رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

تشكيل لجنة للسياحة الدينية لحل أزمات العمرة

الأحد 05/نوفمبر/2017 - 05:18 م
لى المنسترلى رئيس
لى المنسترلى رئيس غرفة الشركات السياحية بالاسكندرية
حنان محمد
طباعة
عقدت شركات السياحة اليوم اجتماعا موسعا لبحث آليات تشغيل العمرة، ومطالبة وزارة السياحة بسرعة إصدار ضوابط العمرة وفتح باب التوثيق أمام الشركات.
وقال على المنسترلى رئيس غرفة الشركات السياحية بالإسكندرية، إن ٨٠ شركة سياحة اجتمعت اليوم بمقر الغرفة بالدقي، وقررت تفويض باسل السيسي ويسري السعودي وعلي المانسترلي، أعضاء الغرفة، في التعامل مباشرة مع الوزارة وبحث مصالح الشركات ، كما تقرر أن يكون الاجتماع دائما حتى فتح موسم العمرة، مع استمرار العمل بضوابط العام الماضي منعا لتعطيل الموسم.
وأضاف في تصريحات خاصة، أن فتح موسم العمرة الآن لن يسمح بسفر معتمرين قبل منتصف ديسمبر حتى انتهاء الإجراءات، وهو وقت متأخر للغاية، مشيرا إلى أن الشركات تسعى لبدء موسم العمرة مبكرا هذا العام حتى تستطيع تعويض ما جرى الموسم الماضي الذي كان ثلاثة أشهر فقط، وألحق بالشركات خسائر بالغة.
وتوقع المانسترلي تأجيل تطبيق بصمة العين الإلكترونية على المعتمرين المصريين، هذا العام نظرا لعدم استعداد شركة تسهيل السعودية التي ستتولى إصدار البصمة، موضحا أن غرفة شركات السياحة بالإسكندرية عقدت اجتماعا ضم ممثلي القنصلية بالإسكندرية والخارجية السعودية وشركة تسهيل، وتم إقناعهم بعدم استعداد الشركة لتطبيق البصمة في مصر بعدما شاهد الوفد السعودي فيديوهات للزحام والتكدس الذي حدث في باكستان، وأكد لهم المانسترلي رفض الشركات لتعرض المعتمر المصري للإهانة مقابل الحصول على البصمة.
وتابع أن غرفة الإسكندرية أوفدت الموسم الماضي ٢٣٠ ألف معتمر، في حين تملك شركة تسهيل منفذا واحدا بالإسكندرية لن يستوعب تلك الأعداد، فإذا استقبل المنفذ ١٣٠٠ مواطن في اليوم، فهو بحاجة لنحو ٢٠٠ يوم لإنهاء بصمة العين بمحافظة واحدة فقط، أي سيكون انتهى موسم العمرة، وأبدت الشركات المصرية استعدادها لتطبيق البصمة ولكن بالتعاون مع وزارة الداخلية المصرية لحفظ كرامة المواطن المصري، لافتا إلى أن الغرفة نجحت في نقل صورة حقيقية للجانب السعودي، بخلاف التي نقلتها شركة تسهيل.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟