رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

خطاب ترامب الأخير "يدس الفتن" داخل المجتمع الإيراني

الأربعاء 18/أكتوبر/2017 - 02:20 م
ترامب
ترامب
عمر رأفت
طباعة
لقي خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأخير، والذي تحدَّث فيه عن إيران، وإمكانية إلغاء الصفقة الإيرانية، رواجًا واسعًا بين جموع الشعب الإيراني، الذي أصبح لا حديث له إلا عن هذا الخطاب.
وأعلن ترامب، في هذا الخطاب، أنه لن يصدق على الاتفاق النووي الإيراني، من خلال توضيح أن إدارته تقف تضامنًا مع الشعب الإيراني، وبعد يومين فقط، سار آلاف الإيرانيين ضد النظام بتهم الفساد، بل إنهم استندوا في تلك المسيرة إلى عبارات من خطاب ترامب.
وقالت مريم رجوي، رئيس المعارضة الإيرانية، لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية، قبل الاحتجاجات: إن سياسة ترامب الجديدة تجاه إيران ستعطي الأمل للمواطن الإيراني العادي.
وأضافت أن الشعب الإيراني يرحب بالنهج الجديد من جانب الولايات المتحدة، اعترافًا بمعاناة الشعب الإيراني في ظل النظام، وإنهاء سنوات من السياسة المضللة. 
فيما قال حشمت علوي، الناشط السياسي والحقوقي الإيراني: إن رجوي تتمتع بدعم كبير في إيران، مضيفًا: "رجوي تعتبر صوت المجتمع المضطرب جدًّا، وأن هناك احتجاجات في إيران أصبحت واضحة للكل".
وقال وليد فارس، المحلل في شئون الأمن القومي وخبير السياسة الخارجية: إنه يجب على الشعب الإيراني استهداف الحرس الثوري الإسلامي وليس الشعب.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟