رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"المهندسين" تواصل استعداداتها لانتخابات التجديد النصفي

الإثنين 29/يناير/2018 - 11:48 ص
البوابة نيوز
إسلام أبازيد
طباعة
واصلت نقابة المهندسين استعداداتها لانعقاد انتخابات التجديد النصفي لمجلس النقابة العامة، والنقابات الفرعية، حيث أعلنت النقابة الكشوف النهائية للمرشحين، وبلغ عدد المتنافسين على منصب النقيب 19 مرشحًا.
فيما سعت الشُّعَب الهندسية المختلفة لعقد جمعيتها العمومية؛ لحشد أعضائها تمهيدًا للمشاركة في الانتخابات المقبلة، وسط منافسة قوية بين عدد من التيارات النقابية.
وكشفت مصادر مطلعة، لـ"البوابة"، أن انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهندسين ستشهد منافسة ساخنة خلال مارس المقبل، والذي من المقرر أن تقام فيه عملية التصويت.
وأشارت المصادر إلى أن سخونة الانتخابات المقبلة تأتي من ثقل الملفات المتراكمة خلال الفترة الماضية، والتي ينتظر أعضاء الجمعية العمومية للنقابة إنجازها.
وأوضحت أن البوادر الأولى لاشتعال المنافسة ظهرت في وجوه من ينتوون الترشح على منصب النقيب، خاصة بعد ما أعلن المهندس طارق النبراوي، نقيب المهندسين الحالي، نيته الترشح فى انتخابات النقابة المقبلة، والمقرر عقدها فى مارس، مشيرًا إلى أنه يسعى خلال الدورة المقبلة لإنجاز عدد من الملفات والمشروعات التى شرع فيها خلال دورته الحالية، بالإضافة إلى إطلاق مشروعات جديدة تفيد جميع أعضاء الجمعية العمومية، وترشح المهندس هانى ضاحى، وزير النقل السابق، على نفس المقعد.
وأكدت المصادر أنه بمجرد النظر للوجوه الراغبة في الفوز بعرش نقابة المهندسين، سنجد أن المنافسة ستشتعل بين التيار الناصري ممثلًا في طارق النبرواي كمرشح لـ"تيار الاستقلال"، وبين التيار الحكومي ممثلًا في المهندس هانى ضاحى، وهذا ما ظهر بوضوح في مخاطبات "النبرواي"، لمجلس الوزراء، ومطالبته بعدم تدخل الحكومة لدعم طرف دون آخر.
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات على منصب النقيب العام وأعضاء مكملين ورؤساء النقابات الفرعية ونصف أعضاء مجالس النقابات الفرعية ومجالس الشعب المتخصصة بالنقابة ممن مضى على انتخابهم أربع سنوات؛ نفاذًا لقانون النقابة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟