رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"الغضب الساطع آت".. يوم الانتفاضة الفلسطينية ضد تهويد القدس.. مسيرات منددة بـ"الفيتو" الأمريكي ضد المشروع المصري.. الاحتلال يعتقل 490 مواطنًا منذ إعلان ترامب.. وحكومة "الحمد الله" تعلق عملها

الأربعاء 20/ديسمبر/2017 - 08:10 م
لانتفاضة الفلسطينية
لانتفاضة الفلسطينية ضد تهويد القدس
أحمد سعد
طباعة
اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، (26) مواطنًا من محافظات الضّفة الغربية، بينهم فتاة، فجر اليوم الأربعاء، وبذلك يرتفع عدد المعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل بتاريخ 6 ديسمبر الجاري إلى (490) مواطنًا، بينهم (148) طفلًا، و(11) من النّساء، وثلاثة جرحى.
كما أثار القرار موجة غضب عارمة في الأوساط العالمية والدولية والعربية.
الغضب الساطع آت..
وأكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أمس الثلاثاء، أن مسيرات الغضب التي انطلقت عقب قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي متواصلة حتى اسقاط القرار.
وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء: "إن مسيرات الغضب ستتواصل وجذوة الانتفاضة ستزداد اشتعالا لنصرة للقدس وإسقاط القرار الأمريكي الظالم".
وأضاف القانوع: "شعبنا الفلسطيني يتطلع لتشكيل حكومة انقاذ وطني تسانده وتعزز من صموده بما يضمن استمرار انتفاضته ولقرارات فلسطينية جريئة تنسجم مع تضحياته".

الغضب الساطع آت..
وعلى جانب آخر خرجت عدة مسيرات فى شوارع فلسطين للاشتباك فى نقاط التماس بعد دعوات عبر مكبرات الصوت بالمساجد للتظاهر ضد قرار ترامب، وأعلنت الحكومة الفلسطينية، تعليق العمل في جميع مكاتبها ووزارتها الأربعاء عند الساعة الـ11:30 ظهرًا، للمشاركة في مسيرات الغضب للقدس رفضًا للقرار ذاته.
كما أعلنت جامعة بيرزيت الفلسطينية عن تعليق الدراسة أمس بدءا من الساعة 10 صباحا، ليتمكن موظفوها وطلابها من المشاركة في المسيرات التي ستنطلق في كافة محافظات فلسطين.
وذكرت وكالة سما الإخبارية أن مواجهات عنيفه اندلعت بين الاحتلال وشبان فلسطينين فى رام الله أصيب على اثرها العشرات بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة المركزية الحاشدة التي انطلقت صوب حاجز قلنديا، المدخل الشمالي لمدينة القدس المحتلة، يتقدمها أعضاء من اللجنة المركزية، والمجلس الثوري لحركة فتح، وقادة الفصائل، وممثلو المؤسسات الرسمية والشعبية، وموظفون من كافة القطاعات، لنصرة القدس، ودعما للقيادة الفلسطينية في جهودها في هذا الاطار.
وقال منسق القوى الوطنية والاسلامية عصام أبو بكر، إن المسيرة جاءت اليوم للتأكيد على الرفض الكامل لإعلان الرئيس الأمريكي الجائر دونالد ترمب بشأن القدس.
ودعا إلى تكثيف الجهود من أجل إلغاء إعلانه غير القانوني، وإخضاع إسرائيل للقانون الدولي، التي تمادت في إهمال ورفض كافة قرارات الشرعية الدولية، بل إنها لا تعرها أي اهتمام.
وأكد أبو بكر أن القيادة الفلسطينية صعدت من إجراءاتها السياسية منذ إعلان ترامب، ونجحت في حشد إجماع دولي يدين ويرفض هذا الإعلان.
وفى بيت لحم أصيب عدد من المواطنين، بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي خرجت في مدينة بيت لحم، منددة بإعلان ترمب.
وانطلقت المسيرة التي دعت لها لجنة التنسيق الفصائلي وبمشاركة شرائح مختلفة من منطقة باب الزقاق، وصولا إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، خط التماس الأول مع قوات الاحتلال.
الغضب الساطع آت..
وقمع جنود الاحتلال المسيرة بإطلاق قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابات بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وتم معالجتهم ميدانيا ولا تزال المواجهات مستمرة.
أما فى الخليل فقد اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة مناطق في مدينة الخليل، وبلدة حلحلول، ومخيم العروب شمال الخليل، عقب مسيرات شعبية منددة بقرار ترمب بشأن القدس.
واعتلت قوات الاحتلال أسطح منازل المواطنين في شارع الشهداء، وباب الزاوية، تحسبا لاندلاع مواجهات مع الشبان الغاضبين عقب وقفة احتجاجية دعت لها حركة التحرير الوطني فتح، والتي انطلقت من دوار ابن رشد وسط المدينة باتجاه شارع الشهداء.
الغضب الساطع آت..
كما انطلقت مسيرة مماثلة في بلدة حلحول شمالا، رفضا لقرار ترامب، واندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال قرب جسر حلول، ومخيم العروب.
ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الأعلام الفلسطينية، ولافتات تندد بقرار الرئيس ترامب بشأن القدس، واحرقوا العلم الإسرائيلي وصور الرئيس ترامب، ورددوا هتافات وطنية، وأخرى تدعو إلى نصر القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.
وتوجه المشاركون الى شارع الشهداء بالمدينة ونقاط التماس مع جيش الاحتلال، حيث ألقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت باتجاه المواطنين.
وفى غزة شارك مئات المواطنين في مدينة غزة، اليوم الأربعاء، في مسيرة احتجاجية، تنديدا بـ"الفيتو" الأمريكي ضد المشروع المصري حول قرار ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في مجلس الأمن الدولي.
وانطلقت المسيرة، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، بمشاركة ممثلي كافة الفصائل وطلبة جامعات وفعاليات أهلية وشعبية، من مفرق ساحة السرايا باتجاه ميدان الجندي المجهول وسط مدينة غزة، رافعين أعلام فلسطين، إضافة إلى لافتات ضد قرار "الفيتو" الأمريكي وضد الرئيس الأمريكي وإدارته المنحازة للاحتلال الإسرائيلي.
وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية زياد جرغون في كلمة باسم القوى والفعاليات والمؤسسات، أن جماهير الفلسطينين خرجت أمس لتؤكد رفضها للفيتو الأمريكي بمجلس الأمن ولإعلان الرئيس الأمريكي السافر والمتنكر للقانون الدولي والمستهزئ بالسلم والأمن الدوليين، وإشهار الإدارة الأمريكية عداءها لشعبنا ولحقوقه الوطنية المشروعة وتحديها للشرعية الدولية.
كما وجه التحية للدول الأعضاء في مجلس الأمن، التي صوتت لصالح مشروع القرار المصري، وللدول الـ176 في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي صوتت بأغلبية كبيرة على قرار يؤكد الحقوق الوطنية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، ورفض أي تعديلات على حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.
فيما تم افتتاح جدارية "القدس لنا" بمدينة طوباس تلتها مسيرة جابت شوارع المدينة، شارك فيها العشرات من المواطنين، ومسؤولين، وممثلين عن المؤسسات الحكومية والأهلية، ضمن الفعاليات الرافضة لإعلان ترمب بشأن القدس.
ورفع المشاركون لافتات دعم وتأييد للقدس، وأخرى رافضة لقرار الإدارة الأمريكية، كما هتفوا بعبارات ترفض هذا الإعلان غير القانوني.
وقال القائم بأعمال محافظ طوباس أحمد الأسعد، في افتتاحية الجدارية: "اليوم خرجت النساء قبل الشباب لتقول لا لقرار ترامب، والقدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية".
وأكد الأسعد، أن قرار ترامب سيبقى حبرا على ورق، داعيا إلى المزيد من الالتفاف خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في المعركة التي يقودها دفاعا عن القدس.
وفي السياق ذاته، قال أمين سر حركة فتح في طوباس، محمود صوافطة، خلال المسيرة التي انطلقت من دوار الشهداء باتجاه ميدان الدولة: "ما زلنا مستمرين في رفضنا لهذا القرار الجائر".
وفى أريحا أصيب عدد من المواطنين، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة أريحا، تنديدا بإعلان ترامب.
كما اندلعت ظهر امس، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في حي النقار غرب مدينة قلقيلية.
واندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في حي النقار، بعد دعوات للتعبير عن رفض قرار ترامب بشأن القدس.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟