رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ بورسعيد: في 2018 كيانات اقتصادية غير مسبوقة

الأربعاء 03/يناير/2018 - 08:50 م
اللواء عادل الغضبان
اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد،
كتب - طارق صلاح
طباعة
قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، إن المحافظة شهدت خلال العامين الماضيين طفرة اقتصادية وصناعية ولوجستية من خلال المشروعات العملاقة الجارى إنشاؤها بشرق المحافظة، إلى جانب الكيانات الاقتصادية التى بدأت فى ضخ استثماراتها بجنوبها وغربها، مؤكدا أن هناك العديد من المشروعات سترى النور عقب الانتهاء منها خلال عام ٢٠١٨ سواء مشروعات تنموية أو مشروعات خدمية كالإسكان والمرافق وغيرها.
وأشار «الغضبان» في تصريحات صحفية لـ"البوابة نيوز" إلى أنه فى مقدمة المشروعات التى سيتم الانتهاء من جزء كبير منها خلال عام ٢٠١٨، مشروعات التنمية بمنطقة قناة السويس فى شرق التفريعة ببورسعيد التى يشرف عليها رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ويتضمن المشروع بناء ١٠ أرصفة بطول ٥ كيلومترات، تنفذها شركات القطاع العام والخاص، وذلك بطول ٥٠٠ متر وبعمق ٣.٥ متر لكل رصيف، لافتا أن الفريق مهاب مميش أعلن أنه سيتم تسليم الأرصفة خلال يونيو المقبل، لتبدأ عمليات التشغيل بعد الافتتاح فى نهاية ٢٠١٨ المقبل، بالإضافة إلى منطقة صناعية على مساحة ٤٠ كيلو مترا، مقسمة إلى ١٠ مناطق كل منطقة ٤ كيلو مترات، وإقامة مزارع سمكية على مساحة ٢٣ ألف فدان، ونفقين للسيارات بطول حوالى ٤ كيلو مترات لكل منهما، وبقطر داخلى ١٢.٢٠ مترا.
وأضاف أن عام ٢٠١٨ سيشهد الانتهاء من المرحلة الأولى للمدينة الساحلية التى أعلن رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى عنها خلال مؤتمر الشباب بالإسماعيلية شرق محافظة بورسعيد، والتى ستقام على مساحة ١٩ ألف فدان، والانتهاء من إنشاء ٣٥٢ حظيرة ومسكنا بمنطقة القابوطى الجديدة لسكان عشوائيات منطقة عزبة أبو عوف بتكلفة ٢٢٠ مليون جنيه، إلى جانب مشروعين للإسكان، خاصين بتطوير منطقتى هاجوج والإصلاح العشوائيتين بمحافظة بورسعيد، وذلك بتكلفة ١٦٠ مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من ٣٠ عمارة، وجار الانتهاء من ١٣ عمارة متبقية.
ولفت المحافظ إلى أنه أيضًا سيتم الانتهاء من إنشاء ١١٨ مصنعًا، كلف رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى الحكومة بإنشائها كمصانع جاهزة لصغار المستثمرين، خاصة من الشباب بتسهيلات بنكية كبيرة، ذلك بعدة مناطق، من بينها ١١٨ مصنعا بجنوب منطقة الرسوة بمحافظة بورسعيد، حيث يجرى إنشاء المصانع بـ٣ مساحات مختلفة هي: ٤٢٠ مترا بصافى ٣٠٠ متر، ٨٠٠ متر بصافى ٦٢٠، و١٠٨٠ مترا بصافى ٨٤٠ مترا، وسيبدأ ثمن المصنع من مليون و٧٠٠ ألف جنيه حتى ٤ ملايين جنيه، بتسهيلات مختلفة وستشمل صناعات: «غذائية، هندسية، كيماوية، وصناعات غزل ونسيج»، وذلك بخلاف ٥٨ مصنعا بالمنطقة الصناعية جنوب محافظة بورسعيد والمؤجرة لـ١٢٨ شابا. 
وأكد محافظ بورسعيد على أن عام ٢٠١٨ سيشهد افتتاح محطة تحلية مياه البحر بغرب المحافظة، بطاقة استيعابية من ٢٠ إلى ٤٠ ألف متر مكعب فى اليوم، ومحطة مياه الكاب بجنوب المحافظة بسعة من ٣٠٠ إلى ٦٠٠ لتر فى الثانية، بالإضافة إلى افتتاح القرية الرياضية بحى الضواحى، والتى تقام على مساحة ٧٦ ألف متر مربع وتضم حمام سباحة أوليمبي، وحمام سباحة تدريبي، وصالة مغطاة، وملعب هوكى ومبنى مدرجات الهوكي، ومبنى اجتماعي، ومجمع للاسكواش يضم (٦) ملاعب، و(٥) ملاعب خماسية لكرة القدم، و(٢) ملعب تنس، و(٢) ملعب متعدد الأغراض و(٦) ساحات نزال، وملعب كرة قدم قانونى، ومنطقة لألعاب الأطفال.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟