رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

النظام الغذائي للأم يؤثر على وظائف مركز المكافأة في مخ الأطفال

الثلاثاء 26/سبتمبر/2017 - 07:55 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة

كشف فريق من الباحثين الفرنسيين النقاب عن أن إناث الفئران التي اتبع معها نظام غذائي غير صحي أثناء الحمل، أنجبن فئرانا بدينة إلى جانب تفضيلها الإفراط في تناول الدهون بعد مرحلة الفطام.

وفي الوقت الذي لوحظ فيه أن اتباع نظام غذائي صحي متوازن في مرحلة الطفولة قد يحد من الرغبة الملحة لهؤلاء الصغار في التهام الأطعمة الغنية بالدهون، فمع ذلك أظهرت الأبحاث حدوث تغيير في دوائر ومراكز المكافأة في المخ عند مرحلة البلوغ.

وأوضح الباحثون في جامعة "باريس"، أن النظام الغذائي الغربي المليء بالدهون مثل الهامبرجر والشوكولاتة، يدفع الكثيرين إلى استهلاك كميات كبيرة من الدهون والسكريات، لترتفع معه تكليف الرعاية الصحية لعدد من الأمراض الناجمة عن النظام الغذائي الغربي مثل السمنة، والسكر.

وتشمل العوامل الكامنة وراء البدانة، الإفراط في تناول الطعام والسعي للحصول على أطعمة غنية بالطاقة، لتؤثر سلبا على دوائر المكافأة في المخ، وحدوث تغيرات من شأنها أن تدفع نحو الإفراط في تناول المزيد من الطعام.

وأشار الباحثون إلى أن ما يثير الدهشة أن الأمهات الحوامل أو المرضعات اللائي تناولن كميات كبيرة من الطعام الغنى بالدهون والطاقة يمكن أن يزيد من خطر تعرضهن للبدانة في مراحل لاحقة من حياتهن.

وفى دراسة جديدة نشرت مؤخرا، في مجلة "الغدد الصماء"، استخدم العلماء مجموعة من فئران التجارب للتحقيق في العلاقة بين النظام الغذائي للأم ووزن ذريتها، والعلاقة بين الغذاء ونشاط مراكز المخ.

وقام الباحثون بتغذية الفئران بنظام غذائي عالي الدهون والسكريات "وهو ما يماثل طبيعية النظام الغذائي الغربي"، بينما اتبع مع البعض الآخر من إناث الفئران نظاما غذائيا متوازنا أثناء الحمل والرضاعة، ورصد الباحثون الفئران الصغيرة مباشرة بعد فترة الفطام وعلى مدار مرحلة الطفولة وحتى سن البلوغ المبكر.

وتناولت الفئران الصغيرة في الحالة الأولى نظاما غذائيا متوازنا مرة واحدة بعد مرحلة الفطام، ولكن في أوقات محددة سمح الباحثون لبعض الصغار للاختيار بين تذوق الدهون الدهنية أو غير الدهنية، ومن خلال تحليل عينات أنسجة المخ، فحص الفريق البحثي التعبير الجيني والتغييرات في المخ المرتبطة بمراكز المكافأة، في حين أن الفئران الصغيرة اللاتي ولدن لأمهات أتبع معهن نظام غذائي يماثل النظام الغذائي الغربي، اكتسبوا مزيدا من الوزن بعد مرحلة الفطام، وأرجع الباحثون ذلك إلى تأثير النظام الغذائي الغني بالدهون الذي اتبع مع أمهاتهم خلال فترة الحمل والرضاع.

كما أظهر الباحثون تعرض صغار الفئران لتغييرات كبيرة في مراكز المكافأة، بما في ذلك الاختلافات في مناطق المخ خاصة ما تحت المهاد والتغيرات في التعبير الجيني المرتبطة بالناقل العصبي المعروف باسم "جابا".

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟