رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

باريس ستطلب من لندن المساهمة في تطوير "كاليه" خلال القمة بينهما

الثلاثاء 16/يناير/2018 - 12:48 م
مدينة كاليه الفرنسية
مدينة كاليه الفرنسية
أ ش أ
طباعة
أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب اليوم الثلاثاء أنه سيطلب من البريطانيين خلال القمة الفرنسية البريطانية المرتقبة المساعدة في تطوير مدينة كاليه الفرنسية، التي ينتقل إليها المهاجرون الراغبون في التسلل إلى المملكة المتحدة والتي بها أيضا الحدود المشتركة.
وقال كولومب - في تصريحات له اليوم - سأتوجه مع رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون الخميس إلى لندن للتحدث عن كاليه ومشكلات الهجرة ولطلب من أصدقائنا البريطانيين إمكانية الذهاب إلى أبعد من ذلك في اتفاقية توكيه (الموقعة عام 2004 في عهد الرئيس الأسبق جاك شيراك) حول الحدود حتى يستقبلوا عددا من المهاجرين الذين يريدون الذهاب إلى إنجلترا وليس فرنسا".
وأكد أن النقاش سيركز أيضا على إمكانية تمويل بريطانيا بعض أعمال التطوير التي تحتاجها المدينة، موضحا أن من مصلحة البريطانيين أن تسير الأمور بشكل جيد نظرا لأن ربع تجارتهم تمر عبر كاليه المطلة على بحر المانش، مشيدا بالتحسن الاقتصادي الذي تشهده المدينة.
وعارض وزير الداخلية جيرار كولومب بشدة اتهامات العنف بحق المهاجرين الموجهة للشرطة من قبل بعض الجمعيات، مؤكدا أنه في حال ثبوتها سيكون أمرا غير مقبول ويتم معاقبة المسؤول عنه.
ورافق وزير الداخلية الفرنسي اليوم الرئيس ايمانويل ماكرون في زيارة لإحدى مراكز الاستقبال في منطقة "با دو كاليه" بشمال فرنسا للوقوف على التدابير المتخذة للتعامل مع المهاجرين. 
يذكر أنه في عام 2004، عقدت فرنسا مع بريطانيا ما سمي بمعاهدة توكيه، والتي تقضي بتواجد عناصر من شرطة الحدود البريطانية بصورة مشتركة مع الشرطة الفرنسية في كاليه لفحص أوراق المطالبين بالهجرة إلى بريطانيا، مع وضع حواجز وتحصينات تمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى السفن والشاحنات التي تعبر المانش.

الكلمات المفتاحية

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟