رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

محمود نفادي
محمود نفادي

جيوب وزير المالية

الجمعة 08/ديسمبر/2017 - 01:31 ص
طباعة
■ الواقعة البرلمانية الغريبة والعجيبة وربما تكون الأولى من نوعها في تاريخ الحياة البرلمانية على مدار ١٥٠ عامًا والتي سجلتها المضبطة رقم (٢٢) في الدورة البرلمانية الثالثة لمجلس النواب الحالي عندما طالب الدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس وزير المالية عمرو الجارحي بأن يخرج إيده من جيبه وهو يتكلم أمام المجلس وفي حضرة نواب الشعب ذكرت الرأي العام بأغنية بهاء سلطان «قوم اقف وانت بتكلمني».
■ فكلمات أغنية بهاء سلطان تبدأ بعبارة «علشان اصالحك وارضى عليك حاجات كثير لازم تعملها وعشان اسامحك وارضى عليك حاجات كثير وادى أولها قوم اقف وانت بتكلمنى قوم اقف بصلى وفهمنى» والتى كتبها ولحنها المطرب تامر حسني.
■ وبعد هذه الواقعة البرلمانية أصبحت هناك أغنية برلمانية جديدة يرددها أعضاء مجلس النواب في مواجهة الوزراء وخاصة وزير المالية عمرو الجارحي ألا وهي «طلع إيدك من جيبك وأنت بتكلم النواب» رغم أن ما قام به وزير المالية هو حركة عفوية غير مقصودة وأنه تعود على الحديث مع المرءوسين له داخل وزارة المالية وهو يضع يديه في جيبه أو حتى خلال الحديث مع زملائه الوزراء في داخل اجتماعات مجلس الوزراء.
■ كما أن هذه الواقعة ذكرت بعض النواب القدامى وأيضًا الرأي العام بواقعة مشابهة بشأن سلوك وتصرفات الوزراء تحت قبة مجلس النواب ألا وهي واقعة وزير الإسكان السابق الدكتور محمد إبراهيم سليمان عندما قام بأكل تفاحة تحت القبة وهو يجلس في صفوف الوزراء وبكل بجاحة عندما وجهت له الصحافة سهام النقد والاتهام أعلن أن المرة القادمة سوف يأكل بطيخة.
■ وبكل حيادية وأمانة يحسب للدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس هذا التصدي الحاسم بسلوك غريب وتصرف مرفوض وغير مقبول من جانب وزير بالحكومة وأحرجه علانية أمام المجلس والصحافة حفاظًا على هيبة المجلس وكرامة النواب دون أدنى مراعاة لشعور الوزير حيث كان من الممكن أن يرسل إليه ورقة لكي يخرج يده من جيبه دون إحراج إلا أن رئيس المجلس فعل ما يمليه عليه ضميره وصلًا لحياته الدستورية وحفاظا على كرامه البرلمان.
■ فالدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس بهذه العبارة القوية التي سجلت بالمضابط لكي تطلع عليها الأجيال المقبلة ودون تحيز له أو مجاملة رد على كل المزاعم التي تتردد خارج المجلس بشأن تهاون المجلس في التعامل مع وزراء الحكومة وأن المجلس بلا أنياب ومخالب حقيقية في مواجهة الوزراء.
■ وهذه الواقعة دون تهوين أو تهويل كشفت - إلى حد كبير- أن هناك عددًا من الوزراء حديثي العهد بالعمل الوزاري ومعرفة القيم والتقاليد البرلمانية العريقة وأنهم لا يفرقون بين الوقوف أمام السلطة التشريعية وبين الوقوف أمام منتديات أخرى في النوادي والفنادق وغيرها من الأماكن وأن قاعة البرلمان لها قدسية لكل من يدخلها.
■ وبالتأكيد ليس عيبا أن يوجه مجلس الوزراء في جلساته الوزراء إلى أساليب وبروتوكولات التعامل مع سلطات الدولة الأخرى ويطلعهم على هذه التقاليد تجنبا لأي أزمات بين الحكومات وباقي سلطات الدولة أو على الأقل يقوم بطبع وتوزيع دليل استرشادي على الوزراء بهذه التعليمات وفي مقدمتها عدم وضع اليد في الجيب عند الحديث.
■ ولأن وزير المالية هو أكثر وزير في الحكومة تقدم له الطلبات من نواب الشعب بشأن تدبير الموارد فأراد أن يرد على هذه المطالب بوضع يده في جيوبه الخالية من الأموال في إشارة إلى النواب أن جيوب وزير المالية خالية من الأموال ولكنه وقع في المحظور.
■ وربما يلجأ الوزراء بعد ذلك إلى ارتداء بنطلونات بلا جيوب عند قدومهم إلى مجلس النواب خشية تكرار واقعة عمرو الجارحي وزير المالية وتصدى رئيس المجلس لهم بعبارة «طلع إيدك من جيبك وانت بتكلم النواب» لأن أغنية بهاء سلطان «قوم اقف وانت بتكلمني» راحت عليها وحلت محلها أغنية «طلع إيدك من جيبك وانت بتكلمني».
هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟