رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

هيئة المساحة تنفذ عدة مشروعات بالتعاون مع "الري" في المحافظات

الجمعة 02/فبراير/2018 - 02:47 م
 المهندس مدحت كمال
المهندس مدحت كمال رئيس الهيئة العامة للمساحة
أ ش أ
طباعة
أكد المهندس مدحت كمال رئيس الهيئة العامة للمساحة أن الهيئة قامت بتنفذ عدة بروتوكولات مع وزارة الموارد المائية والري والهيئات التابعة لها ومنها بروتوكول حصر وتوقيع مشروعات الري لصالح مصلحة الري بتكلفة 100 مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من 20 محافظة وجارى استكمال الباقي وهي الاقصر وقنا وسوهاج وأسيوط والمنيا.
وذكر بيان للوزارة اليوم أن الهيئة تنفذ أيضا بروتوكول إنشاء خرائط طبوغرافية رقمية لهيئة مشروعات الصرف الصحي بالمناطق الزراعية، وقد تم الإنتهاء من المناطق من 1 إلى 5 بمنطقة الفرافرة بمسطح 50400 فدان وكذلك منطقة أبو طرطور لمساحة 18300 فدان وتم تسليمه، فضلا عن بروتوكول حصر ورفع وتوقيع منشآت ومحطات مصلحة الميكانيكا والكهرباء بالتعاون مع مصلحة الميكانيكا والكهرباء بتكلفة 7 ملايين جنيه، وقد انتهت مرحلة الحصر بنسبة 100% لـ 367 محطة أما مرحلة الرفع تم تنفيذ 359 محطة بنسبة 85%، وكذلك مرحلة التسجيل نسبة التنفيذ بها 60 %.كما تم توقيع بروتوكول جديد لمدة سنتين وتم البدء في الاعمال المتبقية في التسجيل.
وأضاف رئيس الهيئة أن الهيئة تقوم أيضا بتنفيذ مشروع أراضي شباب الخريجين بالتعاون مع هيئة استصلاح الاراضى بتكلفة 10 ملايين جنيه ومشروع لرفع مساحة 215 ألف فدان، حيث تم الانتهاء من الأعمال المساحية بنسبة 100% وجارى الانتهاء من 44 ألف فدان إضافية ليصبح الإجمالي 259 ألف فدان وتمت أعمال المراجعة النهائية والتجليد والسلفنة للتسليم النهائي.
وأشار إلى مشروع محطة الطاقة النووية بالضبعة بالتعاون مع وزارة الكهرباء، حيث تمت عمليات الرفع المساحى لمسطح 13.4 ألف فدان بمنطقة الضبعة بمرسى مطروح، وتم صرف تعويضات المرحلة الاولى بمبلغ 135 مليون جنيه بنسبة 98%، أما المرحلة الثانية فتم صرف حوالى 100 مليون جنيه خلال شهر أكتوبر الحالى اثناء الزيارة الميدانية لمساحة الإسكندرية.
وفيما يتعلق ببروتوكول حصر املاك الطرق والكبارى بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكبارى والنقل البحرى التابعة لوزارة النقل بتكلفة 10 ملايين جنيه فقد تم إنتهاء الأعمال من المريوطية حتى المنيب وجارى حاليا مراجعة الخرائط وتسليمها للطرق.
وأعلن أن الهيئة تشارك بشكل فعال وأساسي بالمشروعات القومية الكبرى وفى مقدماتها المشروع القومى للطرق (2030) حيث تقوم بالأعمال المساحية من حصر الأملاك المتداخلة لعدة طرق ومحاور وكذلك تقدير قيمة التعويضات العادلة بالاضافة لصرف قيمة هذه التعويضات ومن هذه المشروعات الطريق الاقليمى الدائرى بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكبارى حيث تم تنفيذ 90% من الطريق بمحافظات القليوبية والشرقية والجيزة والمنوفية وتم صرف تعويضات بمبلغ 2،5 مليار جنيه بنسبة صرف حوالي 80 % من إجمالي التعويضات، إضافة إلى مشروع محور روض الفرج بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وتم على مرحلتين الاولى من طريق مصر الاسكندرية الصحراوى وحتى الطريق الدائرى وتم صرف تعويضات هذه المرحلة بمبلغ قدره (مليار جنيه ) بنسبة 100%.
أما المرحلة الثانية من الطريق الدائرى وحتى الخلفاوى شبرا مرورا بجزيرة الوراق وهى نهاية المشروع فقد تم صرف تعويضات لهذه المرحلة حوالى نصف مليار جنيه فضلا عن مشروع 30 يونيو بالتعاون مع الجهاز التنفيذى لمشروعات التعمير وتم تنفيذ 75% من المشروع كما تم صرف تعويضات بمبلغ 188 مليون جنيه بنسبة صرف 37% من قيمة التعويضات، علاوة على مشروع طريق وادى النطرون العلمين بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكبارى، نسبة التنفيذ 50% بإجمالى تعويضات 16 مليون جنيه بنسبة صرف 13 %مشروع طريق شبرا - بنها الحر بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق ايضا وتم صرف تعويضات بمبلغ 653 مليون جنيه، بنسبة صرف 70 % من إجمالى تعويضات تصل لنحو مليار جنيه وهناك بروتوكولات اخرى مثل مشروع حصر املاك السكك الحديدية بالتعاون مع هيئة السكك الحديدية وقد تم حصر أملاك الهيئة فى 21 محافظة بنسبة 100%.
كما تم الإنتهاء من مرحلة تخصيص أملاك السكة الحديد لمنافع عامة فى 19 محافظة بنسبة تنفيذ 90%، وجارى التنسيق حاليا للبدء فى أعمال الرفع المساحى لخطوط السكك الحديدية خارج الزمام الاسكندرية - مطروح ومطروح - السلوم ودقنا - سفاجا، كما تم تسليم 6 محافظات ( الاسكندرية والغرية والدقهلية وسوهاج والشرقية ) وجاري تسليم المنوفية.
وقال المهندس مدحت كمال إن الهيئة تنفذ مشروعات حصر ورفع وتسجيل املاك مياه الشرب والصرف الصحى لصالح شركات مياه الشرب والصرف الصحى لعدد من المحافظات منها: محافظة الجيزة تم حصر الاملاك لـ 57 محطة، وكذلك رفع 217 محطة بنسبة تنفيذ 100% اما مرحلة التسجيل فجارى العمل بها ونسبة الانجاز فيها 85%.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟