رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"جرائم الإدمان".. شاب يتخلص من أمه بأسوان.. وآخر يقتل جدته بمصر الجديدة.. مدمن يتخلص من أطفاله بالمنوفية

الخميس 26/أكتوبر/2017 - 03:27 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
محمد صفوت
طباعة
للجريمة أسباب كثيرة، قد تكون بيئة اجتماعية أوظروف اقتصادية، ولكن هناك جريمة مزودجة تتعلق بإجرام أصحابها في حق أنفسهم، وإجرامهم في حق غيرهم، وهي جريمة "الإدمان "، فالشخص المدمن يصل إلى درجة من العنف تجعله يقتل غيره بعد أن قتل نفسه بالإدمان. 
وفي هذا التقرير نرصد عدة جرائم قتل فيها مدمنون أقرب الناس إليهم بسبب شيطان الإدمان.
جرائم الإدمان.. شاب
ففي اسوان أقدم شاب على قتل امه بسبب نصيحتها له.
وكانت البداية عندما تلقي مركز شرطة كوم أمبو بلاغا يفيد بمقتل سيدة عمرها 65 سنة في شقتها، بعد التحريات تبين ان ابنها هو الذي ارتكب الواقعة، وبعد القبض علية اعترف بارتكابه الجريمة باستخدام اله حادة، وجاء ذلك بعد نصيحتها له للبحث عن العمل والاقلاع عن تعاطي المخدرات.
أما الشاب الآخر فقتل شقيقته في كرداسة بعد نشوب مشادة بين المجني عليها في العقد الثالث من عمرها بسبب رفضها إعطائه مبلغا ماليا لشراء المخدرات، ووجه اليها عدة طعنات متفرقة بسكين محدثا اصابتها التي اودت الي حياتها.
  شهد
" شهد "
وفي البحيرة تم العثور على الطفلة "شهد" 6 سنوات، وهي جثة هامدة داخل إحدى حظائر المواشي وبها آثار خنق، وتبين بعد ذلك أن وراء تلك الواقعة ابن عم والدها يدعى "محمد م 25 سنة" عاطل ومتزوج منذ 3 أشهر، وقام بتلك الجريمة لسرقة حلقها الذهبي لبيعه ويشتري بثمنه المخدرات، واتضح أن ذلك الشخص كان يعالج من الإدمان وله سابقة في سرقة أحد أقاربه. 
وفي مصر الجديدة تخلص من جدته التي تتجاوز الـ80 عاما بضربها على رأسها بـ"ريسيفر" التليفزيون حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، فكشفت التحريات أن المتهم يدعى "م.ح 19 سنة"، مدمن مخدرات واعتاد سرقة جدته العجوز لشراء الأقراص المخدرة، وليلة وقوع الجريمة حاول سرقتها إلا أنها انتبهت على الرغم من أنها كفيفة، وحاولت منعه بالقوة، فقام بدفعها وضربها مستخدما "الريسيفر" وتمكن من سرقة 350 جنيهًا وفر هاربًا. 
لم ينته الأمر إلى ذلك فقد تجرد أب من كل معاني الرحمة والشفقة وقام بإلقاء ابنيه من الطابق الرابع من مسكنه في إحدى قرى مراكز المنوفية، ثم قام بإلقاء نفسه من النافذة خلفهما بسبب ضيق العيش وتعاطي المخدرات، فقد تلقى مدير أمن المنوفية إخطارًا بقيام عاطل يدعى عبد السميع 31 عاما بإلقاء نجليه "مريم 4 سنوات ومروان 3 سنوات" من نافذة المنزل بالطابق الرابع، ثم سارع عقب ذلك بالقفز خلفهما، وذكرت زوجته أنها غادرت المنزل منذ أكثر من عامين، إثر تكرار الخلافات الزوجية والأسرية بينهما بسبب إدمانه وتعاطيه المواد المخدرة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟