رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

سياسيون: "عبدالرحيم علي" يدافع عن الوطن ولا يعبأ بما يمكن أن يصيبه

الخميس 30/نوفمبر/2017 - 11:26 م
الدكتور عبد الرحيم
الدكتور عبد الرحيم علي عضو مجلس النواب
محمد نصر سوبي - سارة ممدوح - سمارة سلطان
طباعة
لقيت الكلمة التى ألقاها الكاتب الصحفى، عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير مؤسسة «البوابة»، أمام مجلس الشيوخ الفرنسى، أمس الأول، حول خطر توغل التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، فى الغرب، والتصور المبهم لفكرة الدولة الإسلامية، وقضية الديمقراطية، وظاهرة العنف، وفضحه الوجه القبيح لتلك الجماعة الإرهابية، ترحيبًا شديدًا، من سياسيين وحزبيين مصريين. 

المهندس ياسر قورة
المهندس ياسر قورة
وقال المهندس ياسر قورة، مساعد رئيس حزب الوفد للشئون البرلمانية والسياسية: إن استضافة مجلس الشيوخ الفرنسى، عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط فى باريس، خطوة إيجابية مهمة جدًا، فى طريق مكافحة الإرهاب، وكشف مخططاته التى تستهدف هدم الدولة المصرية. 
وأضاف «قورة»، لـ«البوابة»، أن عبدالرحيم علي قام بعمل عظيم جدًا، بإنشائه مركزًا متخصصًا فى دراسات الشرق الأوسط، فى العاصمة الفرنسية باريس، مشيرا إلى أن صوت المواطن فى الغرب له أهميته. 
وشدد على أهمية العمل الذى يقوم به المركز، والذى يخاطب الغرب بلغتهم، مشيرًا إلى أن هذه خطوة مهمة للانفتاح على المجتمع الدولى، وكشف الفكر الإرهابى، الذى يتخذ الدين الإسلامى ستارًا لأعمالهم الإرهابية ومجابهتهم. 
فيما اعتبر أحمد حسنى، رئيس اتحاد شباب مصر، أن استضافة مجلس الشيوخ الفرنسى، للنائب البرلمانى عبدالرحيم على، لمناقشة كتابه عن جماعة الإخوان الإرهابية، وخطر توغل التنظيم الدولى للإخوان، فى الغرب، خطوة مهمة وجادة، نحو كشف مخططات التنظيم. 
وقال «حسنى»، لـ«البوابة»: إن عبدالرحيم على، له دورٌ كبير فى كشف أفكار الجماعات التكفيرية، التى تسعى إلى هدم الوطن، مطالبًا كلَّ العاملين على تلك الملفات، بمخاطبة الخارج، وكشف مخططات الإخوان أمام العالم، وليس فى مصر فقط، حتى يُدرك العالم أن مصر تخوض حربًا حقيقية. 
ناجى الشهابى
ناجى الشهابى
وثمن ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل، الدور الكبير الذى يقوم به النائب البرلمانى والكاتب الصحفى عبدالرحيم على، فى مواجهة الفكر المتطرف، من خلال تعمقه فى دراسته، على مدى سنوات عمله، فى العمل الصحفى والإعلامى عامة، وإنشائه مكتبه الإعلامى بالعاصمة الفرنسية باريس، وما يصدره من كتب وتعليقات، وما يتحدث به أمام المؤتمرات. 
وقال «الشهابى»: إن عبدالرحيم على، يواصل هذا الدور بهمة ونشاط وشجاعة، غير عابئ لما يمكن أن يصيبه من أضرار، فى سبيل الدفاع عن الوطن، وضرب مثلًا بلقائه، أمس الأول، فى مجلس الشيوخ الفرنسى، وحديثه عن كتابه الذى أصدره مؤخرًا عن جماعة الإخوان الإرهابية، وخطرهم على أوروبا والغرب، وتأثير توغل التنظيم فى أوروبا والغرب. 
وتوقع، أن يترك حديث عبدالرحيم على، انطباعات إيجابية، لدى مستمعيه من الفرنسيين، وأن تهتم وسائل الإعلام المختلفة به، لكونه صادر عن خبير متعمق فى تاريخ الحركات الإسلامية، وجماعة الإخوان الإرهابية. 
وأعرب «الشهابى»، عن اندهاشه من قيام عبدالرحيم على بهذا الدور التوضيحى المهم، وحده ودون مساعدة من الدولة، وطالبها بأن تبذل جهدًا موازيًا ومكملًا، لجهد عبدالرحيم على، لحصار هذا الفكر المتطرف، الذى يُهدِدُ استقرار بلادنا، ومنطقتنا العربية، بل والعالم أجمع. 
وقال اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب «حماة الوطن»: إن عبدالرحيم على، له تاريخ طويل، فى مواجهة الفكر الإرهابى المتطرف، مشيرًا إلى أنه يعمل على تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الغرب.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟