رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأحمر يبحث عن الانتصار لقتل الدورى « إكلينيكيًا».. والدراويش فى مهمة إعادة المنافسة

الأهلي "المتصدر" يواجه الإسماعيلي في قمة الدوري

الثلاثاء 30/يناير/2018 - 06:22 ص
الفريق الأول لكرة
الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي
كتب: بلال السيسى
طباعة
تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة، فى الثامنة مساء اليوم الثلاثاء، إلى ملعب «برج العرب»، لمتابعة أحد كلاسيكيات الكرة المصرية، التى تجمع الأهلى بنظيره الإسماعيلي، ضمن فعاليات الجولة الـ٢١، من عمر مسابقة الدورى الممتاز. 
ويدخل الأهلى المباراة فى صدارة جدول ترتيب الدوري، برصيد ٤٨ نقطة، بفارق ٦ نقاط عن الإسماعيلى الوصيف، وتتبقى للأحمر مباراة مؤجلة أمام المقاولون، ويأمل الأحمر فى تحقيق الانتصار بلقاء اليوم، للاقتراب أكثر من تحقيق لقب الدوري، بينما يسعى الإسماعيلى لحصد نقاط المباراة كاملة للحفاظ على حظوظه فى تحقيق الدورى للمرة الأولى منذ غياب دام ١٦ عامًا. 
وواجه أبناء الجزيرة، برازيل مصر فى ١١٢ مرة بمسابقة الدورى الممتاز، وحقق الفريق الأحمر الفوز فى ٥٨ مباراة، مقابل ٢٢ انتصارًا للدراويش، وحسم التعادل ٣٢ مباراة بواقع ٢١ تعادلا إيجابيا و١١ تعادلا سلبيا.
وسجل لاعبو الأهلى ١٦٥ هدفًا فى شباك الدراويش خلال مواجهات الفريقين السابقة بالدوري، مقابل ٩٢ هدفًا للإسماعيلى فى الشباك الحمراء، ولم يخسر الأهلى أمام الدراويش فى مختلف البطولات منذ ٧ سنوات كاملة، حيث ترجع آخر خسارة إلى نوفمبر ٢٠١٠ فى الدور الأول من مسابقة الدورى موسم ٢٠١٠-٢٠١١، الذى توج الأهلى بلقبه. 
وتاريخ الأهلى أمام الإسماعيلى مليء بالمباريات المثيرة، أبرزها فوز أبناء القلعة الحمراء على الدراويش بثمانية أهداف دون رد فى المباراة التى جمعتهما بالأسبوع الـ١٢ من موسم ١٩٥٧ – ١٩٥٨، وبالتحديد يوم الجمعة ٤ إبريل ١٩٥٨، على ملعب النادى الأهلى بالجزيرة. 
وشهدت تلك المباراة رقما تاريخيا للمايسترو صالح سليم، بعدما سجل ٧ أهداف فى رقم لم يحققه أى لاعب من بعده، وسجل صالح أهدافه فى الدقائق ١٢ و١٥ و٧٠ و٧٥ و٨٣ و٨٥ و٨٨، وسجل السيد حسين عطية الشهير بـ«توتو» الهدف الثالث للأحمر فى المباراة فى الدقيقة ٨ من الشوط الثانى للمباراة.
بينما أول مباراة جمعت الفريقين فى الدورى ترجع إلى يوم ١٩ نوفمبر فى موسم ١٩٤٨، وحسمها الأهلى لصالحه بهدفين دون رد، بينما أول تعادل بين الفريقين كان فى الجولة التاسعة للدورى موسم ١٩٥٠-١٩٥١، وانتهى اللقاء بالتعادل ١-١ سجل للدراويش على عمر وللأحمر فؤاد صدقى.
ويعد أحمد مكاوى نجم الأهلى السابق هو الهداف التاريخى لمواجهة الفريقين برصيد ١٠ أهداف، بينما هادى خشبة مدافع الأهلى السابق هو أكثر اللاعبين مشاركة فى مواجهات الفريقين برصيد ٢٥ مباراة. 
ومن المنتظر أن يخوض الأهلى المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوي، فى حراسة المرمى، وعلى معلول وأيمن أشرف، ومحمد هاني، وباسم على فى خط الدفاع، وحسام عاشور وعمرو السولية، وعبدالله السعيد، فى خط الوسط، ووليد أزارو، وجونيور أجاى ووليد سليمان فى خط الهجوم.
وعقد حسام البدري، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، جلسه مع اللاعبين، شرح خلالها نقاط القوة والضعف لدى فريق الإسماعيلى لكى يستغلها اللاعبون فى مباراة اليوم، وخصص البدرى فى المران الختامى للفريق استعدادًا للقاء فقرة عبارة عن كيفية بناء الهجمة من خط الدفاع ونقلها بشكل تكتيكى معين. وضمت الفقرة كلا من، هشام محمد وحسام عاشور، على معلول وباسم على وعبدالله السعيد وعمرو السولية وأحمد حمودى وميدو جابر ووليد أزارو وأجاى ووليد سليمان.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟