رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

القس أندرية زكي: مجلس كنائس مصر واسطة لوحدة المسيحيين المصريين

الإثنين 18/سبتمبر/2017 - 02:42 ص
الدكتور القس أندرية
الدكتور القس أندرية زكى
مايكل عادل - ريمون ناجى
طباعة
قال الدكتور القس أندرية زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ومدير عام الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، إن مجلس كنائس مصر يتحرك ببطء، ولكنه بدرجة من الثبات، مشيرا إلى أن هناك العديد من الأمور التى يمكن عملها من خلال المجلس، ولكنه قال إن الأحداث التى تعرض لها المسيحيون فى العام الأخير، ولا سيما الأحداث الإرهابية أثرت بشكل على إمكانية التلاقى، ولكن يبقى المجلس واسطة مهمة لوحدة المسيحيين المصريين.
وفيما يخص الحوار اللاهوتى بين الطوائف، قال «زكى»، أعتقد أنه موضوع قديم وليس بجديد، وكان هناك حوارات لاهوتية مشتركة ومسكونية بيننا كإنجيلين وباقى الكنائس، ولدينا نتائج جيدة وملموسة، بينما الحوارات اللاهوتية داخل المجلس، لا أعتقد أنه مفعل بدرجة ملموسة، ولكن لم يطرح أو يدرج بعد موضوع الحوار اللاهوتى فى جدول أعمال مجلس كنائس مصر، ولكن يوجد لجان مفعلة ولها نشاط ملموس وناجح مثل لجنة الرعايا، المرأة والشباب.
وأكد «زكى» أن مجلس كنائس مصر له علاقات طيبة بباقى المجالس العالمية والإقليمية، ووجوده لا يتنافى مع المجالس الإقليمية والدولية، ويعزز العلاقات الدولية وله انتماء حقيقى ويسعى للوصول إلى الوحدة الحقيقية التى بها التعددية.
وأكد رئيس الطائفة الإنجيلية أن الشعب المسيحى دائما يتطلع لبناء الجسور والاحترام المتبادل والأنشطة المشتركة، ولذلك ستصدر عددا من الأنشطة فى المرحلة القادمة سوف تعكس الوضع الإيجابى للمجلس ولجانه. وتابع أن المشكلات التى تحدث من حين لآخر بين الطوائف المسيحية يتفاعل فيها أطراف المشكلة، أى الكنيسة والمجمع والمطرانية وتتفاعل معًا، وهذا قد لا يكون فى الصالح العام للمسيحيين، ولكن تجب معالجته فى حدود وزمن ومكان حدوثها مثل هذه النوعية من المشكلات يجب التعامل معها بحكمة، وفى كل مكان يوجد متطرفون ولا يجب أن نعطى فرصة للمتشددين لاهوتيًا أن يشكلوا المشهد. مؤكدًا ضرورة الفصل بين اللقاءات الشبابية والعمل معهم التى تنظمها الكنائس الإنجيلية فقط، وهذا مستقل تماما.

الكلمات المفتاحية

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟