الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة سبورت

موسكو تستعد لمساعدة الجماهير بترجمة اللافتات للإنجليزية

ملعب ايكاترينبرج
ملعب ايكاترينبرج الذي يستضيف مباريات مصر وروسيا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
بدأت العاصمة الروسية موسكو فى وضع اللمسات النهائية على استعداداتها لاستقبال مونديال ٢٠١٨، المقرر يونيو المقبل، بترجمة لافتات الطرق والمحطات الكبرى للإنجليزية، وتعليق بوسترات البطولة على الشوارع والمبانى الكبرى.
وقالت بلدية العاصمة موسكو، «يجرى حاليا ترجمة اللافتات للإنجليزية، ووضع علامات استرشادية بخصوص القرعة لضمان وصول الجماهير للملاعب بسهولة».
وأكد ممثلو مدينة سان بطرسبرج لـ«البوابة» استعداد المدينة لاستضافة البطولة، والجماهير ستجد ما تريده من وسائل الترفيه، ومواصلات لحضور المباريات، والاستمتاع بالطبيعة، بجانب شغف الجماهير بمباريات المنتخب الروسى، وتحظى المباراة التى تجمع روسيا مع مصر باهتمام خاص.
وفى حديث مع بعض وسائل الإعلام الروسية بشأن صعوبة توافد الجماهير المصرية للملاعب بعد ضوء توقف الرحلات المباشرة بين القاهرة وموسكو، أكدوا أنه سيتم طرحها، خاصة مع رغبة كل المؤسسات الروسية فى إنجاح البطولة.
ويجرى الإعداد لتنظيم عدد من المباريات على استاد «لوجنيكى» الذى سوف يستضيف مباراة الافتتاح بين روسيا والسعودية، بعد تزويده بكل معدلات الأمان، وضمان توافد الجماهير بسهولة، فى ظل المخاوف من حدوث مشكلات بسبب الزحام.
كذلك يتم بناء محطة كبرى بالقرب من مقر الاستاد لخدمة الجماهير، وربطها بالمحطات الكبرى بالعاصمة الروسية، فى ضوء توقعات الفيفا بتوافد أكثر من مليونى زائر على الملاعب الروسية.
وتدعم الحكومة الروسية اللجنة المنظمة للمونديال بكل قوة، لرغبتها فى نجاح المونديال، ومحاولة التخفيف من اتهامات الفساد والمنشطات التى طالت روسيا مؤخرا.
وترى اللجنة المنظمة أنها من خلال منظومة «FAN ID» سيتم تسهيل إجراءات دخول روسيا دون تأشيرة واستقلال وسائل المواصلات مجانا، سواء داخل المدينة أو التنقل للمدن الأخرى مجانا.
وأعرب فيتالى موتكو نائب رئيس الوزراء الروسى عن انزعاجه من الاتهامات التى تطول الرياضة الروسية، بخصوص تناول عدد من اللاعبين للمنشطات، وخلال حديثه فى اللقاء الذى جمعه مع «جيانى انفانتينو» رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، تحدث موتكو غاضبا «أنا مستعد للذهاب لأى محكمة، أو أى هيئة تأديبية، وأقول إن روسيا لم ولن يكون فيها أى برنامج للتستر على تعاطى المنشطات».