» الثقافية ٢٠١٧ عن هذا العمل، والمجموعة القصصية «كافكا» ترجمة يوسف نبيل، والمجموعة القصصية «دستوىفسكى» لصبحى عبدالمسيح، والمجموعة القصصية «بريخت»، و«حياة جاليليو» ترجمة الدكتور بكر الشرقاوى، وكتاب «الجيبتانا.. أسفار التكوين المصرية» تحقيق على على الألفى.
وبدوره، قال فتحى المزين، مدير عام دار «ليان» للنشر والتوزيع، إن هذا العام يشهد إقبالا كبيرا رغم ارتفاع أسعار الكتب، وأضاف أن رواية «قانون الكارما» للكاتبة إنجى علاء تتصدر الأكثر مبيعا لديه، تليها رواية «صوفى» للكاتبة هدى أنور، ثم المجموعة القصصية «المربوعة» ضمن مبادرة كتاب المعتكف الكتابى، ومجموعة كتب رحاب هانى.
وأكدت نيفين التهامى، مدير دار «كيان للنشر» والتوزيع، أن هذه الدورة تختلف تماما عن العام الماضى، رغم ارتفاع أسعار الورق، وذكرت أن رواية «أين المفر» للكاتبة التونسية خولة حمدى تصدرت قائمة الأكثر مبيعا لديها خلال الأيام الأولى من المعرض، تليها رواية «إيلات» للكاتب ماجد شيحة، ومجموعة كتب الأعمال الكاملة للكاتب أحمد توفيق التى أعيد طبعها، ما يبشر بتزايد المبيعات الفترة المقبلة.
ومن ناحيته، قال زياد إبراهيم، مدير دار «بيت الياسمين» للنشر والتوزيع، إن رواية «قبل أن أنسى أنى كنت هنا» للكاتب إبراهيم عبدالمجيد، حققت مبيعات كبيرة طوال الأسبوع الأول من المعرض، إضافة إلى كتاب «الكتاب صفر» للكاتب محمد عبدالرحمن، وأيضا الطبعة الرابعة من كتاب «مذكرات عبد أمريكى» لفريدريك دو جلاس، ترجمة الكاتب إبراهيم عبدالمجيد، والطبعة الثانية من كتاب «١٠٠ عام على وعد بلفور» للكاتب والشاعر ميسرة صلاح الدين، وكتاب «الجحيم» لهنرى باربوس ترجمة فتحى العشرى.
ومن جهته، قال أمير مصطفى، مدير دار «حسناء» للنشر والتوزيع، إن المجموعة القصصية «ستيلو»، لمجموعة من شباب الكتاب، تصدرت قائمة الأكثر مبيعا لديه، إضافة إلى روايته «الوصيف»، ورواية «روح هائمة» للدكتور صبحى شبل، إلى جانب كل إصدارات الكاتب الراحل إحسان عبدالقدوس الصادرة عن «الدار المصرية اللبنانية».
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟