رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads
ad ad ad ad
وائل الشهاوي
وائل الشهاوي

إسرائيل وتأطير العرب

السبت 16/ديسمبر/2017 - 12:58 ص
طباعة

منذ حوالى ٧٥ عاما كان هناك شخص يدعى جوبلز يعمل وزيرا للدعاية الألمانية إبان حكم هتلر. كان نابغة فى السيطرة على العقول وله العديد من النظريات التى نجح من خلالها فى السيطرة على عقول المواطنين فى تلك الفترة والسيطرة التامة إعلاميا ومن ضمن تلك النظريات ما أطلق عليه نظرية التأطير 

والتي اصبحت وسيلة مهمة في تمرير السياسات فيما بعد.

ولكن ماهى هذه النظرية؟

ﻋﻨﻣﺎ ﺗﻭﺭ ﺻﻳﻘﺎ ﻟ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻪ ﻭﻳﺴﺄﻟ:

أﺗﺸﺏ ﺷﺎيًا ﺃم ﻗﻬﺓ؟! ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺴﺘﺤﻴ ﺃﻥ ﻳﺨﻄﺮ ﺑﺒﺎﻟ ﺃﻥ ﺗ ﻋﺼﻴﺍ فهذا ما ﻳﺴﻤﻰ ﺃﺳﻠﺏ ﺍﻟﺘﺄ ﻓﻗ ﺟﻌ ﻋﻘﻠ ﻳﻨﺤﺼ فى ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﻣﺤﺩﺓ ﻓﺿ ﻋﻠﻴ ﻻ ﺇﺭﺍﺩﻳًا ﻭﻣﻨﻌ ﻋﻘﻠ ﺍﻟﺒﺤ باقى ﺍﻻﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ.

ﺑﻌﻀﻨﺎ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺫﻟﻭﻥ ﺇﺩﺭﺍﻙ... ﻭﺑﻌﻀﻨﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﺑﻬﻨﺳﺔ ﻭﺫﻛﺎﺀ ﻭﺍﻟﻘﺓ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻋﻨﻣﺎ ﻧﻤﺎﺭﺱ ﻫﺍ ﺍﻷﺳﻠﺏ ﺑﻘﺼ ﻭﻋﻨﻣﺎ ﺃﺟﻌﻠ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﺎ ﺃﺭﻳ ﺃﻧﺎ ﺑﻭﻥ ﺃﻥ تشعر ﺃﻧ.

عندما ﺗﻘﻝ ﺃﻡ ﻟﻔﻠﻬﺎ:

ﻣﺎ ﺭﺃﻳ ﻟﻠﻔﺍﺵ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺃﻡ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ؟

ﻑ ﻳﺨﺘﺎﺭ ﺍﻟ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻭﻫ ﻣﺎ ﺗﻩ ﺍﻷﻡ ﻣﺴﺒﻘﺎً ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺸﻌ ﺃﻧﻪ ﻣﺠﺒ ﻟﻔﻌ ﺫﻟ ﻳﺸﻌ ﺃﻧﻪ ﻫ ﻗﺎﻡ ﺑﺎﻻﺧﺘﻴﺎﺭ.

ﻧﻔ هذا ﺍﻷﺳﻠﺏ ﻳﺴﺘﺨﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻭﺍﻹﻋﻼﻡ.

ﻓﻔﻲ ﺣﺎﺩﺙ ﺗﺤﻄﻢ ﺎﺋﺓ ﺗﺠﺴ ﺃﻣﻳﻜﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﺟوﺍء ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ منذ سنوات قليلة ﻭﺑﻌ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺑﻴ ﺍﻟﺒﻠﺝ ﺍﻟﺋﻴ ﺍﻷﻣﻳﻜﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﻣﻳﻜﻴﺔ ﺗﺴﺘﻨﻜ ﺗﺄﺧ ﺍﻟﺼﻴ ﻓﻲ ﺗﺴﻠﻴ ﺍﻟﺎﺋﺓ ﺍﻷﻣﻳﻜﻴﺔ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﺩ ﻗﺎﺳيًا ﻣ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﻑ ﻳﻘﻥ ﺑﺘﻔﺘﻴ ﺍﻟﺎﺋﺓ ﻟﻠﺒﺤ ﺃﺟﻬﺓ ﺗﺼﻨ ﻗﺒ ﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ. ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻫﻨﺎ، ﻫ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻫﻲ ﻫ ﺗﺴﻠ ﺍﻟﺼﻴ ﺍﻟﺎﺋﺓ ﻷﻣﻳﻜﺎ ﺃﻡ ﻻ؟ ﻭﻟﻜ ﺍﻟﺨﺎﺏ ﺍﻷﻣﻳﻜﻲ ﺟﻌ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﺄﺧ!..ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺄﺧ؟!!

ﻓﺠﺎﺀ ﺍﻟﺩ ﺍﻟﺼﻴﻨﻲ ﺃﻧﻬ ﻗﺒ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻑ ﻳﺘ ﺗﻔﺘﻴﺸﻬﺎ ﻭﻫﻩ ﻣﺍﻓﻘﺔ مضمنة ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻠﻴ ﺍﻟﺎﺋﺓ، ﻟﻜ ﻣﺘﻰ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﻥ ﺫﻟ.

ﻭﻓﻲ ﺣﺏ ﺍﻟﻌﺍﻕ ﺍﻷﺧﻴﺓ ﻛﺎﻧ ﺍﻟﻤﻌﻛﺔ ﺍﻟﻔﺎﺻﻠﺔ ﻣﻌﻛﺔ ﺍﻟﻤﺎﺭ ﻓﻘامت ﻭﺳﺎﺋ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺑﺘﻌﺒﺌﺔ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﻛﺔ ﺍﻟﺤﺎﺳﻤﺔ هى فقط ﻣﻌﻛﺔ ﺍﻟﻤﺎﺭ ﻓﺄﺻﺒﺤ ﺟﻤﻴﻊ ﻭﺣﺍﺕ ﺍﻟﻘﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﺍﻗﻴﺔ ﺗﺘﻩ ﺍﻟﻤﻌﻛﺔ ﻭﻋﻨﻣﺎ ﺳﻘ ﺍﻟﻤﺎﺭ ﺷﻌ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﻥ اﻟﻌﺍﻕ ﻛﻠﻪ ﺳﻘ ﻭﻣﺎﺗ ﺍﻟﻭﺡ ﺍﻟﻤﻌﻨﻳﺔ ﺑﺎﻟ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺫﻟ ﺍﻟ ﻳﺴﻘﻯ ﺍﻟﻤﺎﺭ!!.

ﻭﺍﻵﻥ ﺗﻠﻌ ﻭﺳﺎﺋ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻧﻔ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ ﺍﻟﻤﻨﻬﻜﺔ ﺑﺎﻟﺠﻬ ﻭاﻧﻌﺍﻡ ﺍﻟﻋﻲ.

ﺍ ﺃﺳﻠﺏ ﻭﺍﺣﺩ ﻛﺒﻴ ﺍﻷﺳﺎﻟﻴ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠ ﻻ ﺗﻯ ﺇﻻ ﻣﺎ ﺃﺭﻳ ﺃﻧﺎ ﻭﻫ ﺃﺳﻠﺏ ﻗﻱ ﻓﻲ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻵﺧ ﻭﺍﻟﺃﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻣ ﺧﻼﻝ ﻭﺿﻊ ﺧﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﻫﻤﻴﺔ ﺗﻘﻴ ﺗﻔﻜﻴ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍﻵﺧ ﻭﻫﻜﺍ ﺍﻹﻋﻼﻡ.. ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻣﺎ ﻳﻀﻊ ﺍﻟﺤﺙ ﻓﻲ ﺇﺎﺭ ﻳ ﺑﻪ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻫا.

ﺍﻧﺘﺒﻪ ﻟﻜﺍﻝ ﻳﻘﺎﻝ ﻟ أﻭ ﺧﺒ ﺃﻭ ﻣﻌﻠﻣﺔ ﺗﺼﻠ، ﻓﺈﻧﻪ ﻗ ﻳﺴﻠﺒ ﻋﻘلك ﻭﻗﺍﺭﻙ ﻭﻗﻨﺎﻋﺎﺗ، ﺳﻑ ﻳﻘﻴﻙ، ﻛﺜﻴ ﺍﻟﻤﻳﻌﻴ ﻳﻀﻊ ﺿﻴﻔﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺍﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼ ﺍﻟﻱ ﻳﻩ، وﻛﻠﻤﺎ ﺯﺍﺩ ﻭﻋﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﻣﻌﻓﺘﻪ، ﺍﺳﺘﺎﻉ ﺃﻥ ﻳﺨﺝ ﻣﻩ ﺍﻷﻃﺮ ﻭﺍﻟﻘﻴ.

ﻭﻫﻩ ﺍﻷﻃﺮ ﻫﻲ ﻟﻌﺒﺔ السياسة وﺍﻹﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﺨﺒﺎﺀ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻟﻜﻲ ﻳﻘﺩﻭﻧ ﺇﻟﻰ ﻣﺎﻳﻭﻥ ﻫ... ﻻ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﺗ ﺃﻧ.

كتبت هذه المقالة بمناسبة الحديث الدائر منذ مدة ليست بالقليلة حول موضوع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، فقد انتقل الناس بدون وعى

من (عدم الاعتراف بإسرائيلإلى (القدس ليست عاصمة إسرائيل)!!.

وعليه فلا يسعني فى النهاية إلا الإستشهاد بالمقولة الشهيرة ﻣ ﻳﻀﻊ ﺍﻹﺎﺭ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺘﺤﻜ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها

الكلمات المفتاحية

ads
"
هل تتوقع نجاح أجهزة الدولة في حجب لعبة "الحوت الأزرق" القاتلة؟

هل تتوقع نجاح أجهزة الدولة في حجب لعبة "الحوت الأزرق" القاتلة؟