رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
علي التركي
علي التركي

علي التركي يكتب: كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

الإثنين 15/يناير/2018 - 04:21 ص
طباعة

تعتمد المواقع الإخبارية الصغيرة، على استراتيجيتين أساسيتين؛ «التواجد، والاستقرار»، فهي لا تريد تحقيق أي أهداف كبيرة، فقط تريد التواجد في السوق، وتحقيق أي عائدات إعلانية إن أمكن.

ويمكن اعتبار مثل تلك المواقع ضمن تصنيفات البوابات الإخبارية، حيث يوجد بها عدد من الصحفيين وإدارة تحرير، وتمتلك هيكلًا تنظيميًا، وإن كان محدودًا للغاية.

v حجم الميزانية

تتراوح «ميزانية»، تلك المواقع، بين «15 إلى 50 ألف جنيه» شهريًا، شاملة كل النفقات، بما فيها إيجار المقر الذي لا يتعدى الغرفتين، والتكاليف التقنية كافة.

وتشمل الميزانية؛ إدارة مالية ممثلة في محاسب واحد فقط، لصرف الرواتب للعاملين، ومتابعة الغياب والحضور والانصراف.

وأحيانًا يكون ضمن الميزانية، راتب لعامل واحد؛ للقيام بأعمال النظافة، والبوفيه، لخدمة العدد القليل من الصحفيين الموجودين.

v المنافسة

تمتلك تلك النوعية من المواقع، بصيصًا من الأمل في المنافسة الجادة، ويمكنها احتلال مراكز متقدمة، أكبر بكثير من إمكاناتهم المادية المتواضعة.

وغالبًا ما تقع مثل تلك المواقع، بقليل من العمل الجاد، ضمن تصنيفات متقدمة، وتتميز بالاستقرار بعض الشيء، لأن ميزانيتها المحدودة، قد لا تسبب عبئًا على ملاكها، فضلًا عن أن الأهداف التنافسية من السهل تحقيقها.

v البنية التحتية والتقنية

كما قلنا: غالبًا ما تمتلك مثل تلك المواقع مقرات صغيرة، سواء على سبيل الإيجار أو التبرع من أحد الملاك.

وتعاني من سوء التصميم، وغالبًا تعتمد على القوالب الجاهزة، ولا توجد أية رؤية في التصميم أو الاهتمام بالتفاعل أو الديناميكية أو وسائل الاتصال التبادلية مع الجمهور، رغم اهتمامها في نفس الوقت، بنشر إبداعات ومشاركات القراء، كأحد الموارد المهمة لجلب الزوار.

كما لا تحتاج مثل تلك المواقع إلى سيرفرات خاصة، بل تشترك مع عدد كبير من المواقع، نظرًا لضعف حجم الزوار الذي لا يزيد في أقصى الأحوال عن 50 ألف زائر يوميًا.

كما لا تهتم مثل تلك المواقع؛ بالحصول على لوحة تحكم مرنة، تُساعدهم في إسراع وتيرة العمل، ودورة العمل بدائية للغاية لديهم؛ تعتمد على الشبكات الداخلية.

v الإدارة والهيكل التنظيمي

تمتلك تلك المواقع، هيكلًا تنظيميًا محدودًا ومصغرًا، وتوصيفًا وظيفيًا أيضًا، ومعاييرًا للنشر، وصلاحيات شبه محددة لكل عنصر من الفريق.

وتتعاقد الإدارة العليا للموقع، مع رئيس تحرير، ومدير تحرير، وأحيانًا 2 سكرتير تحرير، ويكونون جميعًا مسئولون عن عملية النشر والإدارة والتنظيم وكل شيء.

وتعمل إدارات تلك المواقع، على دمج عدد كبير من الاختصاصات، والمهام، والمسؤوليات، والصلاحيات بعضها البعض، بحيث يجمع الشخص الواحد صلاحيات واسعة، ويقوم بمهام مختلفة في الوقت الواحد.

وتعاني مثل تلك المواقع من عشوائية في توزيع الأدوار، ومن الصعب تحديد مهام أي فرد في فريق العمل، والاستخدام العنيف للسلطة من القيادات.

فقد تجد مثلًا سكرتير التحرير، يقوم بمهام مدير التحرير، وأحيانًا يقوم بنفس مهام المراجع اللغوي والتحريري «المصحح، والديسك»، والمحرر في تارة أخرى.

وغالبًا ما يتواجد فيها بعض الصحفيين الموهوبين، وحديثي التخرج، ممن لم تتح لهم الفرصة، العمل في مواقع كبرى، وبعض محبي العمل الصحفي التطوعي.

وتركز إدارات التحرير، في هذه النوعية على العامل النفسي، والشحن المعنوي، لفريق العمل، لتحقيق نجاح كبير، في سباق المنافسة مع المواقع الأخرى خصوصًا المتوسطة.

مدة العمل لا تزيد عن 16 ساعة يوميًا، وأحيانًا تكون عبارة عن شيفت واحد لمدة 12 ساعة، أو شيفتين 14 ساعة، وليس لديها أي قدرة على توفير صحفيين لـ«شفت السهرة».

v نوعية المحتوى ومصدر الأخبار

يكون المصدر الرئيسي للأخبار المتابعة، وراء الأحداث، والتركيز قدر الإمكان على الوجود في الملفات الكبرى، مع الاهتمام بالاستماع والبرامج الفضائية.

وهناك التزام محدود بمعايير الصياغة، والقيم الصحفية، والمصداقية، والموضوعية في التناول.

ويمثل المحتوى المنقول، نسبة تصل إلى 70%، غير الموضوعات المنشورة من الوكالات الصحفية المعتمدة.

ويتراوح معدل الأخبار المنشورة في تلك المواقع بين «50 و300» خبر بشكل يومي.

v دورة العمل

دورة العمل بسيطة جدًا، المعلومات لا تمر عبر أكثر من شخصين أو ثلاثة، وقد يكون شخصًا واحدًا هو من يقوم برفع الأخبار، ووضع الصور، وتنسيق المواد ونشرها.

لذا ستجد في كثير من الأحيان، أخطاءً في التنسيق والصور؛ بسبب قيام الشخص، بأكثر من عملية، وبالتالي يهدر تركيزه.

وتعطي إدارة التحرير، في تلك المواقع، أهمية، لعامل الزمن، الذي تستغرقه دورة العمل، من بداية الحصول على المعلومات، حتى النشر.

v أسلوب التسويق

تعتمد هذه المواقع على أساليب التسويق التقليدية، عبر نشر روابط الأخبار، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وأحيانًا تخصص إدارة التحرير، ميزانية محدودة للغاية، لإعلانات ممولة لترويج المحتوى، لكنها تفتقد حُسن انتقاء نوعية الأخبار، التي تحقق لها نسبة مشاهدة مقبولة، مقابل المال الذي ينفق في الإعلانات.

ولا تستهدف هذه المواقع، جمهورًا بعينه، أو فئة عمرية معينة، إلا ما ندر، لكن كل ما يعنيها جلب أكبر قدر ممكن من الزوار، أيًا كانت سماتهم.

ولا تمتلك أية خطط تسويقية، فيما يخص تحسين الظهور على محركات البحث، نظرًا لقلة الإمكانات المادية، التي تحول دون التعاقد مع متخصصين، وأيضًا فقر المهارات الفنية للعاملين فيها، بمفاهيم التسويق وأساليبه المختلفة.

v معدل الزيارات

يتراوح معدل الزيارات في المواقع الصغيرة ما بين «7 إلى 50 ألف زيارة» يوميًا، ولا تمتلك جمهورًا ثابتًا.

v الإيجابيات والسلبيات

رغم السلبيات الكثيرة، التي تنخر في تلك المواقع، فإن أهم الإيجابيات، أنها تكسب العاملين بها، مهارات متعددة، فإن نقص الإمكانات، قد يسمح للمحررين المبتدئين بممارسة أدوار ضخمة وكبيرة في العمل.

كما أن الكثير من مواقع هذا التصنيف تنتهي تمامًا، إما بسبب التخطيط السيئ للأهداف وخطة العمل، أو للتطلعات الزائدة لملاكها، ولعدم قدرتها على منافسة المواقع المتوسطة، وأحيانًا لضعف التمويل، وعدم وجود موارد.

للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 

مقالات تهمك:-

مبادرة لإنقاذ الصحافة الإلكترونية «1»

لماذا «جوجل» منقذ الصحافة الإلكترونية؟ «2»

لماذا تخسر المواقع الإخبارية مع «جوجل»؟ «3»

كيف تربح المواقع الإخبارية؟ «4»

الكيان المؤسسي في المواقع الإخبارية.. الفريضة الغائبة «5»

فن صناعة المواقع الإخبارية.. «التخطيط» «6»

تصور مبدئي لإنشاء موقع إخباري ناجح «7»

شركات الإنترنت وتدمير «صحافة الفيديو».. «8»

كيف تحمي موقعك من النصابين؟ «9»

7 يفسدون موقعك الإخباري «10»

«مسمار جحا» في قانون الصحافة «11»

«أنا منافق إذا أنا موجود».. «12»

عن أزمة الصحافة.. كيف تصنع بطلًا من ورق؟ «13»

العلاقة بين الصحفي والمصدر «تجارة رقيق».. «14»

«التصميم التجاوبي» والمواقع الإخبارية «15»

«الذهنية الورقية» تحرق المواقع الإخبارية «16»

الصحافة الورقية «ماتت».. والإلكترونية مريضة بـ«التوحد»! «17»

«الصحافة» و«فيس بوك» صراع دائم وهدنة مؤقتة «18»

عبدالله كمال ونبوءة المحتوى المتعمق في المواقع الإخبارية «19»

هل تستطيع «الذهنية الإلكترونية» صناعة صحيفة ورقية؟ «20»

كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»

لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»

المعايير الرئيسة لتقييم جودة المواقع الإخبارية «23»

لماذا كتاب «صناعة المواقع الإخبارية»؟ «24»

"صناعة المواقع الإخبارية".. مهام فريق التسويق «25»

صناعة المواقع الإخبارية.. التسويق لا يعني الزيارات فقط! «26»

10 أخطاء تسويقية تقع فيها المواقع الإخبارية؟ «27»

الخطة التسويقية للمواقع الإخبارية «28»

كيف نختار المعلومات الصالحة للنشر؟ «29»

دراسة السوق وتحديد الأهداف التسويقية للمواقع الإخبارية «30»

استراتيجيات ومحاور خطة التسويق في المواقع الإخبارية «31»

6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»

«دورة النشر» في المواقع الإخبارية «33»

هل اجتماعات التحرير مضيعة للوقت؟ «34»

المشكلات التحريرية في المواقع الإخبارية «35»

السياسة التحريرية.. لعنات وتجاوزات «36»

4 عناصر تتحكم في السياسة التحريرية «37»

كيف نضع السياسة التحريرية للموقع؟ «38»

المحتوى الصحفي القصير.. المشكلات والتحديات «39»

المحتوى المتعمق.. نكون أو لا نكون! «40»

كيف نختار موضوعات الـ«Top Story»؟ «41»

المراجع التحريري.. المهام والصلاحيات والمسئوليات «42»

المراجع اللغوي.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «43»

سكرتير التحرير.. المهام والصلاحيات والمواصفات «44»

رئيس القسم ونوابه.. المهام والصلاحيات والمواصفات «45»

مدير التحرير.. الواجبات والمسئوليات «46»

رئيس التحرير.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «47»

الاستراتيجيات الصغيرة.. كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية؟ «48»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية الكبرى «49»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «50»

الميزانيات الكبيرة تصنع مواقع صغيرة أحيانًا! «51»

كيف تعمل المواقع الإخبارية متناهية الصغر؟ «52»

كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

كيف تدار المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «54»

التنظيم المؤسسي للمواقع الإخبارية «55»

10 خطوات لإعداد الهيكل التنظيمي للمواقع الإخبارية «56»

بعد 7 سنوات.. نتائج هجرة المصريين إلى «فيس بوك» «57»

الكلمات المفتاحية

"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟