رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بالصور.. عمرو دوارة: المسرح العربي بدأ على يد أبو نظارة

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 11:27 م
 ندوة دور المسرح
ندوة "دور المسرح كمكون أساسى فى الثقافة الافريقية"
حسن مختار
طباعة
المسرح له دور كبير فى تاريخ البشرية منذ القرن الخامس قبل الميلاد خاصة فى العصر اليونانى، حيث كان المسرح أداة للتعبير عن هموم الشعب ووسيلة للنقد لمختلف القضايا والأنشطة، وكان هناك المسرح الترفيهي والذى انتشر فى المعابد الفرعونية وظل يتطور حتى وصل إلى المسرح الحديث الذى نشاهده اليوم.
فى هذا السياق عقدت ندوة "دور المسرح كمكون أساسى فى الثقافة الأفريقية" مساء اليوم، بقاعة الفنون بالأهرام، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الأول لمنظمة "بان أفريكان موفمنت" العالمية بالقاهرة.
شارك في الندوة المؤلف والشاعر سيد سلفادور، والكاتب والسيناريست محسن يوسف، والدكتور عمرو دوارة المخرج والناقد المسرحي، ولفيف من الجاليات الأفريقية.
من جانبه قال الدكتور عمرو دوارة: "سعيد اليوم بتواجدى معكم، حيث استمر المسرح الجنوبى لفترات طويلة كمسرح شفهى يعتمد على الحركة والإيقاع، مشيرا إلى أن المسرح العربى بدأ على يد "يعقوب صنوع" والملقب بأبو نظارة، وهناك عدة ظواهر مسرحية وكل أشكالها لم تطور شكل المسرح العربى متمثلة فى "الأراجوز، الحكواتى، خيال الظل، شاعر الربابة" واستمرت تجربة "صنوع" لمدة سنتين فقط، حتى أتى رائد المسرح سليم النقاش أول من قدم المسرح سنة 1848 فى لبنان".
وأضاف دوارة، نقل المسرح إلى مصر عام 1876 وحتى الآن لم يتوقف عن أدائه من خلال أشكال متمثلة فى المسرح الكوميدى والتراجيدي والغنائى، وظل المسرح المعبر الوحيد عن نبض الشعب من خلال المسرحيات التى كان هدفها مقاومة المستعمر فى فترات الثورات بداية من ثورة 19 حتى 25 يناير.
وتابع: أن المسرح الجنوبى يعتمد على الأدب الشعبى، ويتميز بعدة سمات، فهو مسرح ذو أصول واقعية وموروث شعبى، ومعظم موضوعاته قائمة على العادات والتقاليد المتوارثة لدى الشعوب، وأن الرمز والإقناع والإيقاع ولغة الجسد من السمات التى يتميز بها المسرح الجنوبى، حيث أصبح المسرح يحتوى على نصوص أفريقية مكتوبة ورموز مسرحية، وأشار إلى أن دولًا كثيرة استفادت من المسرح الأفريقى.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟