رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

ائتلاف دعم مصر يعلن هيكله التنظيمي

الثلاثاء 28/نوفمبر/2017 - 07:31 م
البوابة نيوز
ابراهيم أبوراس
طباعة
ترأس النائب محمد السويدى، ائتلاف دعم مصر، وذلك بعدما أعلن ائتلاف "دعم مصر" هيكله التنظيمى فى بيان أصدره اليوم.
وجاء في البيان أن النائب سعد الجمال سيكون الرئيس الشرفى للائتلاف، والنائب طاهر أبو زيد سيكون النائب الأول لرئيس الائتلاف والنائب صلاح حسب الله متحدثًا رسميًا للائتلاف.
كما أعلن رئيس الائتلاف عن تشكيل هيئة مكتب الائتلاف والأمانة العامة للائتلاف والهيئة الاستشارية للائتلاف، حيث ضمت هيئة المكتب النائب حسين عيسى، والنائب عمرو غلاب، والنائب كريم درويش، والنائب أشرف رشاد عثمان، والنائب محمد على رشوان وكلهم نواب لرئيس الائتلاف.
وتضم الأمانة العامة النائب مجدى مرشد أمينا عاما للائتلاف، والنائب محمد علي يوسف الأمين العام المساعد، بالإضافة إلى أربعة فى منصب الأمين العام المساعد وهم النائب سمير الخولى، والنائب سامر التلاوى، والنائب عبدالله مبروك والنائب حسانين ابو المكارم.
كما تضم الهيئة الاستشارية الدكتور حسن بسيونى مقررا لـ"الشؤون القانونية"، والنائب أحمد سمير "شئون المشروعات"، والنائبة رشا رمضان "شئون العمل الأهلى"، والنائب شريف فخرى "شئون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات"، والنائل عمرو صدقى "الشؤون الاقتصادية"، والنائب عبدالحميد الدمرداش "الشؤون الزراعية".
هذا وكان الائتلاف قد أجرى انتخاباته الشهر الماضي والتي أسفرت عن فوز كل من النائب ثروت بخيث والنائبة سحر طلعت مصطفى والنائب هشام عمارة، والنائب أشرف عمارة، والنائب عمر مصيلحى، والنائب عبدالهادى القصيبى، والنائب معتز السعيد، والنائب محمد علي عبدالحميد، والنائب ربيع أبولطيعة، والنائب حسام العمدة، والنائب أحمد أبوكريشة، والنائب جمال عبدالعال، والنائبة مايسة عطوة، والنائبة مارجريت عازر، والنائب محمد مصطفى السلاب، النواب عن المستقلين، وفوز النائبة نانسى نصير، والنائب فخرى طايل، والنائب أحمد زيدان عن الأعضاء الحزبيين.
ويضم المكتب السياسى "الهيئات البرلمانية" النواب خالد بشر حزب "مستقبل وطن"، أسامة أبوالمجد "حماة الوطن"، صلاح حسب الله "الحرية"، الدكتور حازم عمر "الشعب الجمهورى"، الدكتور وليد دعبس "مصر الحديثة"، والقبطان عمر المختار صميدة "المؤتمر".

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟