رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

محمد بن زايد.. قائد النهضة الحديثة بالإمارات

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 07:09 م
محمد بن زايد
محمد بن زايد
سمير عثمان
طباعة
الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، مواليد مارس 1961، وهو الابن الثالث من أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
تخرج بن زايد عام 1979 في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة، وشغل عدة مناصب في القوات المسلحة الإماراتية، من ضابط في الحرس الأميري ثم طيار في القوات الجوية، ثم تدرج إلى عدة مناصب عليا، منها قائدًا للقوات الجوية والدفاع الجوي، ونائبًا لرئيس أركان القوات المسلحة، ثم رئيسًا لأركان القوات المسلحة في 1992، ورُقّي بعدها إلى رتبة فريق ركن طيار في 1994، حتى صدر مرسوم بتعيينه نائبًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.
ساهم في تطوير القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، من حيث التخطيط الاستراتيجي والتدريب والهيكل التنظيمي وتعزيز القدرات الدفاعية للدولة، فضلًا عن جهوده في تطوير المنظومة التعليمية، بعد توليه منصب رئاسة مجلس أبوظبي للتعليم، وأقام شراكات مع المؤسسات التعليمية والمراكز الفكرية المرموقة عالميًا.
يتولى زايد بالإضافة إلي هذه المهام، مهمة المستشار الرئيسي لرئيس الدولة في مجالات الأمن القومي، وعضوية المجلس الأعلى للبترول الذي يتمتع بسلطات واسعة في مجال البترول والطاقة، بالإضافة إلي كونه رئيس شركة مبادلة، وعضوًا بمجلس إدارة جهاز أبو ظبي للاستثمار الذي يعتبر ثاني أكبر صندوق سيادي في العالم.
في أواخر عام 2003، أصدر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، بصفته حاكمًا لإمارة أبو ظبي مرسومًا أميريًا بتعيين الشيخ محمد بن زايد نائبًا لولي عهد أبو ظبي، علي أن يتولى منصب ولي العهد عند خلوه، وكذلك مرسومًا آخر بتعيينه نائبًا لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، ثم رئيسًا للمجلس التنفيذي في إمارة أبو ظبي.
حصل بن زايد علي على عدة شهادات وأوسمة، منها وسام العرش من درجة ضابط، الذي منحه له الملك الراحل الحسن الثاني، ملك المغرب في 1986، ووسام الاستحقاق، الذي منحه له الجنرال نورمان شوارزكوف، قائد القوات الأمريكية وقوات التحالف، عام 1991 تقديرًا لدوره في حرب تحرير الكويت، والوسام الأكبر للعلم الأصفر المتألق، الذي منحه له رئيس وزراء جمهورية الصين الشعبية، ليانغ تشنغ عام 1994، وسام الاستحقاق برتبة ضابط عظيم، الذي منحه له الرئيس الفرنسي جاك شيراك عام 2002.
أسس محمد بن زايد مجلس أطلق عليه "مجلس محمد بن زايد"، وكانت مهمته مناقشة جميع الأفكار في شتي المجالات، من أجل إيجاد حلول أفضل تجاه شتى القضايا التي تمس مستقبل الإمارات، واستضاف خلاله نخبة من العلماء ورجال الدين والمفكرين والمثقفين والخبراء والمبدعين من مختلف بلدان العالم، لطرح آرائهم وتجاربهم النظرية والعلمية والتطبيقية حول مختلف المواضيع.
وبالتزامن مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للإمارات اليوم، أعرب بن زايد، عن تقديره لمصر باعتبارها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في الوطن العربي، مؤكدًا خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، لكونها نموذجًا متميزًا للعلاقات بين الأشقاء التي تقوم على مبادئ الأخوة الراسخة والثقة والاحترام المتبادل.
وأكد، حرص بلاده على تطوير التعاون مع مصر في شتي المجالات، فضلًا عن التنسيق والتشاور المستمر مع مصر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما في ضوء تطابق مواقف الدولتين إزاء القضايا الإقليمية والدولي، مشددًا علي إن الإمارات تقف بقوة إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب الذي لن يستطيع إيقاف جهودها الرامية إلى تحقيق التنمية والتقدم لشعبها.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟